حفل توقيع "جزمة العيد" للقسوس في الاورفلي اليوم

تم نشره في السبت 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • حفل توقيع "جزمة العيد" للقسوس في الاورفلي اليوم

يتخلله قراءة للقصة

 

محمد جميل خضر

   عمان - توقع الكاتبة وفاء القسوس في الخامسة والنصف من مساء اليوم في جاليري الاورفلي على قصة الاطفال جزمة العيد، ويتضمن حفل توقيع القسوس على كتابها الثاني للاطفال بعد صندوق جدتي المتضمن عددا من الحكايات للصغار قراءة القسوس القصة للاطفال من حضور الحفل الذي يرصد جزء من ريعه للاطفال المحتاجين في الاردن .

   وتتضمن جزمة العيد الصادرة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر رسومات توضيحية بريشة لمياء عبد الصاحب . وتحمل لغة قسوس ورسومات عبد الصاحب رشاقة وخفة ظل تتناسب مع الشريحة العمرية 3 - 8 اعوام الموجهة القصة لها خصوصا مع التنويع اللوني وبساطة ملامح الشخصيات المشاركة في الاحداث، ياسمين بطلة القصة التي تنتظر في كل عام هدية العيد بفارغ الصبر ولهفة الصغار، والدها ووالدتها واخوها الصغير وجدتها والجيران .

   وعندما تكتشف ياسمين ان هديتها هي عبارة عن حذاء ابيض طويل جزمة بشكل جميل وانيق تطير من الفرح لانها الهدية التي تنتظرها وكانت تتمنى الحصول عليها .

   تتناول القصة تلك التصرفات الطريفة التي قامت بها ياسمين تعبيرا عن فرحها وابتهاجها بالهدية وعدم صبرها حتى طلوع فجر يوم العيد لارتدائها وما حدث بعد ذلك من مفارقات تجمع القسوس فيها بين ذكريات حدثت فعلا في يوم ما وبين ما نسجه خيالها القصصي من احداث تنتهي نهاية اكثر طرافة من احداث القصة التي ابتعدت القسوس فهيا عن الاسلوب الوعظي الثقيل للاطفال وسعت الى رسم ابتسامة للبراعم الصغيرة وتذكير الناس بالعيد وبراءة الطفولة الاولى .

   وتؤمن القسوس الحاصلة العام 1989 على ماجستير فنون جميلة تخصص مسرح دمى من كلية كانا تيكت الاميركية بان الاستثمار في الطفولة هو الاهم وتتمنى الحاصلة علي وسام الاستقلال من الدرجة الثانية ان تنتشر مكتبات الاطفال العامة في كل بقعة من الاردن خصوصا التعري والمناطق النائية .

   وتعمل القسوس حاليا مديرة لمهرجان الاغنية الأردني, وسبق ان كتبت للاطفال في مجلتي وسام وبراعم الاردن . وشاركت على مدى عامين متتالين في معرض بولنيا الدولي لكتب الاطفال في ايطاليا وهو ما اتاح لها كما ذكرت في تصريح للغد فرصة الاطلاع على انتاج العالم في مجال كتب الاطفال ما شكل حافزا لي لاصدار قصص للاطفال بالعربية وبجودة مماثلة , وتعبر القسوس عن أسفها لان ثقافة الطفل لا تحظى بالدعم اللازم محليا وتعتمد بشكل اساسي على مبادرات فردية لا تضمن الاستمرارية .

   واضافة لوسام الاستقلال نالت القسوس جوائز عديدة من اهمها ميدالية افضل نص اغنية اطفال في مسابقة اقيمت قبل اعوام في مركز هيا الثقافي .

التعليق