نجوم الإمارات في مهمة ودية تاريخية أمام أبطال العالم

تم نشره في السبت 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • نجوم الإمارات في مهمة ودية تاريخية أمام أبطال العالم

 ابو ظبي - ستكون الجماهير العربية عموما والاماراتية بشكل خاص على موعد مع حدث كروي بارز يتمثل بخوض منتخب البرازيل مباراة دولية ودية مع نظيره الاماراتي على ستاد مدينة زايد الرياضية في ابو ظبي اليوم في الساعة السابعة والنصف بتوقيت الأردن.

 ويشارك المنتخب البرازيلي بطل العالم خمس مرات اخرها في كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 بكامل نجومه باستثناء رونالدو مهاجم ريال مدريد فضلا عن زميله في الفريق بابتيستا، وريكاردو اوليفيرا مهاجم ريال بيتيس الاسباني ايضا بداعي الاصابة.

 وستكون المرة الثالثة التي يلعب فيها منتخب البرازيل في المنطقة الخليجية بعد ان شارك في بطولة كأس القارات في السعودية عام 1997، ثم خاض مباراة ودية مع نظيره السعودي ضمن استعدادات المنتخبين لمونديال 2002 وانتهت بفوز البرازيل بهدف وحيد سجله دجالمينيا.

 وسيحظى لاعبو منتخب الامارات بفرصة تاريخية للمشاركة في مباراة ضد ابطال العالم كرونالدينيو (برشلونة الاسباني) وكافو (ميلان الايطالي) وروبرتو كارلوس (ريال مدريد الاسباني) ولوسيو وزي روبرتو (بايرن ميونيخ الالماني) وادريانو (انتر ميلان الايطالي) وايمرسون (يوفنتوس الايطالي) وغيرهم.

 وكان المنتخب البرازيلي ضمن تأهله الى نهائيات مونديال 2006، علما بانه المنتخب الوحيد الذي كان حاضرا في جميع نهائيات كأس العالم منذ انطلاقها حتى الان وتوج بطلا خمس مرات (رقم قياسي)، بينما شاركت الامارات في النهائيات مرة واحدة في ايطاليا عام 1990 وخرجت من الدور الاول.

 وبقى تأهل منتخب الامارات الى كأس العالم عام 1990 الشعلة المضيئة في تاريخ الرياضة الاماراتية حتى الان.

وللمفارقة، فان مدرب المنتخب البرازيلي حاليا هو كارلوس البرتو بيريرا الذي يعرفه الاماراتيون جيدا لانه قاد منتخبهم مرتين، الاولى بين عامي 1984 و1988، والثانية لفترة قصيرة عندما تولى المهمة في نهائيات مونديال ايطاليا عام 1990.

 واللافت ايضا ان مدرب المنتخب الاماراتي في المباراة ضد البرازيل بدر صالح هو قائد منتخب الامارات في فترة تولي باريرا مهمة الاشراف عليه، وما يزال الاتحاد الاماراتي يبحث عن مدرب للمنتخب خلفا للهولندي ديك ادفوكات الذي فضل انهاء عقده والانتقال لتدريب منتخب كوريا الجنوبية المتأهلة الى مونديال 2006، حيث اكد رئيسه يوسف السركال ان اسماء عدة قيد البحث لكن القرار النهائي لم يعلن بعد.

 واكد السركال ان المنتخب الاماراتي سيستفيد على اكثر من صعيد من استضافة المنتخب البرازيلي بقوله: اولا تقع المباراة ضمن برنامج اعداد المنتخب، فهي واحدة من المباريات التي كانت محددة في برنامجنا للفترة المقبلة، ارتأينا ان نشرك منتخبنا في مباراة صعبة وقوية ضد اقوى منتخب في العالم لعدة مكاسب، منها الفنية فضلا عن تدعيم شخصية اللاعب الاماراتي لكي يقف ضد لاعبين كبار في العالم ولذلك اشترطتنا مشاركة نجوم المنتخب البرازيلي مع اننا نقدر اصابة البعض كرونالدو.

 وتابع: كما انه لا يمكن اغفال الجانب الاعلامي لهذه المباراة لان، فمنتخبنا وبسبب هبوط مستواه في الاعوام الماضية غاب عن الساحة الاعلامية، وعندما يظهر ثانية سيظهر كمنتخب دولي بغض النظر عن النتيجة ما يمكن ان يعطي ثقة اكبر للاعبين.

 وكشف السركال ان المنتخب الاماراتي سيشارك في بطولة غرب آسيا التي تقام في بيروت في آب/اغسطس عام 2006 بناء على دعوة خاصة، ولن يكون لنتيجة المباراة الاهمية القصوى حسب ما اوضح المدرب بدر صالح الذي قال: بالتأكيد لن ننظر الى نتيجة المباراة ولن تكون في اولوية حساباتنا لان تركيزنا في المقام الاول سينصب على الاستفادة المعنوية والدعائية واستثمار فرصة وجود المنتخب البرازيلي وهو افضل منتخب في العالم واللعب معه والاستمتاع بمهارة لاعبيه السحرة وفنونهم الكروية.

 يقود المباراة الحكم المصري الدولي عصام عبد الفتاح ويعاونه مواطنه بشر بشير والاماراتي عيسى درويش، ومن الجدير بالذكر ان سجل منتخب البرازيل لكرة القدم حافل بالانجازات ويتصدر التصنيف العالمي حاليا وسبق له الحصول على كاس العالم خمس مرات اعوام 1958 و1962 و1970 و1994 و2002 وضمن تأهله لكأس العالم لكرة القدم المقبلة التي ستقام فى المانيا عام 2006 وفاز بكأس القارات الاخيرة بعد فوزه المثير على خصمه التقليدي منتخب الارجنتين باربعة اهداف مقابل هدف في المباراة النهائية.

التعليق