مستوى الإضاءة يؤثر على الحالة المزاجية

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

 ميونيخ  - ذكر انجو مورر رائد تصميمات الاضاءة والانتاج في ألمانيا أن مستوى الاضاءة في المنزل يؤثر على الحالة المزاجية ومن الممكن أن يخلق حالة من عدم الشعور بالسعادة.

وقال مورر لصحيفة زود دويتشه تسايتونج: "هناك ميل عام في المنازل لإضاءة الغرفة بكاملها بمصباح معلق في منتصفها ما يجعلها لا تبعث على السرور". وأضاف أن"الاضاءة التي تأتي من أعلى لا تجعلك تبدو في صورة طيبة. الاضاءة السيئة تصيبك بالكآبة".

وأفضل نصيحة يقدمها مورر هي الاقتداء بالطبيعة حيث توجد العديد من أشكال الضوء من ظلمة الليل البهيم وحتى بزوغ أشعة الشمس وبينها العديد من الظلال.

كما أوضح أن المصادر المتنوعة للاضاءة تساعد في خلق جو من الدفء خاصة في غرفة المعيشة. ويوصي مورر بأن يوضع مصدر الضوء أسفل مستوى العين وأحيانا على الارض.

التعليق