المكملات الغذائية قد تزيد من احتمالات الاصابة بالانفلونزا

تم نشره في الثلاثاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً

 أمستردام- ذكر فريق هولندي بدأ مشروعا قبل ثلاث سنوات لبحث مدى قابلية البشر للاصابة بمرض الانفلونزا أن تناول المكملات الغذائية مثل أقراص الفيتامينات قد يزيد من احتمالات الاصابة بالمرض.

وشكك العلماء كثيرا في الفائدة التي تعود على ملايين الاوروبيين الذين يتناولون المكملات الغذائية اعتقادا منهم أنها تحسن صحتهم وتساعد على درء الامراض عنهم. وجاء في الدراسة أن الاجهاد يمثل عاملا يرتبط بوضوح بارتفاع قابلية الجسم للاصابة بالانفلونزا.

وتوصلت الدراسة الى أن الرجال والنساء الذين يعانون من الاجهاد هم ثالث أكثر المعرضين للاصابة بالحمى والقشعريرة بالمقارنة بالاشخاص الذين يتسم أسلوب حياتهم بالهدوء.

لكن الدراسة اشارت أيضا الى أن أقراص الفيتامينات مرتبطة بزيادة حالات الإصابة بالانفلوانزا على الرغم من أن هذا الامر يمكن ان يكون له صلة بالحقيقة الخاصة بأن الاشخاص الذين يشعرون بالاجهاد ربما يكونون هم الاكثر تناولا للمكملات الغذائية مثل الفيتامينات.

وقالت كارين بوستلمانز عالمة الاحياء "نبحث من خلال تجاربنا للعام الجاري لمعرفة ما إذا كان الاشخاص الذين اعتادوا على تناول اقراص المكملات الغذائية ليسوا هم الاشخاص الذين يعانون من اقصى درجات الاجهاد أم ان الاشخاص الذين يتبعون عادات حياتية اخرى هم الذين تزيد لديهم قابلية الاصابة بالانفلونزا".

وقالت بوستلمانز في ربط بين الشعور بالاجهاد والاصابة بالانفلونزا إن هرمونات الاجهاد في الجسم وهما الكورتيزول والادرينالين "تعطل فاعلية الاعضاء المسؤولة عن إنتاج خلايا المناعة والتحكم فيها ".

وأضافت تقول إن البالغين معرضون أكثر للاصابة بالانفلونزا اذا ما كان لديهم حيوانات أليفة أو أطفال في المنزل. فالحيوانات الاليفة في المنزل أدت إلى ارتفاع احتمالات الاصابة بالانفلونزا بنسبة 30 في المئة والاطفال بنسبة 40 في المئة.

 

التعليق