55% من قراء "الغد" يعتقدون بإمكانية تكرار الإنجاز الآسيوي للفيصلي

تم نشره في الاثنين 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • 55% من قراء "الغد" يعتقدون بإمكانية تكرار الإنجاز الآسيوي للفيصلي

تباين في الآراء حول أهمية اللقب ومستوى الفرق المشاركة في البطولة (الحلقة الأولى)

   عمان - الغد - دون الفيصلي اسمه بـ"حروف ذهبية" في سجل البطولات الآسيوية، وترجم على ارض الواقع مقولة "لكل مجتهد نصيب"، وأشعل سماء بيروت بثلاث نجمات اضاءت طريق اللقب الذي انحنى احتراما لأصحاب "الفانيلة الزرقاء" ممن تركوا بصمات واضحة في المشاركات المحلية والعربية السابقة، ولعل يوم الاربعاء السادس والعشرين من شهر تشرين الاول / اكتوبر، سيبقى في ذاكرة كرة القدم شاهدا على ولادة بطل جديد للكرة الآسيوية يحمل الهوية الاردنية  .

   وشكلت كلمات الامير علي في رسالة التهنئة التي ارسلها الى رئيس النادي الفيصلي سلطان العدوان، والتي أكدت على نوعية الانجاز الذي جاء بعد جهد ومشقة وتتويجا لعزيمة شباب الوطن، ترجمة حقيقية لمشاعر الاردنيين كافة الذين سرهم حصول الفيصلي على لقب بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، بعد فوزه على فريق النجمة اللبناني 3/2 في المباراة النهائية التي جرت على ملعب المدينة الرياضية في العاصمة اللبنانية بيروت.

   ويرى الكثيرون ان ما حققه الفيصلي في البطولة كان فريدا من نوعه ويستحق التقدير، ويشكل امتدادا لانجازات الكرة الاردنية وترجمة حقيقية لمدى عناية اتحاد الكرة باللعبة، ولعل الفوز الذي حققه الفيصلي على النجمة اللبناني ومن خلاله "تزعم" المسابقة الآسيوية التي ما زال لقبها "عربي الهوية"، اكد على ان الاندية الاردنية قادرة على العطاء لكنها بحاجة الى توفير المزيد من الدعم من قبل القطاعين العام والخاص.

   وترك الفيصلي انطباعا طيبا عن الكرة الاردنية، وجاء الفوز باللقب ترجمة حقيقية لنتائج الفريق الطيبة في المسابقة، ولم يخسر اي مباراة مطلقا فكان الفوز او التعادل في حدود ضيقة من نصيبه، وتنقل ممثل الكرة الاردنية بين تركمانستان والهند وبنغلادش وسنغافورة والمالديف ولبنان، حتى عاد بأثمن الانجازات التي اكدت زعامته المحلية وامتدت الى الساحة الآسيوية وتوشحت بالميداليات الذهبية.

   وقد طرحت "الغد" عبر موقعها الالكتروني سؤالا فيما اذا كانت الاندية الاردنية قادرة على تحقيق انجاز كروي عربي او آسيوي كما فعل الفيصلي في كأس الاتحاد الآسيوي؟، وقد شارك (665) قارئا في الاجابة على الاستفتاء خلال الفترة من 27 تشرين الاول / اكتوبر الماضي، وحتى الثالث عشر من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الحالي، وقد اجاب ما نسبته 55% من القراء بنعم فيما رأى 45% منهم بأن انديتنا غير قادرة على تحقيق او تكرار ذلك الانجاز.

   ونستعرض ردود القراء الاعزاء وملاحظاتهم ونؤكد بأن تلك الآراء تعبر عن وجهة نظرهم فقط، كما ننوه بأنه قد تم اغفال تلك المشاركات غير المدرجة باسماء أصحابها او تلك التي لم تكن واقعية في طرحها او تجاوزت الموضوع المنشور، وسنقوم بنشر ما تبقى من رسائل يوم غد.

 حابس عثمان

الانجاز جاء نتيجة تطور الكرة الاردنية في السنوات الثماني الاخيرة، وحقيقة ان اي فريق من فرقنا الاردنية كان يستطيع صنع هذا الانجاز بسبب ضعف الفرق المشاركة من الهند والمالديف وسيريلانكا، ففريق مثل اليرموك مثلا او كفرسوم كان بامكانه تحقيق نفس الانجاز لما حصل من تطور في كرتنا الاردنية.

 ابو حياري

الشكر للجماهير الكبيرة العريضة التي ساندت الزعيم في هذه البطولة الكبيرة وليثبت جمهور الفيصلي انه اكبر جمهور لان الجماهير امتلأت حين استقباله في عمان وصدح صوتها هناك في لبنان .

 اسامة ذيابات

بداية مبارك للفيصلي الفوز لكن الملفت للنظر هذا التركيز على فريق واحد فقط في الاردن فمثلا الرمثا حقق نتائج آسيوية مدوية في بداية التسعينيات وعلى فرق تفوقنا مستوى كإيران مع الاحترام للبنان وسيريلانكا وبنغلادش، الا ان الرمثا لم يأخذ حقه كما يستحق آنذاك .

 حسين عليمات

الف مبروك للفيصلي، انجاز غير مسبوق للكرة الاردنية وهذه هي عادة الفريق الفيصلاوي والنتائج الخارجية السابقة والحالية خير دليل على هذا الكلام، مبروك للفيصلي ولكل الاردنيين.

 عبدالمجيد الحياري/السلط

حلق يا نسر في سماء لبنان واحمل أغلى الكؤوس الى عمان، ومبروك علينا الكاس والله انكم بترفعون الرأس يا نشامى، انتم من يعتز بكم الأردنيون، فكنتم خير سفير لكرتنا في كل البلدان، ونهدي فوز الفيصلي الى جلالة الملك عبدالله الثاني والى الأسرة الهاشمية والى كل من قال أنا اردني.

  عبدالله الزواهرة

الف مبروك للفريق الازرق هذا الانجاز غير المسبوق واتمنى لهم مزيداً من التقدم والنجاح.

 سيف يزن العضايلة

 الف مبروك للنادي الفيصلي ادارة ولاعبين وجمهورا على هذا الانجاز الذي اثبت انه يستحقه، واتمنى من الفيصلي الاستعداد جيدا للموسم القادم الذي ينتظره بطولات على مستوى ابطال آسيا وهي اصعب لكون المنافسة على بطاقة واحدة من كل مجموعة مع وجود فرق قوية ومحترفة.

 آدم طلفاح- هيوستن تكساس

مبروك للفيصلي ونتمنى من القلب لكل الفرق الاردنية التقدم والازدهار في سبيل مصلحة المنتخب الوطني .

 مثنى حزيّن

 اعتقد ان هناك المزيد من الانجازات ان شاء الله في ظل تطور الكرة الاردنية وحقق الفيصلي اول هذه الانجازات فيما سبقه الوحدات بالفوز بلقب افضل نادي في آسيا عام 2002، ووصوله لمراحل متقدمة في دوري ابطال آسيا لاعوام متتالية.

واقرب الاندية لتحقيق المزيد من الانجازات هي الوحدات بطل الاردن والحسين اربد وصيفه، ولعل الوحدات الاوفر حظا خصوصا في دوري ابطال العرب الذي نطمح ان يكون الوحدات بالمراكز الاربعة الاولى على الاقل بمساعدة جمهور الوحدات الكبير والاندية الاردنية شهدت تطورا كبيرا بعد دخول مفهوم الاحتراف الى الكرة الاردنية، وفي النهاية اتمنى كل التوفيق لممثل الكرة الاردنية الاول الوحدات في مشاركاته الخارجية وهنيئا للفيصلي بلقبه الآسيوي.

 أسامة هايل العورتاني

 تركمانستان والهند وبنغلادش وسنغافورة والمالديف ولبنان، جميع هذه الفرق نسبقها بمسافات كبيرة جدا في كرة القدم، وأعتقد ان خسارة اي مباراه امام هذه الفرق سيسبب الاحراج للكرة الاردنية، مع بالغ احترامي الشديد لفريق الحسين اربد الذي فاجأنا بخسارته امام فريق لم نسمع عنه الا في هذه البطولة مما سبب الاحراج لكل غيور على سمعة الكرة الأردنية، مع العلم أننا جميعنا نشهد السيطرة الكاملة للحسين اربد على مباراتي الذهاب والاياب، لكن سوء الحظ والتسرع وقفا في وجهه لاكمال المسيرة في هذه البطولة .

أنا لا أنكر أن الفوز في البطولة انجاز، لكنه انجاز لا يستحق كل هذه الاشادة الاعلامية، لو كان هناك أحد الاندية الخليجية أو الايرانية هل كان الفيصلي سيصل للمباراة النهائيه؟.

رأينا الفيصلي والوحدات قطبي الكرة الاردنية في بطولة ابطال العرب، الخسارة تلو الخسارة مع العلم أن تشكيلة الفيصلي هي نفسها التشكيلة التي حققت كأس الاتحاد، ومثال آخر رأينا بطل النسخة السابقة ووصيفه ماذا فعلا في بطولة الابطال عندما شاركا فيها ...المركز الاخير في المجموعة لكل فريق .

لذا من الاجدى لنا كإعلام ومتابعين الاكتفاء بالتفاخر بهذه البطولة والعمل بجد لتطبيق نظام الاحتراف لكي يتسنى لنا المشاركة بدوري الابطال والا يضيع مجهود اتحاد الكرة سدى .

  زياد موسى

مع احترامي لهذا الانجاز لكنه لا يستحق كل هذه الضجة، وسؤالي ما هو موقع الفرق التي لعب معها الفيصلي على مستوى آسيا؟ لا شيء فلم نسمع نحن بالهند او بنغلادش..الخ ضمن نطاق كرة القدم.

 انس مخلد العضايلة

في البداية احب ان اهنئ جماهير الكرة الاردنية عامة وجماهير الفيصلي خاصة بهذا الانجاز غير المسبوق للكرة الاردنية وان الفيصلي كان بحاجة الى هذا الانجاز لكي يتوج مسيرته المحلية بإنجاز قاري، وصحيح ان الدول التي شاركت في المسابقة فرق ليست بمستوى ابطال آسيا لكن الظروف التي واجهها الفيصلي كانت ظروفا صعبة لبعد الدول التي كان يسافر اليها واختلاف المناخ في هذه الدول مثل جزر المالديف وسنغافورة عدا ان مستوى البطولة ارتفع عن السنة الماضية، ولكن الكل يعرف بأن الفيصلي مستواه من مستوى بطولات الابطال وان الفيصلي فقد واجه في البطولات العربية والآسيوية فرقا مثل الاتحاد والهلال السعوديين والاسماعيلي والاستقلال الايراني والافريقي التونسي وخريبكة المغربي، فكل هذه الفرق احرجت امام الفيصلي وخاصة على ارضه، الفيصلي الآن امام مهمة صعبة وهي دوري ابطال آسيا اتمنى من جمهور الفيصلي الوقفة الصادقة معه والف مبروك للفيصلي.

 عبدالله عربيات

مبروك للفيصلي، مبروك للنسور الزرقاء .. ترفعون الرأس والله.

 حسام ابوشيخة

مبروك للنادي الفيصلي لكن يجب مراعاة ان البطولة شاركت فيها اندية ضعيفة وهذا ليس مقياسا صحيحا على نوع الانجاز مع العلم انه لقب قاري وسيبقي مسجلا في تاريخ الاتحاد الدولي بان فريقا اردنيا حاز على اللقب، واتمنى من جريدة الغد الاهتمام بموضوع الجاليات العربية في الخارج وانا منهم حيث اننا لا نتابع اية انشطة رياضية على شاشة التلفزيون الاردني لضعف اداراته وعدم اهتمامها بالجاليات الاردنية في الخارج، حيث انه كان المتنفس الوحيد لنا كمتابعين للرياضة الاردنية هو برنامج المجلة الرياضة، ومع الاسف لم يعد التلفزيون الاردني يبثه على القناه الفضائية وقبل ذلك كان يتقلب في اختيار الوقت لبثه مسجلا على القناة وكذلك التلفزيون فقير ببث مباريات الدوري حيث اننا جميعنا في الامارات نشاهد كافة الدوريات تنقل على القنوات الفضائية العربية او تعرض مسجلة في نفس اليوم، فلماذا هذا الضعف في ادارة البرامح وعدم اكتراثها بنا كمغتربين، ارجو نقل او نشر ملاحظتي للمسؤولين ولكم جزيل الشكر واتمنى لكم مزيدا من التقدم والنجاح واعتبر موقعكم الالكتروني من اجمل المواقع على الشبكة .

 علاء محمد السعيد

مبروك للنادي الفيصلي حصوله على بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ولكن من وجهة نظري لا اعتبره انجازا بمعنى الكلمة لانه طوال مسيرة الفيصلي بالبطولة كان يقابل فرقا اقل منه بالامكانيات بكثير، وهذه الفرق التي لعب معها الفيصلي معظمها من بلدان مستواها متدن للغاية في هذه اللعبة مثل جزر المالديف وسنغافورة وهونج كونج وغيرها من الدول ضعيفة المستوى ومع العلم ان بعض هذه الدول غير مصنف بتصنيف الفيفا لمنتخبات العالم .

والمباراة الوحيدة التي يستحق الفيصلي التقدير عليها هي مباراته مع النجمة ومع العلم ان الفيصلي اعلى مستوى من النجمة والف مبروك للنادي الفيصلي.

 رائد الشبلي

في البداية لا أحلى ولا أجمل من هذا الفوز والذي كان بحق باسم الوطن وكل أردني, أتمنى من الله دوام التقدم للنسور الزرقاء، وقد يكون الوصول للقمة صعبا ولكن المحافظة عليه تكون أصعب فالمطلوب من الفيصلي الآن الدوري والكأس واللقب الأغلى كأس السوبر .

 سامر هلال

باعتقادي ان الكرة الاردنية ليس من المستحيل ان تحقق لقبا آسيويا مشابها لما حققه الفيصلي حيث شيئا فشيئا تصل الكرة الاردنية والاندية الطامحة الى مبتغاها ولكن لا بد من النظر الى المستقبل والاهتمام اكثر لمثل هذه البطولات الآسيوية والقارية، لان الاندية تستطيع الشهرة من خلالها وتحقيق مكاسب مادية من مكافآت الفوز التي من خلالها تستطيع الاندية تحسين مستواها والاستعانة بالخبرات واتمنى الفوز للاندية الاردنية الاخرى.

 عبدالمجيد الحياري

مبروك هذا الانجاز الكبير الرائع للنادي الكبير على ما حققه من فوز كبير وعريض،  والشكر لمن وقف خلف النادي من جماهيره العريضة التي ساندته في الاردن ولبنان، وهذا ان دل على شي فانه يدل على مكانة النادي الفيصلي في الاردن وفي قلوب جماهيره وانه يتمتع بأكبر قاعدة جماهيرية في الاردن.

والشكر لسمو الامير علي بن الحسين وسلطان العدوان ولكل الجهاز الادراي والفني والمدرب برانكو واللاعب خالد سعد وكل اللاعبين الذين كانوا على قدر اهل العزم وعلى قدر المسؤولية، ويجب الاحتفال بهذا الانجاز بشكل يليق بحجم الانجاز وبحجم الفوز والنادي الفيصلي لم يدخر جهدا الا ودعم به النادي .

 محمد حسن عبدالمولى

ألف مبروك للفيصلي على الفوز بالبطولة ولكن القول انه انجاز غير عادي فلا اوافق على ذلك، فالفرق التي لعب معها الفيصلي او حتى فرق البطولة كلها لم يصل مستواها الى مستوى الاندية الاردنية.

  عبدالله علي

عودنا الفيصلي دائما لأن يكون السباق في كل شيء وها هو يحرز الكأس الآسيوية ليثبت انه الافضل.

 زهير القداح

بداية نبارك للفيصلي هذا الانجاز ونتمنى ان تحذوا اندية اخرى حذو الفيصلي. ولدي بعض الملاحظات مع عدم الانتقاص من الانجاز، فهذه البطولة مخصصة للدول التي لها دوري دون الوسط، ولهذا لم نر اندية تشارك في هذه المسابقة من السعودية وقطر او اليابان فلذلك كان من الطبيعي ان يتأهل فريق اردني وآخر لبناني للنهائي.

 محمد ابراهيم عبدالقادر الكفاوين / واشنطن

أبارك للفيصلي انجازه هذا واتمنى له مزيداً من التوفيق ببطولة الدوري وانجاز الفيصلي هو انجاز للاردن وللاندية الاردنية كافه ونتمنى التوفيق لنادي الوحدات في البطولة العربية والى مزيد من البطولات في ظل رعاية الرياضي الاول جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ونبارك له بانجاز الفصيلي الذي لولا رعايته للرياضة الاردنية لما تحقق هذا الانجاز غير المسبوق.

 أحمد عمر السيريسي

ان ما فعله الفيصلي كان مشرفا للكرة الأردنية ولكن لا يمكن اعتباره حدثاً تاريخياً فبرأيي أن مستوى هذه البطولة ليس بالمستوى الذي يستحق الفخر به وعلى كل حال مبروك للنادي الفيصلي.

 بهاء العابد

للامانة فإن ما حققه الفيصلي هو انجاز بالمقاييس المحلية ... ولكن ما أود قوله هو الانتباه الى مستوى المسابقات التي تشارك فيها انديتنا، وفي هذا المجال اود ان اضرب مثالين اثنين .. هل يمكن مقارنة مستوى النجمة اللبناني او نيو رادينيت المالديفي اللذين وصلا الى ادوار متقدمة جدا بمستوى النصر السعودي والاسماعيلي المصري دون ذكر الاندية العربية الكبرى كالإتحاد السعودي ومولودية وهران الجزائري وغيرها؟

اما النقطة الثانية فهي الانتباه الى النتائج التي حققها بطل ووصيف المسابقة في النسخة الاولى - الجيش والاتحاد السوريان لدى مشاركتهما في بطولة الاندية الآسيوية- فقد تعرضا لهزائم منكرة بالاربعة والخمسة ولم يحققا اي فوز رغم النتائج الطيبة في كأس الاتحاد..

ما اود قوله ان لقب كأس الاتحاد لا يجب ان ينسينا موقع انديتنا بين الاندية العربية والآسيوية الكبرى .

 احمد عوني العبادي

ابارك للفيصلي زعامة الكرة الاردنية وابارك لكل اللاعبين .

 محمد الكوشه الدعجة

 اولا نبارك هذا الانجاز الفيصلاوي للنسور التي لا تحلق الا في القمم هذا الانجاز كبير وهو الاول للفيصلي وللاردن الحبيب وان شاء الله لن يكون الاخير وهذا الانجاز يتحقق من ادارة قوية ومدرب واداريين كبار ولاعبين، الكلمات تعجز عن وصفهم لانهم كبار في كل شيء .

 بلال الجبر

لقد جاء هذا الانجاز بتوقيت مميز جدا من فرسان الازرق الذين أبوا الا ان يفرحوا الجماهير ومحو كبوة العام الماضي والاستعداد لاستعادة اغلى الالقاب وهذا الانجاز للادارة والجهاز الفني دور كبير ولا تنسوا وقفة الصادقين من الجمهور الاردني الوفي الذي جاء من كل صوب للمؤازرة كذلك وقفة مشرفة من الاندية الاخرى قي المساندة .

 كرم الاسمر

أبارك للفيصلي ولكن ما هي مستويات الفرق التي لعب معها الفيصلي، أقواها وبكل احترامي لفريق بسيط عندنا فانه يتغلب عليها وفي النهاية أتمنى للمارد الاخضر التوفيق في دوري ابطال العرب .

 بلال عمر الشيخ احمد

في البداية نبارك للكرة الاردنية ما تحقق بواسطة النادي الفيصلي، فهو انجاز ولكن لابد من وضع الحقيقه امامنا كي لا نغالي بالفرح كثيرا لان البطولة ضعيفة والفرق المشاركة ايضا من دول لا تملك ملاعب لممارسة كرة القدم وعانت انديتنا امامها بل وخسر الحسين وتعادل الفيصلي مع الفريق المالديفي وكنا نجامل ونتناسى ان هذه الفرق كانت تتلقف على ارضها امام فرق اقل مستوى من فرقنا اهدافا غزيرة حتى ان ايران سجلت رقما قياسا بمرمى المالديف جعلها تدخل كتاب جنيس للارقام القياسية .

هل تساءلنا لماذا لا تشترك الفرق العربية الخليجية بهذه البطولة وتشارك ببطولة ابطال آسيا، ولماذا لا تشارك انديتنا ببطولة ابطال آسيا وتفرض عليها بطولة كأس الاتحاد الآسيوي الاضعف، وهل لاننا نعرف قدرتنا ولعدم استطاعة انديتنا مجاراة الاندية الآسيوية ببطولة الابطال او هو فقط امل تحقيق الانجاز فقط مهما كان نوعه واهميته وحجمه ؟.

لابد ان نكون منطقيين في الحديث عن الانجاز وعند تقييمنا له، فما قدمه نادي شباب الاردن في بطولة دوري ابطال العرب على الرغم من خروجه من الدور الاول الا انه قدم صورة طيبة وفاز على احد اهم الفرق العربية والآسيوية وهو النصر السعودي .

الا يعتقد الجميع ان هذا الانجاز على الرغم من الخروج المبكر افضل من انجاز الفوز ببطولة تعد هامشية (بطولة تنشيطية) للفرق الآسيوية الضعيفة .

بصراحة البطولة وان حقق فريق محلي كأسها او غيره لا تستحق المتابعة او المشاركة بها وعلى انديتنا البحث عن البطولات القوية التي وان خرجنا منها دون تحقيق كأسها الا اننا سنخرج بفوائد فنية اكبر بكثير وافضل من ان تحقق فائدة مادية دون ان تحصل على فائدة فنية وهذا ما تحقق اضافة لكأس وميداليات المركز الاول .

على كل الاحوال نبارك للفيصلي الفوز بكأس الاتحاد الآسيوي ونطالب انديتنا بإعادة النظر بالبطولات التي تشارك بها لتحقيق مكاسب فنية اكبر لانها تنعكس بالتالي على انديتنا ولاعبينا ومنتخبنا الوطني .

التعليق