"الطرف الأغر" ابرز معالم لندن.. والـ "تايمز سكوير" في بيويورك

تم نشره في الأربعاء 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • "الطرف الأغر" ابرز معالم لندن.. والـ "تايمز سكوير" في بيويورك

لكل بلد ساحته.. تحاكي ماضيه وحاضره

 

   عمان-الغد- عندما نزور أي بلد في اوروبا وفي بلداننا الشرق اوسطية تبقى دائما في اذهاننا صورة تلك الباحات والساحات العامة حيث يلتقي الماضي بالحاضر وحيث تجتمع اعداد كبيرة من الحشود من بينها السياح واهل البلد الذين تربطهم جميعا صفة واحدة وهي حب المشاركة والفرح والاستكشاف. فتلك الساحات هي مرآة صادقة للمدينة او البلد مغزولة بألوان التقاليد والثقافة . وهناك اجماع كبير على الاعجاب الشديد بباحة كل بلد على حدة.

ساحات لندن

   أجمل ساحات لندن: حسب "الشرق الاوسط" ساحة " الطرف الأغر" Trafalgar Square: كبرى ساحات وسط العاصمة البريطانية. يطل عليها من الشمال متحف " الناشونال غاليري " (المعرض الوطني)، ويتوسطها " عمود نيلسون " الذي ينتصب أعلاه تمثال القائد البحري الكبير هوراشيو نيلسون بطل معركة " الطرف الأغر" البحرية التي دمّر فيها الأسطول البريطاني يوم 21 اكتوبر (تشرين الأول) 1805 أسطولي إسبانيا وفرنسا قبالة قادش بأقصى جنوب إقليم الأندلس الإسباني. وقد أنشئت الساحة عام 1805 وحملت اسمها تقديراً للانتصار الكبير، مع أنه كان مقرراً في وقت سابق أن تحمل اسم " ساحة الملك وليام الرابع".

Piccadilly Circus-London  ميدان بيكاديللي

   تقاطع طرق حيوي في قلب لندن قريب من ساحة " الطرف الأغر"  يخترقه من الشمال إلى الجنوب ريجنت ستريت التجاري الشهير ويتصل به من الغرب شارع بيكاديللي، ويقع شرقه حي سوهو الشهير وفيه ما يعرف بـ " المدينة الصينية "، و" ساحة ليستر سكوير" المعروفة بمطاعمها ودور السينما المنتشرة في جنباتها. بني عام 1819 في سياق تشييد ريجنت ستريت وله نفس الطابع المعماري الراقي. ومن الشوارع المهمة الأخرى التي تتصل به جادة شافتسبري وشارع هايمارك الشهيران بالمسارح. أما معلمه الأرسخ في ذاكرة السياح فهو تمثال " إيروس " (رمز الإحسان المسيحي) وأنوار لافتات النيون المضاءة ليلاً ونهاراً.

ساحة " تايمز سكوير" في نيويورك أجمل ساحات أميركا

    ربما كانت " تايمز سكوير" أشهر ساحة في الولايات المتحدة كلها وليس في مدينة نيويورك فحسب. والأغرب في هذا انها وفق كل المقاييس ـ باستثناء الحجم الكبير المألوف في كل ما هو أميركي ـ ليست ساحة بالمعنى الدقيق للكلمة بل عبارة عن تقاطع جادتين كبيرتين هما " برودواي " و" الجادة السابعة " مع الشارع الـ42. ولقد عرفت الساحة قبلاً باسم " ساحة لونغ آيكر" لكنها حصلت على اسمها الحالي عام 1904 بعدما شيدت فيها بناية جريدة " النيويورك تايمز".

عبر القرن الماضي شهدت الساحة اهم التجمعات وتحولت إلى مفصل حيوي صاخب في حياة المدينة التي لا تنام، وبخاصة أنها جارة المسارح ودور اللهو والمقاصف والمتاجر من كل صنف ولون. وخلال العقد الماضي اشرف عمدة المدينة الجمهوري المحافظ رودولف جولياني على " تنظيفها" من دور اللهو غير البريء، فمنحها مظهراً أقل تبذلاً. بيد أن أنظار الأميركيين ما زالت تشخص إليها سنوياً لمتابعة احتفالات الميلاد ورأس السنة الصاخبة.

 Washington Square-New York City ساحة " واشنطن سكوير"  في نيويورك

   إذا كانت " تايمز سكوير" أقرب إلى تقاطع طرق منها إلى ساحة فـ" واشنطن سكوير" ساحة بكل معنى الكلمة، بل هي واحة خضراء ترصع جنوب حي مانهاتان وتشكل المتنفس الأبرز لمنطقة " غرينيتش فيليدج " البوهيمية ذات الروح الثقافية والفنية الليبرالية. ولا غرو في ذلك، فبجانب هوية " غرينيتش فيليدج " المميزة تنتشر قبالة أسوار الساحة مباني جامعة نيويورك NYU، إحدى كبريات جامعات أميركا الخاصة الراقية.

Harvard Square-Cambridge/Boston ساحة " هارفارد سكوير" في كمبريدج/بوسطن

    مدينة كمبريدج هي " توأم " مدينة بوسطن العريقة، منارة الثقافة والوعي والفكر في الولايات المتحدة، وعاصمة ولاية ماساتشوستس. المعادلة جد سهلة هنا. فإذا كانت بوسطن أرقى مدن أميركا اجتماعياً وثقافياً واعرقها، " فشقيقتها " القابعة عبر نهر تشارلز هي محور حياتها الأكاديمية بدليل أنها تزهو باحتضانها اثنتين من أعظم جامعات الدنيا هما هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا " إم آي تي " MIT. وفي حين يمتد حرم الـ" إم آي تي " بوقار بعيد عن البوهيمية على طول ضفة النهر الشمالية الغربية، تشكل ساحة " هارفارد سكوير " ، خارج بوابات اقدم جامعات أميركا، نقطة التلاقي المثالية للتسوق والأكل والشرب واللهو والعبث ـ وطبعاً اقتناص الكتب المشتهاة ـ لمجتمع بوسطن وجيرانها وزوارها.

Copley Square-Bosto ساحة " كوبلي سكوير"  في بوسطن        

   ساحة " كوبلي سكوير"  الواقعة في الجزء الجنوبي من وسط مدينة بوسطن، تشكل قلب التجارة والحياة اليومية في احد أرقى أحيائها. ففيها عدد كبير من دور الأزياء والمتاجر الغنية والمطاعم الفاخرة والمعارض الفنية الزاخرة بكل غريب ونفيس، وفوق كل ذلك تشاطرها حياتها " مكتبة بوسطن العامة " ، إحدى كبريات المكتبات العامة في أميركا.

Union Square-San Francisco ساحة " يونيون سكوير" في سان فرانسيسكو

   تعتبر هذه الساحة، التي هي شبه حديقة عامة جرى تجديدها أخيراً من ابرز معالم مدينة سان فرانسيسكو، التي هي بدورها واحدة من أرقى حواضر الولايات المتحدة وأجملها. ورغم مرور الأيام وزلزال عام 1906 صمدت بعض نصبها وتماثيلها. كما ازدهرت من حولها التجارة والسياحة والمتاحف والمعارض الفنية ودور الترفيه من كل نوع.

Jackson Square-New Orleans ساحة " جاكسون سكوير" في نيو أورليانز

   عندما يذكر أمام الأميركيين والسياح الملمين باجمل مغاني الولايات المتحدة اسم مدينة نيو أورليانز سرعان ما يتبادر إلى أذهانهم " الحي الفرنسي " الشهير العتيق وعنوانيه الأشهرين شارع " بوربون ستريت " وساحة " جاكسون سكوير".

في " جاكسون سكوير"  تختصر حياة المدينة الدافئة ـ طقساً وروحاً ـ ومنه يسعد الزائر بأروع ما في هويتها وأغنى وأمتع ما في جعبتها من أماكن التقاء ومطاعم ومقاه ومتاجر وابنية تاريخية بديعة تجاور نهر الميسيسيبي العظيم، الذي يبلغ مصبه عند أقدام نيو أورليانز العابثة بمياه خليج المكسيك.

Johnson Square-Savannah ساحة " جونسون سكوير" في سافاناه   

   ثمة قول سائر عند نفر من الأميركيين هو " إذا قال لك أحدهم أن سافاناه ليست أجمل مدن أميركا فهو حتماً من تشارلستون، والعكس بالعكس ". ومؤدى الكلام أن المدينتين " الجارتين "  سافاناه (ولاية جورجيا) وتشارلستون (ولاية ساوث كارولينا) هما اجمل مدن حقبة ما قبل الحرب الأهلية الأهلية (1860 ـ 1865) في أميركا. وهما تحتفظان بطابع ساحر فريد في معمارهما وتنظيمهما المدني. وفي ظل اشجار النخيل، وقبالة مياه الأطلسي ونهر سافاناه تمتد المدينة الجورجية بشوارعها المستقيمة المتقاطعة وساحاتها المربعة والمستطيلة الخضراء ...أما الساحة الأهم والأغنى فيها فساحة " جونسون سكوير".

التعليق