شركة "إي إف آي" الدولية تدرب كوادر دورة "الدوحة 2006"

تم نشره في الأربعاء 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً

 الدوحة - أعلنت اللجنة المنظمة لدورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" عن توقيع عقد مع شركة إي إف آي الدولية لتتولى أعمال ومهام التدريب للكوادر البشرية للدورة المقرر إقامتها من الاول وحتى الخامس عشر من كانون الأول/ديسمبر 2006 في العاصمة القطرية الدوحة.

وستستعين اللجنة المنظمة بخدمات الشركة في توفير التدريب اللازم لنحو 53 ألف شخص من الموظفين والمتطوعين والمتطوعات في كافة المجالات والاماكن التي ستقام عليها الفعاليات الرياضية للدورة التي تأتي في المرتبة الثانية بعد دورة الالعاب الاولمبية الصيفية من حيث الحجم.

كما تقوم الشركة أيضا بتحضير وتدريب المتطوعين والمتطوعات الذين سيشاركون في دورة ألعاب غرب آسيا الثالثة المقررة في الدوحة من الاول وحتى العاشر من كانون الأول/ديسمبر.

وينتظر أن يشارك في دورة ألعاب غرب آسيا 1200 رياضي من 31 دولة يتنافسون في 11 لعبة.

وقال أحمد عبد الله الخليفي نائب المدير العام للدعم الإداري بالدورة: "لدينا فريق عمل يجمع ما بين الكوادر الوطنية والخبراء الاجانب يتولى مسؤولية التخطيط العام والاشراف على تنظيم وتنفيذ كافة العناصر الكفيلة بإخراج وتقديم ألعاب آسيوية ناجحة في الدوحة".

وأضاف "التدريب هو أحد العناصر المهمة اللازمة لإنجاح هذا الحدث خصوصا أنه ليس مجرد مهارات تتطلبها قوى العمل فحسب ولكنه أيضا أداة مهمة لمعايشة العمل الفعلي".

وسيشمل التدريب العديد من المجالات بدءا من التعريف بالالعاب وعقد وتنظيم دورات عامة وأخرى في مجال القيادة والإدارة والتدريب العملي على مناطق وأماكن الالعاب وتدريب المدربين أنفسهم على المهام والانشطة الموكلة إليهم ببرامج تدريبية صممت خصيصا لهذا الغرض.

وبدورها تعاقدت إي إف آي الدولية خصيصا مع مؤسسة تي إيه إف إي هولمي سجلين والتي ستقوم بتدريب المتطوعين لألعاب دورة الكومنولث 2006 لمعاونتها في عمليات وأنشطة التدريب الخاصة بدورة الدوحة 2006.

وقال فرانسين بينوك مدير العمليات الدولية لشركة إي إف آي الدولية: "سعداء بالحصول على عقد تدريب موظفي ومتطوعي ثاني أكبر حدث رياضي في العالم".

وأضاف "هذا التعاقد يمنحنا فرصة العمل مع كافة الموظفين والمتطوعين الذين ينتمون لثقافات متنوعة في العديد من المجالات.لا شك أن فوزنا بهذا العقد يمثل حدثا مهما ومثيرا لما يتطلبه من أعلى مستويات الخدمات الاساسية اللازمة لإنجاز هذا الحدث الكبير بنجاح".

التعليق