اكتشاف فصيلة جديدة من الحيوانات آكلة اللحوم في إندونيسيا

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً

   جاكرتا  - أعلن الصندوق العالمي لحماية الحياة البرية أمس عن تصوير حيوان جديد يشبه القط باستخدام كاميرات استشعار الحركة في متنزه شرق كاليمانتان الوطني على جزيرة بورنيو في إندونيسيا ورجح أن يكون هذا الحيوان فصيلة جديدة من آكلات اللحوم.

وذكر الصندوق أن هذا الحيوان سيكون أول فصيلة جديدة من آكلات اللحوم تكتشف على الجزيرة منذ قرن بعد اكتشاف حيوان الغرير عام 1895.

   وقال ستيفان ولفرات خبير الاحياء الطبيعية في الصندوق إن كاميرات استشعار الحركة التي تستخدم لتصوير أشكال الحياة البرية في متنزه شرق كاليمانتان بالشطر الاندونيسي من جزيرة بورنيو التقطت مرتين صورا لحيوان له لون داكن وذيل طويل كثيف.

وأضاف في مؤتمر صحافي "تشاورنا مع العديد من خبراء الحياة البرية في بورنيو وأعرب البعض عن اعتقادهم أن هذا الحيوان يشبه قردة الهبار ولكن معظمهم اجمعوا على أن هذا الحيوان هو فصيلة جديدة من الحيوانات آكلة اللحوم".

واستطرد "نحن واثقون بنسبة تسعين بالمائة من وجود فصيلة جديدة من آكلات اللحوم ولكننا في حاجة إلى حيوان حي من هذه الفصيلة لنكون واثقون تماما".

وقال إن صندوق حماية الحياة البرية يحاول الامساك بأحد هذه الحيوانات باستخدام مصايد".

التعليق