الفيصلي ينشد الفوز من لقاء العراقة امام الجزيرة وكفرسوم يسعى لايقاف نزيف النقاط في مواجهة الحسين

تم نشره في الاثنين 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • الفيصلي ينشد الفوز من لقاء العراقة امام الجزيرة وكفرسوم يسعى لايقاف نزيف النقاط في مواجهة الحسين

 في مستهل مباريات الاسبوع الخامس من الدوري الممتاز لكرة القدم

خالد الخطاطبة وعاطف البزور

   عمان - تنطلق في الساعة الخامسة من مساء اليوم مباريات الاسبوع الخامس من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم، ويشهد ستاد عمان لقاء العراقة الذي يجمع بين فريقي الفيصلي والجزيرة، حيث ينشد الفريقان الفوز للاقتراب نحو المراكز المتقدمة، فيما يكون ملعب الحسن في نفس الوقت مسرحا للقاء الجارين كفرسوم والحسين اربد، اذ يحاول الاول ايقاف نزيف النقاط المستمر من رصيده، في الوقت الذي يسعى فيه الحسين اربد للتقدم اكثر نحو الامام.

 بطاقة المباراة

الفريقان : الفيصلي * الجزيرة

المكان: ستاد عمان

الزمان: الساعة 5 مساء

الرصيد النقطي: الجزيرة 4  الفيصلي 3

 لقاء العراقة

   يسعى فريق الفيصلي اليوم لاضافة ثلاث نقاط جديدة الى رصيده عندما يواجه فريق الجزيرة، حيث يرى المدير الفني للفيصلي برانكو ان الظروف مؤاتيه امامه لتحقيق الفوز في ظل النتائج المتميزة التي حققها الفريق مؤخرا على الصعيدين الاسيوي والمحلي.

اما الجزيرة الذي حقق نتائج لا بأس فيها خلال المباريات الماضية في الدوري ورغم ادراكه لصعوبة مهمته اليوم، الا انه يتسلح بالمعنويات بحثا عن مركز جيد على لائحة الترتيب الامر الذي يدفعه لانتهاج خطة لعب متوازنه بحثا عن الفوز.

   الفيصلي الذي يملك الان خطوطا متكاملة يعول على حسونة الشيخ لقيادة منطقة العمليات في الوسط بمساعدة قصي ابو عالية الذي يميل الى الجانب الدفاعي، بينما ستترك مهمة المساندة الهجومية الى مؤيد سليم الذي سينضم الى سراج التل او عبدالهادي المحارمة في المقدمة، خاصة في ظل الاسناد الكافي الذي يتوقع ان يوفره هيثم الشبول في الميسرة وحاتم عقل في الميمنة، ولن يخفى على داركو ومحمد خميس ومحمد زهير خطورة مهاجمي الجزيرة احمد هايل وابراهيم سعدي الامر الذي يدفع خميس وزهير لتكبيل تحركاتهما ومنعهما من التحرك بحرية خاصة داخل منطقة الجزاء خوفا من الوصول الى مرمى لؤي العمايرة.

   وسيحاول الجزيرة بدوره امتصاص الزخم الهجومي المتوقع من قبل الفيصلي في بداية اللقاء، وهذا سيأتي عن طريق الايعاز الى طارق الكرنز وسامر الكيالي وهاني المصري وامجد ابو طعيمة بضرورة عدم المبالغة في الاندفاع للمواقع الهجومية حيث سيتكفل الكرنز والكيالي والعزازي بمراقبة التل والمحارمة ومؤيد سليم مع منح ابو طعيمة دورا هجوميا من خلال استثمار تحركاته في الميسرة لفرض الزيادة العددية في خط الوسط وبالتالي محاولة تهيئة الكرات العرضية لهايل والسعدي، اما في خط الوسط فيدرك الجزيرة ان هذا المكان سيكون مفتاح الحسم لذلك ستناط بوليد الخالدي وعامر عقل وعلاء القيسي مهمة مراقبة نظرائهم في الفيصلي لمنعهم من الوصول الى مرمى محمد البدارنة قبل الانطلاق للمواقع الهجومية واسناد المهاجمين، وينتظر ان يتوشح اللقاء بعبق العراقة الامر الذي قد يدفع الجمهور لحضور هذا اللقاء الذي تكرر كثيرا بين هذين الفريقين العريقين.

 التشكيلة المتوقعة

   الفيصلي: لؤي العمايرة وداركو ومحمد خميس ومحمد زهير وحاتم عقل وهيثم الشبول وحسونة الشيخ وقصي ابو عالية ومؤيد سليم وسراج التل  وعبدالهادي المحارمة .

 الجزيرة : محمد البدارنة وطارق الكرنز وسامر الكيالي ومحمد العزازي وهاني المصري وامجد ابو طعيمة ووليد الخالدي وعامر عقل وعلاء القيسي واحمد هايل وابراهيم سعدي.

 بطاقة المباراة

الفريقان : الحسين اربد * كفرسوم

المكان : ستاد الحسن

الزمان : الساعة 5 مساء

الرصيد النقطي - الحسين 5 نقاط وكفرسوم 0

 احلام القمة والقاع في لقاء الجارين

   يدخل فريق الحسين المباراة وهو يدرك ان منافسة صعب المراس في الاوقات الطبيعية، فكيف وهو مهدد بدخول دوامة الهبوط مبكراً، وهذه المباراة في غاية الاهمية بالنسبة للفريقين، فالحسين يريد ان يعود الى دائرة الانتصارات والاقتراب من فرق المقدمة بعد تعادلين متتاليين امام شباب الاردن والرمثا، وكفرسوم يريد افتتاح رصيده من النقاط فهو ما زال خالياً للاسبوع الرابع على التوالي، وهو الذي قدم مباراة قوية ورائعة الاسبوع الماضي امام حامل اللقب الوحدات لذلك فإن حسابات الفريقين ستكون مدروسة بدقة متناهية .

من الناحية الفنية تبدو كفة الحسين هي الارجح ويمثل احمد غازي ومازن عبد الستار وعمر عثامنة نقطة انطلاق اساسية بالفريق، من خلال السيطرة على منطقة العمليات والتقدم لاسناد انس الزبون وابراهيم الرياحنة في الامام ويجيد دفاع الحسين التغطية امام مرماه، ويعي عبدالجبار هاشم ومنيف عبابنة وشادي الخطيب واجباتهم جيداً لكبح حماسة لاعبي كفرسوم وحماية مرمى محمد الشطناوي من الغارات السريعة التي قد يلجأ كفرسوم لشنها على على فترات متباعدة من زمن المباراة.

   من جانبه فإن فريق كفرسوم الذي تلقي خسارته من الوحدات الاسبوع الماضي، وقد قدم في تلك المباراة مستوى جيد عكس تطور مستواه وجاهزيته يعرف قدرات منافسه والهداف محمود الرياحنة يحفظ الطريق الى مرمى الشطناوي جيداً، وهو يتلقى الدعم اللازم من عبد الله وسليمان عبيدات وعمر حمزه وسليمان عزام، ويلعب بقية افراد الفريق بفدائية وانتماء وتحديداً في المباريات ذات الطابع الهجومي القوي، لذلك فهم قادرون على تحقيق شيء مميز في هذه المباراة اذا ما احكموا دفاعاتهم جيداً امام هجمات الحسين اربد، واحسنوا استغلال الفرص المتاحة امام مرمى الخصم.

 التشكيلة المتوقعة

   الحسين اربد : محمد الشطناوي "عبد الله يوسف" وعبدالجبار هاشم ومنيف عبابنة وشادي الخطيب وحاتم بني هاني "محمد بلص" ومازن عبد الستار واحمد غازي وعمر عثامنة "عبد الله الشياب" وانس الزبون وابراهيم الرياحنة و"وليد بني ياسين",

كفرسوم : عمر الكسواني ومحمد حابس وسيد حلمي وبكر عبيدات و"محمد البطاينة" وسليمان عزام وعبد الله عبيدات وسليمان عبيدات وعمر حمزة ومعتز قاسم "عصام عبيدات" ومحمود الرياحنة وشادي جرادات "معاذ عبيدات".

التعليق