نادي الوحدة ينظم ندوة حول (دور الشباب في مكافحة الإرهاب)

تم نشره في الأحد 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً

 احمد الشوابكة

   مادبا - استنكر المؤتمرون في ندوة "دور الشباب في مكافحة الارهاب" التي نظمتها مديرية شباب محافظة مادبا في قاعة نادي الوحدة بمخيم مادبا برعاية محافط مادبا الدكتور ونس الحراحشة الاعمال الوحشية والاعتدءات التي طالت الارواح البريئة في حادث الاعتداء الارهابي الاخير الذي تعرضت له ثلاثة فنادق في عمان.

   واشار المتحدثون في الندوة الى التحديات التي يمثلها الارهاب على حقوق الانسان والامن الانساني وأكدوا اهمية استجابة الشباب لمتطلبات نبذ ومكافحة مخاطر الارهاب.

   وقال محافظ مادبا في كلمته التي القاها ان "الارهاب لا يأتي من فراغ وانما يتولد لدى الذين ينزعون الى التطرف" مضيفا ان "الارهاب لا دين ولا وطن له", ولعل استهداف الاردن جاء لانه حدد موقفه من الارهاب بكل وضوح مطالباً المجتمع وعلى رأسه العنصر الفاعل منه فئة الشباب لنبذ ثقافة الارهاب.

   وبين مدير شرطة محافظة مادبا العقيد حسن المهيدات المحاور الاربعة لمفهوم الارهاب مشيداً بالدور الذي يقوم به المواطن في الحفاظ على امن واستقرار الوطن وهذا ما تجسد منهم خلال الحادثتين الاجراميتين في العقبة وفي عمان.

   كما استعرض مدير شباب مادبا حسين الجبور في كلمة له البرامج والانشطة التي تقوم بها المراكز الشبابية والاندية الرياضية لمكافحة آفة الارهاب والطرق التي من شأنها توعية جيل الشباب الذين يشكلون النسبة الاكبر من سكان المملكة.

   وكان الحضور قد وقفوا دقيقة صمت حدادا على ارواح الابرياء الذين سقطوا ضحايا للعملية الارهابية . وجرى حوار اجاب من خلاله المتحدثون في الندوة على كافة التساؤلات التي طرحها الحضور.

التعليق