الإتحاد يسهّل مهمته في إياب النهائي بتعادل إيجابي مع العين

تم نشره في الجمعة 28 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • الإتحاد يسهّل مهمته في إياب النهائي بتعادل إيجابي مع العين

دوري أبطال آسيا

 

 العين - عاد اتحاد جدة السعودي حامل اللقب الموسم الماضي بتعادل ايجابي ثمين (1-1) من ملعب منافسه العين الاماراتي في ذهاب الدور النهائي من مسابقة دوري ابطال اسيا لكرة القدم على ستاد طحنون بن محمد اول من امس الاربعاء، وسجل علي مسري (50) هدف العين، ورد اتحاد جدة بواسطة مهاجمه السيراليوني محمد كالون (86 من ركلة جزاء)، وتقام مباراة الاياب في جدة في 5 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

 وكان العين احرز النسخة الاولى منذ ان اعتمدت التسمية الجديدة لهذه المسابقة عام 2003، قبل ان يخلفه اتحاد جدة العام الماضي، وشاءت الصدف ان يجمع الدور النهائي بين بطلي الموسمين الماضيين، ويملك اتحاد جدة افضلية لحسم اللقب في مصلحته عندما يستضيف مباراة الاياب على ارضه، لكن العين اثبت في ربع النهائي انه قوي خارج ارضه بدليل تعادله مع الايراني (1-1) على ارضه ثم (3-3) خارج ملعبه وبلوغه نصف النهائي.

 وخلافا للمباريات النهائية التي تبدأ عموما بجس نبض، فان اللقاء بدأ بسرعة من الجانبين املا في احراز هدف مبكر يريح اعصاب اللاعبين والجمهور على حد سواء، وعموما كانت الافضلية للاتحاد خلال الشوط الاول بفضل سيطرته على خط الوسط بواسطة صانع العابه البرازيلي تشيكو وسعود كريري الذي اجاد ربط الخطوط، لكن العين كشر عن انيابه في الشوط الثاني وقدم اداء رفيع المستوى ونجح في افتتاح التسجيل قبل ان يرد الاتحاد في الدقائق الاخيرة ويخطف التعادل.

 وكانت الفرصة الاولى لمناف ابو شقير من الاتحاد الذي اطلق كرة قوية بيسراه ابعدها باطراف اصابعه الحارس الاماراتي معتز عبدالله ثم لامست العارضة وخرجت ركنية (7)، واستدار النيجيري نو اونيكاتشي على نفسه وسدد كرة ضعيفة مرت الى جانب القائم الايمن السعودي (9)، ثم مرر سبيت خاطر كرة بينية رائعة باتجاه اونيكاتشي فكسر الاخير مصيدة التسلل وانفرد بالحارس لكنه سدد عاليا (12).

 واضاع الكاميروني جوزيف ديزيريه جوب فرصة لا تعوض عندما تطاول برأسه وهو غير مراقب ومن مسافة قريبة لكرة لاثر من احمد الدوخي لكنه سدد خارج الخشبات الثلاث (20)، ورد البنمي كارلوس تيخادا بتصويبة قوية اثر هجمة مرتدة تصدى لها حارس الاتحاد مبروك زايد (22)، وسيطر كالون على كرة داخل المنطقة على صدره وسددها بطريقة اكروباتية بين يدي الحارس الاماراتي (38)، وهدأ اللعب نسبيا في ربع الساعة الاخير وكانت المحاولات خجولة بين الطرفين.

 واجرى مدرب العين التشيكي ميلان ماتشالا تبديلا في مطلع الشوط الثاني فاخرج هلال سعيد غير الموفق واشرك مكانه غريب حارب، وبدأ العين هذا الشوط بشكل مختلف تماما عن الاول وسنحت له ثلاث فرص في الدقائق الخمس الاولى، واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة انبرى لها الاختصاصي سبيت خاطر صدها القائم الايمن للمرمى السعودي (47)، وتصدى الحارس السعودي لكرة رأسية لعلي الوهيبي (48) ثم واحدة مماثلة لتيخادا بعد لحظات.

 وجاء الفرج بالنسبة الى العين، عندما رفع بلانكو كرة امام باب المرمى تطاول لها علي مسري برأسه من مسافة قريبة برأسه لكن الحارس ابعد محاولته من دون ان يسيطر عليها فتهيأت مجددا امام مسري ليعيدها بالكعب داخل الشباك (50)، واربك الهدف الاتحاديين فغاب التجانس تماما بين خطوطه خصوصا بين الوسط والهجوم وجاءت معظم التمريرات عشوائية، وخرج مبروك زايد في توقيت رائع لينقذ مرماه من هدف اكيد امام علي الوهيبي (54)، وتوغل ابراهيم السويد داخل منطقة العين ومرر كرة متقنة باتجاه جوب لكن احد المدافعين تدخل في اللحظة المناسبة وانقذ الموقف بتشتيتها الى الخارج (59).

 واضطر مدرب الاتحاد الروماني انجل يواردنسكو الى اجراء تعديلين في صفوف فريقهه في محاولة لادراك التعادل فاشرك محمد نور مكان ابراهيم السويد المصاب وحمزة ادريس بدلا من جوب، واطلق سبيت كرة صاروخية مرت بجانب القائم الايسر للمرمى السعودي (68)، وضغط الاتحاد في الدقائق العشر الاخيرة واحتسب له الحكم ركلة حرة لكن تشيكو سددها في حائط الصد (83).

 ثم حصل الاتحاد على ركلة جزاء اثر لعبة مشتركة بين تشيكو وعدنان فلاتة فتوغل الاخير داخل المنطقة قبل ان يعيقه غريب حارب فترجمها كالون بنجاح مدركا التعادل (86)، وكاد كالون يسقط العين بالضربة القاضية عندما انفرد بالحارس الاماراتي لكن الاخير كان لمحاولته بالمرصد (88)، واطلق حمزة ادريس كرة قوية ايضا صدتها العارضة في الدقيقة الاخيرة، وادار المباراة الحكم الكوري الجنوبي كوونغ شول.

 ومثل العين في هذه المباراة مل من معتز عبدالله وعلي مسري وفهد علي وجمعة خاطر وعبدالله علي (رامي يسلم) وعلي الوهيبي وسبيت خاطر وهلال سعيد (غريب حارب) وبلانكو وتيخادا ونوا اونيكاتشي (شهاب احمد).

 أما الاتحاد فمثله كل من مبروك زايد وحمد المنتشري وعدنان فلاتة واسامة المولد واحمد الدوخي وابراهيم السويد (محمد نور) ومناف ابو شقير (محمد امين) وسعود كريري وتشيكو ومحمد كالون وجوزيف ديزيريه جوب (حمزة ادريس).

يوردانيسكو سعيد وماتشالا خائب

 اعرب مدرب نادي اتحاد جدة السعودي الروماني الشهير انجل يوردانسكو عن سعادته من انتزاع فريقه التعادل (1-1) من مضيفه العين الاماراتي (1-1) في ذهاب الدور النهائي من مسابقة دوري ابطال اسيا لكرة القدم، وقال يوردانسكو: نتيجة المباراة تصب في مصلحتنا لان التعادل خارج ملعبنا بنتيجة (1-1) هو امر جيد، لكن ذلك لا يعني بان الامور قد حسمت، لدينا الكثير من العمل والجهد لكي نقوم به في جدة.

 واضاف: كانت المباراة جيدة وسنحت خلالها العديد من الفرص واعتقد ان الفريقين قدما عرضا مشوقا امتع الجمهور، اعتقد بان النتيجة عادلة لأن الفريقين كان في وسعهما ان يحسما النتيجة في مصلحتهما، وكل ما استطيع ان اقوله ان الاتحاد والعين يستحقان بلوغ الدور النهائي، اعتقد باننا سيطرنا على مجريات المباراة خصوصا في الشوط الاول بفضل امتلاكنا للكرة بشكل كبير، لكن نستطيع ان نقدم اداء افضل على العموم.

 في المقابل بدت الخيبة واضحة على وجه مدرب العين التشيكي ميلان ماتشالا الذي قال اثر المباراة: لست سعيدا على الاطلاق بالنتيجة خصوصا اننا حصلنا على فرص اكبر من الاتحاد خصوصا في مطلع المباراة وبداية الشوط الثاني.

 واضاف: كان واضحا بان الاتحاد كان يريد الخروج بنتيجة (0-0) او (1-1)، اما انا فكنت اريد الفوز بهدفين نظيفين وهذا ما يفسر عدم رضاي.

 ورفض الاتهامات التي وجهت عليه على اثر استبداله المهاجم النيجيري نوا اونييكاتشي في منتصف الشوط الثاني وقال: دائما ما يسأل المدرب عن قرارته، ولو اننا فزنا في المباراة لكنت بطلا قوميا اما وقد تعادلنا فالجميع يعتبر بانني اخطأت.

 وكشف: قمت بتبديل اونيكاتشي لاننا كنت تحت الضغط من الاتحاد وكنت اريد ان اشرك لاعبا في خط الوسط يستطيع الحد من خطورة الفريق المنافس، على الرغم من كل ما حصل اعتقد باننا نملك فرصة الفوز في جدة.

 من جهته قال محمد سالم اداري نادي الاتحاد: حققنا نتيجة مطمئنة قبل المباراة الثانية وكان بوسعنا ان نفوز لو استغلينا الفرص الكثيرة التي سنحت لنا، الاتحاد قادر على حسم جولة الاياب في مصلحته وبالتالي انتزاع اللقب.

 وقال المشرف على نادي العين حمد بن نخيرات العامري: انا راض تماما عن الاداء الذي قدمه الفريق والمؤشرات كانت ايجابية، فريقي قادر على تكرار سيناريو المباراة ضد باس حيث تعادلنا معه بالنتيجة ذاتها على ارضه ثم (3-3) خارج ملعبنا وبلغنا نصف النهائي.

 واكد لاعب وسط الاتحاد محمد نور: كنا الافضل معظم فترات المباراة خصوصا في الشوط الاول واعتقد بان الهدف الذي سجله العين حررنا من الضغط فبادرنا الى الهجوم من دون هوادة ونجحنا في ادراك التعادل.

 واعتبر لاعب وسط العين سبيت خاطر بأن الحظ لم يحالف فريقه واضاع العديد من الفرص لحسم اللقاء، واضاف: المباريات النهائية لا تعترف بالتكهنات واللقب لا يزال في الملعب.

التعليق