تايوان تنفي أن تكون طيورها نقلت أنفلونزا الطيور إلى ببغاء نفق في بريطانيا

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً

    تايبيه - نفت تايوان أمس الاحد أن تكون مجموعة من طيورها نقلت أنفلونزا الطيور إلى ببغاء تم شحنه لبريطانيا بينما كانت موضوعة في الحجر الصحي للجمارك البريطانية.

وقال سونج هوا-تسونج وهو مسؤول بوزارة الصحة التايوانية لوكالة الانباء المركزية التايوانية "كانت الطيور القادمة من تايوان محتجزة في نفس الغرفة ولكن ليس في نفس القفص الذي وضع فيه الببغاء القادم من دولة سورينام".

وأكد "لذا فإن وفاة الببغاء القادم من سورينام ليست لها علاقة بالطيور التايوانية".

   وكان سونج يرد على تقارير إخبارية اشتبه فيها مسؤولون بريطانيون في الصحة أن الببغاء القادم من سورينام والذي نفق وأثبتت الاختبارات أنه كان مريضا بأنفلونزا الطيور انتقلت إليه العدوى من مجموعة من الطيور التايوانية لانهم كانوا جميعا موضوعين في نفس القفص داخل حجرة الحجر الصحي.

وكان هذا الببغاء واحدا من 148 ببغاوات استوردت من سورينام في أيلول'سبتمبر الماضي. ووضعت جميعها مع 216 طائرا قادمين من تايوان.

وبعد نفوق الببغاء أعدم عمال الصحة البريطانيون جميع الطيور والببغاوات القادمة من سورينام وتايوان.

   وكانت تايوان أصيبت بسلالة ضعيفة من الفيروس العام الماضي.ولكن في 15 تشرين الاول'أكتوبر الحالي ثبت إصابة عينات مأخوذة من 1600 طائر صيني مهرب من سفينة شحن من بنما إلى ميناء تايشونج في تايوان بالسلالة الاقوى من أنفلونزا الطيور وهي (إتش 5 إن 1) التي من الممكن تنتقل من الطيور إلى البشر.

ولدرء وقوع وباء أنفلونزا الطيور نجح معهد الصحة القومي في تايوان في تطوير عقار مضاد للفيروس هو تاميفلو وبدأت اثنتان من شركات الادوية في تايوان في إنتاجه وطرحه في الاسواق.

وقالت وزارة الصحة التايوانية إن البلاد ستبدأ في إنتاج العقار على نطاق واسع عندما يتفشى مرض أنفلونزا الطيور في الجزيرة.

التعليق