تشلسي عاد من الاولدترافورد يجر ذيول الخيبة

تم نشره في الاثنين 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • تشلسي عاد من الاولدترافورد يجر ذيول الخيبة

 

البريميرليغ

  لندن - استعاد مانشستر يونايتد نغمة الانتصارات عندما الحق الخسارة الاولى بتشلسي المتصدر وحامل اللقب بفوزه عليه 1-صفر امس الاحد على استاد اولدترافورد في مانشستر وامام نحو 68 الف متفرج في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وسجل دارين فليتشر هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 31.

ووضع مانشستر يونايتد حدا لسجل تشلسي الخالي من الخسارة لأكثر من عام في الدوري وتحديدا منذ سقوطه امام مانشستر سيتي بالنتيجة ذاتها في 16 تشرين الاول/اكتوبر 2004، وألحق به الخسارة الثانية في اسبوع بعد الاولى امام بيتيس الاسباني صفر-1 الاربعاء الماضي ضمن دوري ابطال اوروبا.

وكان مانشستر يونايتد مطالبا بالفوز لاسكات منتقديه بعد النتائج المخيبة في الاونة الاخيرة بسقوطه في فخ التعادل امام توتنهام 1-1 وخسارته امام ميدلزبره في الدوري المحلي ثم تعادله مع ليل الفرنسي صفر-صفر وخسارته امامه صفر-1 على التوالي في مانشستر وليل في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وهو الفوز الاول لمانشستر يونايتد منذ تغلبه على مضيفه سندرلاند في 15 تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وصعد مانشستر يونايتد الى المركز الثالث برصيد 21 نقطة من 11 مباراة بفارق 10 نقاط خلف تشلسي الذي لعب مباراة أكثر.

وخاض مانشستر يونايتد المباراة في غياب اكثر من لاعب اساسي في مقدمتهم القائد روي كين وراين غيغز والارجنتيني غابرييل هانتسه ونيفيل، فيما غاب عن تشلسي نجمه اريين روبن.

وكان مانشستر يونايتد صاحب الافضلية في الشوط الاول توجها بهدف لفليتشر قبل ان ينتفض تشلسي في الشوط الثاني ويهدر لاعبوه اكثر من فرصة حقيقية للتسجيل.

وكان العاجي ديدييه دروغبا قاب قوسين او ادنى من افتتاح التسجيل اثر تلقيه تمريرة بينية داخل المنطقة من فرانك لامبارد فسددها ساقطة بيد ان الحارس الدولي الهولندي فان در سار التقطها في توقيت مناسب (8).

وكاد المدافع الدولي الاسباني اسيير دل هورنو يمنح التقدم لتشلسي اثر ركلة حرة تابعها من مسافة قريبة خارج الخشبات الثلاث (16).

ورد مانشستر يونايتد بهجمة منسقة مرر على اثرها واين روني كرة عرضية الى بول سكولز الذي سددها من حافة المنطقة بجوار القائم الايسر للحارس الدولي التشيكي العملاق بيتر تشيك (17).

ومنح دارين فليتشر التقدم لمانشستر يونايتد بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من البرتغالي كريستيانو رونالدو (31).

وكاد لامبارد يدرك التعادل من تسديدة قوية من خارج المنطقة ابعدها المدافع ميكايل سيلفستر الى ركنية (50).

وأهدر الهولندي رود فان نيستلروي فرصة ذهبية لاضافة الهدف الثاني عندما تهيأت امامه كرة من فليتشر من مسافة قريبة فسددها فوق الخشبات الثلاث (54).

وأشرك البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي المهاجم الايسلندي ايدور غوديونسن مكان لاعب الوسط الغاني ميكايل ايسيان لتعزيز خط الهجوم (55).

وقاد غوديونسن هجمة منسقة وتوغل داخل المنطقة ومررها عرضية الى دروغبا الذي سددها بيسراه بيد انها ارتطمت بالمدافع سيلفستر وتحولت الى ركنية (57).

وأنقذ فان در سار مرماه من هدف التعادل بتصديه لتسديدة لامبارد من 5 امتار (68)، ومرر غوديونسن كرة عرضية تابعها دل هورنو من مسافة قريبة فوق المرمى (69).

وتابع تشلسي ضغطه على مرمى مانشستر يونايتد ودفع مورينيو بالمهاجم السريع شون رايت فيليبس مكان جو كول (74).

ولعب مورينيو ورقته الاخيرة باشراك كارلتون كول مكام دل هورنو.

وكاد روني يضيف الهدف الثاني مستغلا سوء تفاهم في دفاع تشلسي فسدد الكرة من خارج المنطقة ارتطمت بالمدافع الفرنسي وليام غالاس وتحولت الى ركنية لم تثمر (84).

وفي مباراة ثانية، فاز ايفرتون على ميدلزبره بهدف وحيد سجله جيمس بيتي في الدقيقة 16.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي 31 نقطة من 12 مباراة

2- ويغان 25 من 11

3- مانشستر يونايتد 21 من 11

4- ارسنال 20 من 11

5- توتنهام 20 من 11

مانشستر سيتي 20 من 11

بولتون 20 من 11

التعليق