بوادر لانفراج أزمة دوري أندية غرب آسيا بكرة السلة

تم نشره في الخميس 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً

   بيروت- الغد- بدأت الامور تأخذ طريقها للحل على خط ازمة دوري اندية غرب آسيا لكرة السلة بنظامه الجديد ذهاب واياب (دوري السوبر) وبرعاية شركة وصل التي ستقدم جوائز مالية كبيرة للفرق العشرة المشاركة اعتبارا من انطلاق المنافسات المقررة يوم 19 كانون الاول- ديسمبر المقبل.

   بوادر انفراج الازمة ظهرت مع اعلان اتحاد كرة السلة اللبناني موافقته على الملحق التعديلي لبطولة دوري السوبر، مما يعني عودة لبنان للمشاركة بالبطولة، وبالتالي تراجع نادي الحكمة اللبناني عن قرار تعليق مشاركته بالدوري المحلي في بلاده.

   وأعلنت اللجنة الادارية التابعة لاتحاد كرة السلة اللبناني في مقررات جلستها المطولة التي عقدت مؤخرا انها توقفت مطولا عند مجمل التطورات التي رافقت مشروع اطلاق دوري السوبر المشترك لاندية منطقة غرب آسيا وثمنت الخطوة التي قام بها وزير الشباب والرياضة اللبناني احمد فتفت واجتماعه مع اعضاء اللجنة الادارية للاتحاد اللبناني لكرة السلة والمعنيين يوم 14 تشرين الثاني - نوفمبر الحالي في مكتبه.

   وتوصل المجتمعون الى اتفاق حول ملحق تعديلي لموضوع العقد الموقع بين اتحاد غرب آسيا وشركة وصل حيث جاء فيه: تدار البطولات والدورات والمسابقات موضوع الاتفاقية الحاضرة من النواحي التنظيمية والادارية والبرامجية من قبل الفريق الثاني شركة وصل، على ان تدار البطولة من الناحية الفنية المتعلقة بتعيين الحكام وبالامور التحكيمية واتخاذ العقوبات والبت بالنتائج النهائية والاطلاع على تقارير المباريات من خلال لجنة فنية معينة من قبل اتحاد غرب آسيا تكون برئاسة الامين العام لاتحاد غرب آسيا وعضوية اربعة ممثلين لاربعة اتحادات مشاركة.

   ووافقت اللجنة الادارية للاتحاد على مضمون الملحق المشار اليه بالاجماع بعد تذليل جميع الامور العالقة وهذا التذليل يشكل ضمانة لنجاح الدوري اللبناني وبطولة دوري السوبر في آن معا.

التعليق