تدمير المستشفى الذي توفي فيه بريسلي

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً

 ممفيس - قام خبراء في المفتجرات بتدمير المستشفى الذي توفي فيه ملك الروك الفيس بريسلي في ممفيس في ولاية تينيسي في 1977. وبثت خلال العملية اغنيته "كل شيء اهتز" (اول شوك اب) بينما كان عدد من المعجبين ببريسلي يبكون وهم جالسون على مقاعد حديقة وآخرون يشربون الشمبانيا.

وتوفي الفيس بريسلي في 16 آب/اغسطس 1977 عن 42 عاما في ازمة قلبية في مستشفى "بابتيست ميموريال" الذي بني منذ 99 عاما.

وقامت السلطات بتدمير المستشفى الذي يتألف من 21 طابقا فجر الاحد باستخدام اكثر من 360 كيلوغراما من المتفجرات. وقد استغرقت العملية حوالي عشرين ثانية.وكان عدد كبير من سكان المدينة والمعجبين بالفيس يعتبرون المستشفى "اثريا".

التعليق