مهرجان القاهرة السينمائي ينطلق بمشاركة150 فيلما من 48 دولة عربية وأجنبية

تم نشره في الاثنين 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • مهرجان القاهرة السينمائي ينطلق بمشاركة150 فيلما من 48 دولة عربية وأجنبية

    القاهرة -وسط حالة من الغموض بسبب تضارب البيانات والمعلومات تبدأ غد الثلاثاء فعاليات الدورة التاسعة والعشرين لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي بمشاركة 150 فيلما من 48 دولة عربية وأجنبية. وتعرض هذه الافلام في أقسام المهرجان المختلفة وأهمها المسابقة الرسمية التي ستناقش "ظاهرة الارهاب".

   ومن المقرر عرض الفيلم الصيني "جماعة الخناجر الطائرة" للمخرج زانج ييمو في الافتتاح حيث أن الصين هي ضيف شرف هذه الدورة.

   كانت اللجنة المنظمة للمهرجان أعلنت منذ وقت مبكر أن الدورة الحالية تضم قسما خاصا بعنوان "سينما ضد الإرهاب" تشارك فيه أعمال خاصة بمناقشة الظاهرة، ولكنه تم قبل أيام قليلة من بدء الفعاليات إعلان الغاء هذا القسم بدعوى عدم وجود أفلام للمشاركة فيه. ولكن شريف الشوباشي رئيس المهرجان أكد في وقت لاحق وجود القسم وكونه أهم أقسام المهرجان.

   وتضم المسابقة الرسمية خمسة عشر فيلما منها ثلاثة أفلام عربية هي الفيلم المصري "ليلة سقوط بغداد" للمخرج محمد أمين واليمني"يوم جديد في صنعاء القديمة" للمخرج حيدر بن حرسي والفيلم العراقي "أحلام" للمخرج محمد الدرادجي.

   ويشهد المهرجان هذا العام أيضا ظاهرة غريبة تمثلت في غياب معظم الدول العربية عن المشاركة في المسابقة الرسمية ومنها دول تتغيب للمرة الأولى في تاريخ المهرجان، حيث لم تشارك أيا من دول المغرب العربي الثلاث المغرب وتونس والجزائر وكذلك سورية ولبنان وفلسطين وإن كان لبعضها أفلام في المسابقة غير الرسمية.

   ومثلما تغيب الأعمال العربية عن المسابقة الرسمية فإن الدولة المنظمة مصر ليس لها إلا فيلم واحد في المسابقة الرسمية ومثلها ضيف شرف المهرجان الرئيسي السينما الصينية التي يمثلها في المسابقة فيلم واحد أيضا هو " قمر ساطع" للمخرج لوكي.

   ومثلما تغيب السينما العربية تغيب الأفلام الأميركية تماما عن المسابقة الرسمية لأول مرة بينما تشارك كل من فرنسا وايطاليا والهند وروسيا والمجر وألبانيا واليابان وإيران وفنلندا واليونان بفيلم واحد فقط لكل منها.

   أما القسم الرسمي خارج المسابقة فيضم خمسة عشر فيلما أيضا من بينها فيلم عربي واحد هو الفيلم المصري الفرنسي "دنيا" للمخرجة اللبنانية جوسلين صعب وأربعة أفلام ايطالية وفيلمان أميركيان وآخران من الدنمرك وفيلم واحد لكل من بريطانيا والهند وفرنسا وايران وهولندا وكوريا الجنوبية.

   كما تقام على هامش المهرجان بانوراما للسينما اللبنانية يعرض خلالها عدد من الأفلام مثل "معارك حب" و"لما حكيت مريم" و"وسط بيروت" و"طيف المدينة".

   وستناقش الندوة الرئيسية للمهرجان قضية هروب السينما العالمية من التصوير في مصر لصالح عدد كبير من الدول المجاورة مثل المغرب وتونس والأردن، وتحاول الندوة القاء الضوء على أسباب تلك الظاهرة وايجاد حلول عملية لها.

   وقد قررت اللجنة المنظمة للمهرجان إهداء الدورة الحالية إلى روح الممثل المصري الراحل أحمد زكي تقديرا لدوره في اثراء السينما المصرية والعربية كما تقام احتفالية خاصة لتأبين المخرج السوري الراحل مصطفى العقاد.

   ويكرم المهرجان في هذه الدورة وفي وجود النجم المصري العالمي عمر الشريف نجوم الفن العرب جميل راتب ولبنى عبدالعزيز والكاتب وحيد حامد، كما يكرم من أثروا الفن العالمي مثل المخرج المصري يوسف شاهين ومن فلسطين المخرج رشيد مشهراوي والمخرج والممثل محمد بكري، إضافة إلى المخرجان الروسي كارين شاكنازاروف والألماني بيرسي أدلون والممثلة الفرنسية لسلي كارون والنجم الأميركي مورجان فريمان.

التعليق