الإناث يشكلن غالبية أطفال العالم المحرومين من التعليم

تم نشره في الثلاثاء 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

 عمان-الغد- أعلن صندوق الامم المتحدة لرعاية الطفولة "اليونسيف" ان الإناث يشكلن غالبية اطفال العالم المحرومين من التعليم الابتدائي.

وفي مؤتمر عقد في العام 2000 حددت الامم المتحدة العام 2005 لتأمين وصول متساو للذكور والإناث الى التعليم.

ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية عن تقرير لليونسيف ان 90 مليونا من اصل 115 مليون طفل في انحاء العالم لا يتوجهون الى المدارس الابتدائية هن من الاناث.

ويشير هذا الرقم الى ان القليل تم تحقيقه في سبيل تحقيق الهدف المنشود.

وافاد التقرير ان البنات لا يحصلن على فرص متكافئة في التعليم في 46 دولة.

ويقول مسؤولون ان الفقر وانتشار مرض الايدز في افريقيا بالاضافة الى النزاعات المدنية والدولية من بين اسباب عدم ذهاب الاطفال الى المدارس.

وفي دول عدة فإن العادات والتقاليد الثقافية تحرص على ان تؤول المقاعد الدراسية المتاحة للذكور.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسيف انه في نيمان "تعليم الاطفال، وبخاصة الاناث هو حجر الاساس للتقدم الوطني". واضافت ان "التعليم يؤدي الى زيادة الانتاج الاقتصادي، ويخفض وفيات الاطفال والامهات، ويزيد احتمالات توجه اطفال الجيل التالي الى المدارس".

التعليق