دراسة ألمانية تكشف بطء سرعة نقل البيانات عبر أجهزة الربط بين الشبكات المحلية اللاسلكية

تم نشره في الاثنين 31 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً

   شتوتجارت -أفادت دراسة أجرتها مؤخرا مجلة كونيكت المعنية بشؤون الكمبيوتر ومقرها مدينة شتوتجارت الالمانية بعد اختبار أحدث خمسة أجهزة للربط بين الشبكات المحلية اللاسلكية (دبليو.إل.إيه.إن) أن السرعة الفائقة في نقل البيانات التي تفاخر بها شركات تصنيع هذه الاجهزة ليست في حقيقة الامر سوى سرعة نظرية لا يمكن بلوغها في الواقع.

وتشير شركات تصنيع أجهزة الربط إلى أن سرعة نقل البيانات يمكن أن تصل إلى 108 ميجابايت في الثانية ولكن سرعة هذه الاجهزة لا تزيد في الحقيقة عن 20 ميجابايت.

وذكر خبراء المجلة أن أجهزة الربط الحديثة تعاني من عدة مشكلات كذلك. ومن بين الاجهزة التي أثارت إعجاب الخبراء بعد اختبار قدرتها على الربط بين الشبكات عبر الحوائط والاسقف جهاز "إف 5 دي4-8230" من إنتاج شركة بلكين ويبلغ سعره حوالي 130 دولارا.

وبلغت سرعة نقل البيانات باستخدام هذا الجهاز لمسافة 10 أمتار وعبر حائطين 27 ميجابايت في الثانية ووصلت سرعته عند مضاعفة المسافة وبعد اختراق أربعة حوائط إلى 23 ميجابايت في الثانية كما بلغت سرعته عند نقل البيانات لمسافة 30 مترا دون حواجز إلى 17 ميجابايت في الثانية. وحقق جهاز "دبليو.أر.تي 54 جي.إكس" من إنتاج شركة لينكسي سسرعة أعلى بلغت 25 ميجابايت دون حواجز أو معوقات ويصل سعر هذا الجهاز إلى حوالي 150 دولارا.

التعليق