سان فرانسيسكو تكبح جماح البلدوج

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • سان فرانسيسكو تكبح جماح البلدوج

   سان فرانسيسكو - ربما يكون لسان فرانسيسكو سمعة باعتبارها واحدة من أكثر المدن تحررا في أمريكا ولكن يجب ألا نخبر ذلك لنحو 7000 كلب أليف من نوع البلدوج موجودين في المدينة.

فقد أقر مجلس المشرفين في المدينة بالاجماع مجموعة من القوانين المحلية تطالب باخصاء هذه الحيوانات الشرسة والسيئة السمعة وفرض قيود صارمة على تربيتها وعلى أن يغرم المخالفون مبلغا ماليا يصل إلى 1000 دولار.

   تأتي هذه الخطوة بعد وقوع عدد كبير من حالات العقر التي قامت بها الكلاب بما في ذلك تعرض فتى' 12 عاما ' للعقر من قبل كلب البلدوج الذي تربيه عائلته. ووفقا للمسؤولين فإن الحيوانات الاليفة مسؤولة عن 50 بالمئة من حالات العقر الشرسة والخطيرة التي تتعامل معها السلطات كل عام.

وقال المشرف بيفان دوفلي الذي توقع أنه خلال السنتين أو الثلاث المقبلة ستقلل القواعد من عدد الحيوانات الاليفة في أيدي الاشخاص غير المسؤولين "سيعمل هذا بوصفه نموذجا للمدن الاخرى لكيفية صياغة القوانين والسياسات المسؤولة التي تتعامل مع عدوانية الكلاب".

التعليق