تصعيد جديد في قضية اليد المصرية

تم نشره في السبت 29 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً

 

  القاهرة  - استنجد مجلس إدارة نادى الزمالك المصري امس الجمعة بالدكتور ممدوح البلتاجي وزير الشباب لاحتواء مشكلة تجميد لعبة اليد في النادي بقرار من الجمعية العمومية لاتحاد اللعبة.

وتقدم المجلس بمذكرة إلى الوزير يطالبه فيها بالتدخل الفوري لاحتواء القضية وإعادة اليد الزملكاوية إلى مسابقات الاتحاد بجانب البطولات العربية والافريقية.

وجاء في المذكرة أن النادي قام بكل الاجراءات التي تؤكد سلامة نيته وتطلعه إلى التسوية السلمية مع رئيس الاتحادين الدولي والمصري للعبة الدكتور حسن مصطفى وجميع أعضاء الاتحاد.

وأكد مصدر مسؤول في الزمالك لوكالة الانباء الالمانية أن مجلس الادارة استخدم أسلوبي اللين والشدة في المذكرة. فمن ناحية ناشد الوزير بتنفيذ قرارات لجنة الحكماء المشكلة لتقريب وجهات النظربين الطرفين ومن ناحية أخرى هدد باستخدام كافة الوسائل القانونية للحفاظ على حقوقه كاملة.

كان الاتحاد المصري قد أصدر بيانا أكد فيه تشكيل لجنه تضم عددا من مسؤولي الاتحاد ورؤساء اللجان الفرعية لتوزيع لاعبي الزمالك على باقي الاندية باستثناء الاهلي تنفيذا لقرار الجمعية العمومية ومجلس الادارة في هذا الشأن.

ورفض البيان أي نوع من المحاولات تستهدف تعطيل تنفيذ القرار أو أي تدخل من وزارة الشباب ولوح إلى إمكانية توصيل الامر إلى الاتحاد الدولي للعبه لتوقيع عقوبات على لعبة اليد المصرية.

يذكر أن الزمالك حصل على العديد من الالقاب القارية والعربية طوال مشوار اللعبة في النادي ويمثل الدعامة الاساسية لمنتخب مصر الاول لكرة اليد.


 

التعليق