عويطة وموزس يشيدان بأكاديمية التفوق الرياضي "اسباير"

تم نشره في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

 الدوحة - رأى نجم ألعاب القوى المغربي السابق سعيد عويطة بان اهمية اكاديمية التفوق الرياضي "اسباير" تكمن في انها اوجدت توازنا كبيرا بين الرياضة والتحصيل التربوي وبالتالي فان اي بطل يريد ان يتفوق على الصعيد الاول يستطيع في الوقت ذاته ان يتابع دراسته بشكل طبيعي.

 وقال عويطة: "اهمية الاكاديمية انها توفر توازنا كبيرا بين الرياضة والتحصيل العلمي، وهذا ما لم احصل عليه انا في مسيرتي، فعلى سبيل المثال اضطررت الى وقف دراستي لاجل الاستمرار في الرياضة وهذه هي الحال للعديد من الرياضيين خصوصا في الدول النامية وتحديدا في افريقيا".

واضاف: "اما الابطال الذين سيتخرجون من اكاديمية اسباير فانهم ضامنون الحصول على شهادات في مجالات عدة بالاضافة الى تفوقهم على الصعيد الرياضي".

واوضح "لا ينفع ان تكون نجما ولا تستطيع الكتابة، ومن هنا تكمن اهمية التحصيل العلمي الذي يواكب الاعداد الرياضي"

وتابع "لم اكن اعرف في بداية مسيرتي بانني ساصبح نجما في العاب القوى لانني مارست كما معظم المغربيين لعبة كرة القدم الاكثر شعبية، وفي احد الايام طلب مني مدرب التربية البدنية ان اشارك في احد السباقات ويومها فزت به ومنذ ذلك الوقت بدأ مشواري مع ام الالعاب".

واكد "بالطبع ليس شرطا ان تكون لديك اكاديمية لكي تخرج ابطالا ففي المغرب على سبيل الامثال لا وجود لامر مماثل لكنه خرج العديد منة الابطال حققوا الكثير من الانجازات في المحافل الدولية، والامر ذاته ينطبق على الجزائر وكينيا".

واعتبر ان الرياضي المتفوق يحتاج الى كثير من المواظبة في تدريباته للوصول الى المراتب العليا في المحافل الدولية كبطولات العالم والالعاب الاولمبية.

واعتبر النجم الاميركي الشهير ادوين موزس البطل الاولمبي وحامل الرقم القياسي السابق في سباق 400 م حواجز ان الاكاديمية تطبق نظاما تربويا وتدريبيا رياضيا متكاملا وتوفر بيئة رياضية مؤاتية تضمن من خلاله توفير الدعم النفسي لطلابها وهي الطريقة المثلى لتخريج الابطال.

في المقابل اعتبرت نجمة الجمباز الشهيرة ناديا كومانتشي بان العمل الجاد هو المفتاح للوصول الى النجاح.

واوضحت "كان شرط والدتي عندما اخترت طريق الرياضة ان اتابع تحصيلي العلمي وقالت لي بالحرف الواحد"عندما تكبرين يجب ان تعملي بفضل شهادتك الجامعية واذا لم تتابعي الدراسة فانني سأمنعك من مزاولة الرياضة".

وتابعت "كانت الحكومة الرومانية ترسل لنا مدرسين بين الحصص التدريبية في بعض الاحيان لمتابعة مختلف البرامج التي كان يحصل عليها التلامذة العاديون وانا سعيدة لانني حصلت على التعليم وحققت انجازات في الرياضة".        

التعليق