الكاري يمنع انتشار سرطان الثدي

تم نشره في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • الكاري يمنع انتشار سرطان الثدي

    واشنطن- كشف بحث جديد نشرته مجلة "بحوث السرطان السريرية" حديثا، أن بهارات الكاري الهندية ذات اللون الأصفر المميز، قد تساعد في منع انتشار سرطان الثدي عند النساء المصابات به.

ووجد العلماء في مركز آندرسون للسرطان بجامعة تكساس الأمريكية، أن مادة "كيوركيومين"، وهي العنصر الرئيس النشط في بهار الكركم الذي يشكل الأساس في توابل الكاري، تمنع الأورام من الانتشار إلى أعضاء أخرى في الجسم، وقد ثبتت فعاليتها عند اتحادها مع عقاقير العلاج الكيماوي المتوافرة.

   ولاحظ الباحثون بعد إعطاء 60 فأرا مصابين بسرطان الثدي، مادة الكيوركيومين عقب إزالة الأورام، فيما أعطيت الأخرى غذاء عاديا بدون تلك المادة، وحقنها بعقار "تاكسول" الكيماوي، أو هذا العقار مع مادة الكاري، أن 69 في المائة من الحيوانات التي تغذت على طعام عادي بدون علاجات، أصيبت بأورام كبيرة وواضحة في رئتها نتيجة انتشار السرطان إليها، في حين لم تظهر مثل هذه الأورام بنفس الوضوح عند من حقنت بمادة الكاري مع التاكسول، بل تبين وجود آثار لانتشار سرطاني عند 28 في المائة منها فقط.

وأشار الباحثون إلى أن الفئران التي تغذت على مادة الكاري دون إعطائها العلاج الكيماوي، شهدت انخفاضا ملحوظا في عدد الأورام الرئوية المرئية لديها.

   ويعتقد العلماء أن مادة الكاري "كيوركيومين" التي تنتمي إلى عائلة الزنجبيل وتستخدم في الطب الشعبي الهندي والصيني لعلاج عدد كبير من الأمراض والاعتلالات بدءا من الروماتيزم وحتى آلام البطن، تعيق نشاط البروتين الضروري لانتشار السرطان في جسم الانسان.

وكانت الدراسات السابقة قد أظهرت أن بهار الكركم الذي تستخلص منه مادة "كيوركيومين" الفعالة، يساعد في إبطاء تقدم سرطان البروستات ومنع انتشاره في أجسام الرجال، كما ثبت أنها تحمي الدماغ من الإصابة بداء الزهايمر، وهو ما يفسر سبب انخفاض معدلات هذا المرض في الهند بنسبة أكبر مما هو في الغرب.

   ومن توابل الكاري الأخرى التي تمتاز بخصائص صحية مميزة، الكزبرة التي تساعد على الهضم، والحلبة التي تساعد في الوقاية من تقرحات الفم والتهابات الحلق.

ووصف الباحثون هذه الاكتشافات بأنها مثيرة، ويأملون في إمكانية استفادة المرضى منها خلال السنوات القليلة القادمة

التعليق