المطالبة بالتحذير من التدخين في أفلام هوليوود

تم نشره في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • المطالبة بالتحذير من التدخين في أفلام هوليوود

   لوس أنجلوس  - تقدم محامون يمثلون 32 ولاية أميركية بطلب إلى عشرة استوديوهات لإنتاج الأفلام، بضرورة إضافة تحذيرات ضد التدخين في جميع الأقراص المدمجة التي تصدرها هذه الاستوديوهات.

   وذكرت وكالة الأسوشيتد برس أن هذا الطلب يأتي بعد أن أثبتت إحدى الدراسات التي أجريت مؤخرا أن متابعة الأفلام التي تحتوي على مشاهد التدخين تدفع عددا كبيرا من المراهقين والشباب إلى الإدمان على هذه العادة السيئة.

   ويقول جوزيف كوران، المحامي عن ماري لاند "نحن نطالب شركات الإنتاج بوقف الترويج لعادة التدخين." ويضيف كوران "أعتقد أن المسؤولين في قطاع الترفيه هم من الأشخاص المسؤولين، وأنا متأكد أنهم يبدون اهتماما بصحة الأطفال والمراهقين شأنهم شأن أي طبيب في البلاد."

   وقدم المحامون اقتراحا بإضافة إعلان تنبيهي في بداية كل فيلم يسجل على قرص مدمج، يروج لتجنب التدخين.

   من جهتها، قالت كوري بيرناردز، المتحدثة باسم شركات إنتاج الأفلام الأميركية، إن جميع شركات الإنتاج ستتفهم هذا الأمر، كل شركة على حدة. وتضيف بيرناردز "نعرف في هذا المجال أن التدخين عادة سيئة، غير أن مخرجي الأفلام لا يصورون إلا الواقع الذي أمامهم، والتدخين جزء من هذا الواقع."

   من جهة أخرى، قال عدد من الباحثين بكلية الطب في دارتماوث إن رؤية مشاهد التدخين في الأفلام سبب رئيسي في إدمان الشباب على هذه العادة.

   وكانت الدراسة التي أصدرت في 7 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والتي أجريت على 6522 شابا وشابة في سن المراهقة، وجدت أن 38 من كل مائة شخص أقدموا على التدخين بسبب المشاهد الموجودة في الأفلام.

   يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يقدم فيها محامون طلبا من هذا النوع لشركات الإنتاج، حيث قامت الجمعية الوطنية للمحامين بتقديم طلب لشركات الإنتاج في 1998 تطالبها فيها بوقف استخدام التبغ في الأفلام.

التعليق