"هيك بنحبك يا اصفر"

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً

 البريد الرياضي
 

  عمان - وصلتنا الرسالة التالية من مجموعة من القراء هم داود الحوراني ويوسف هياجنة ومحمود الحصري ووسيم بسام وحكمت هياجنة وعمر حداد وحمزة بدارنة وايمن ابو شريعة وعمر ارشيدات ومحمود ردايدة ومحمد الجيزاوي ومحمد الخالدي وعنان الحوراني وعبدالحميد جرادات ورائد الجمل.

   شعور غامر بالسعادة هذا الذي تولد عندما اطلق حكم الساحة يوسف شاهين صافرة النهاية معلناً فوز الاصفر على نادي اليرموك 2/1 وبالرغم من ان اهداف فريقنا قد جاءت في وقت متأخر عن طريق التبديلين الناجحين التي اجراهما المدرب اسامة قاسم عندما زج بعثمان عبيدات وابرهيم الرياحنة، وبغض النظر عن نتيجة المباراة الا ان الاداء الجيد والمستوى الجيد الذي ظهر عليه فريقنا طيلة هذه المباراة وانضباط لاعبيه وثقتهم بأنفسهم ومعنوياتهم العالية كانت بمثابة دليل قاطع واثبات حي لمقولة (ان لكل جواد كبوة) حيث حاك اللاعبون ثوب الفوز مطرزاً بأدائهم المطمئن, واستطاع الفريق وجهازه الفني اقناع الجميع وجماهيره بأن الكبار هم وحدهم الذين يستطيعون مقاومة الصعاب لانهم وحدهم القادرون على التغلب عليها وان ثقتنا بفريقنا كبيرة.

   ويجب ان ننوه هنا انه ما كان لنا كجماهير محبين للاصفر ان نقف مكتوفي الايدي في ظل هذه النتائج المتواضعة, ولقد منعنا حبنا وانتماؤنا للقلعة الصفراء عن السكوت واننا لا ننسى ولن ننسى موقف ادارتنا الرشيدة والعملية برئاسة صقر التل والتي نكن لها كل الاحترام والتقدير حيث ما كان لهذا المستوى الممتاز والاداء الجماعي ومعنويات الفريق العالية ان تتحقق لولا جهود ادارتنا والتي أعلنت بدورها وعلى الفور بعد الخسارة المفاجئة التي تعرض لها الفريق امام جاره كفرسوم حالة الطوارئ في اروقة النادي وسارعت الادارة بالاجتماع الفوري عقب هذه الخسارة مع المدرب اسامة قاسم والذي نقول له بدورنا كجماهير (الكبير كبير) حيث ناقشت معه الادارة اسباب هذه الخسارة والوقوف على الاسباب التي ادت الى تراجع مستوى الفريق والمشاكل التي تواجه الفريق لوضع الحلول لها.

    كما قامت ادارتنا بالتلويح بسياسة الثواب والعقاب ، وطلبت من قاسم الاسراع بوضع استراتيجية للعمل في المرحلة القادمة ، وبدوره اكد قاسم على ان المرحلة القادمة ستكون للعمل الجاد فقد ولمضاعفة الجهود حيث قام بتكثيف تدريبات الفريق لرفع لياقته البدنية وشحن معنوياتهم النفسية لاعادة الفريق الى سابق عهده منافساً شرساً على الالقاب المحلية، كما قامت الادارة بسلسلة اجراءات ادارية عديدة بهدف رفع معنويات الفريق ومن اجل اعادة الهيبة للقلعة الصفراء حيث ألتقت الادارة برئاسة السيد صقر التل بلاعبي الفريق بشكل جماعي وكل لاعب على حدا وناقشت معهم الاسباب التي ادت الى تراجع مستوى الفريق واستمعت الى مشاكلهم وهمومهم والصعوبات التي تواجههم ، وقد وعدت ادارتنا تأكيداً بأنها ستقوم بتذليل كافة المصاعب وتوفير كافة احتياجات الفريق واللاعبين .

   ومن جهتهم اكد اللاعبون انتمائهم لنادي الحسين اربد ووعدوا بتقديم ما هو افضل وانهم سيبذلون جهوداً مضاعفة لاعادة الفريق الى المنافسات وهكذا أثبتت هذه الكبوة بأن الادارة واللاعبين والجهاز الفني للفريق ليسو بأقل حباً منا للاصفر ونقول لهم كجماهير عاشقين للحسين اربد بأن الوقت ما زال يسعفنا للتعويض في المنافسة على لقب الدوري ويجب علينا جميعاً الاستمرارية في العمل حتى نرتقي الى المكانة التي تناسب مكانة الاصفر الكبيرة.

التعليق