شباب الاردن يمسك مع البقعة بخيوط الصدارة والرمثا يسترد عافيته واليرموك "متألق"

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • شباب الاردن يمسك مع البقعة بخيوط الصدارة والرمثا يسترد عافيته واليرموك "متألق"

تراجع في نسبة الاهداف وغياب للبطاقات الحمراء وجزاء وحيد في الدوري الممتاز

تيسير محمود العميري

   عمان - جولة جديدة مضت من عمر بطولة الدوري الممتاز، وفيها تمسك شباب الاردن بزعامة فرق الدوري برصيد كامل من النقاط، بعد ان حقق فوزا تاريخيا وغاليا على الوحدات هو الاول في تاريخ بطولة الدوري، وفي ذات الوقت استمر البقعة في المطاردة ونجح في عبور الجزيرة الى شاطئ الامان، بعد ان كادت امواجها تفقده نقطتين على الاقل، بيد ان "المنقذ" مؤيد ابو كشك سحب كامل الرصيد النقطي من بنك الجزيرة وابقاه خاويا للاسبوع الثاني على التوالي، وقدم اليرموك مباراة طيبة امام شباب الحسين كاد فيها ان يخرج بكامل النقاط لولا ان امجد الشعيبي خطف اول نقطة لفريقه في الدوري من ركلة جزاء، وفي ذات الوقت فإن الرمثا عرف كيف يرد على هدف جاره كفرسوم فخرج بفوز ثمين منحه اول ثلاث نقاط في الدوري.

واذا كانت الجولة الماضية قد شهدت انحسارا في عدد الاهداف المسجلة، فإنها لم تخل من الاثارة في بعض مبارياتها وظهر واضحا ان الفرصة سانحة امام اكثر من نجم للبروز في المسابقة، وربما يكون المهاجم الجزراوي احمد هايل ابرز اولئك اللاعبين الذين افتقدوا للحظ في ترجمة الفرص التي سنحت لهم الى اهداف.

منافسة غير واضحة المعالم

   وقد يكون من المبكر الحديث عن ملامح المنافسة لان المسابقة ما زالت في بدايتها ولم تدب السخونة في اوصالها، بيد ان الصورة التي تظهر عليها بعض الفرق تشير او توحي بإشارات ايجابية بخصوص المنافسة ثلاثية الابعاد، التي تشمل السباق على اللقب او احتلال مراكز متقدمة، او تلك التي تحاول فيها بعض الفرق تجنب الهبوط نحو الدرجة الثانية.

فشباب الاردن والبقعة اظهرا نواياهما مبكرا وعليه سيكون الصراع على المربع الذهبي اشبه بـ"المعركة"، وحسابات اللقب لا يمكن ان تكون دقيقة في ظل عدم مشاركة الفيصلي بعد وتعثر الوحدات في اول مواجهة له، وفي ذات الاتجاه يحسب لليرموك الوافد الجديد بقيادة مدربه عيسى الترك انه قادم للمنافسة الحقيقية لتجنب العودة الى الدرجة الاولى، وحتى اللحظة فإنه ظهر بثوب لائق وقدم اداء ونتائج تستحق الثناء، كذلك فإن فوز الرمثا كان ضروريا بالنسبة للفريق لا سيما وانه خسر اول مباراة ولو استمر في مسلسل الخسارة لأدركه الوقت وتراجعت معنوياته، وعليه فإن الفوز على كفرسوم منح الفريق ثقة بالنفس ووضع قدميه على الطريق الصحيح.

جولة مثيرة

   الجولة الثالثة التي تقام على مدار يومي الخميس والجمعة المقبلين ستكون مثيرة للغاية، فهناك لقاء يجمع بين كفرسوم واليرموك في اربد، والفوز مطلب مشترك لانه يمنح كفرسوم فرصة التقاط الانفاس والعودة بالحسابات، ويعني مزيدا من خطوات الامان بالنسبة لليرموك، وهذا ينطبق تماما على مواجهة شباب الحسين والجزيرة في ستاد عمان، لان الرصيد النقطي لهما لا يبدو مشجعا ابدا والفوز وحده يثلج صدور انصار الفريقين.

اما يوم الجمعة فسيكون "ناريا" كيف لا والوحدات سيكون في ضيافة الرمثا ، ولا مناص امام الوحدات للدفاع عن لقبه سوى الفوز على الرمثا، في الوقت الذي يحتاج فيه الرمثا الى فوز آخر يضعه في دائرة المنافسة الحقيقية، وفي ستاد الملك عبدالله سيكون الحسين اربد ضيفا على شباب الاردن في لقاء ربما يحمل وصف "حل العقدة"، ذلك ان الحسين اربد كان صاحب كلمة الفصل تقريبا في لقاءاته السابقة امام شباب الاردن ان لم تكن المباراة تنتهي الى التعادل، وفي حال فوز شباب الاردن فإنه يكون قد قطع خطوة اخرى نحو الزعامة، فيما يسعى الحسين اربد لوقف المد الشبابي وتغيير خارطة القمة في ظل وجود مباراة مؤجلة له امام الفيصلي في الاسبوع الثاني.

ستة * ستة

   إستحق فريق شباب الاردن علامة كاملة وممتازة في اول مباراتين له في الدوري، اللتين حقق فيهما الفوز وظفر بنقاطهما الست، وسجل فيهما ستة اهداف جاء نصفها من نصيب المهاجم المخضرم بسام الخطيب.

غياب نكهة الفيصلي مستمر

   ما زال فريق الفيصلي يحتجب عن الظهور في بطولة الدوري للإسبوع الثاني على التوالي، وسيستمر الامر في الاسبوع الثالث ليكون يوم الثلاثاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر المقبل، اول ظهور للفيصلي في الاسبوع الرابع بلقاء شباب الحسين.

سبب احتجاب الفيصلي يعود لمشاركته في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي يوم الاربعاء المقبل في بيروت.

"البطل" يتعثر في اول المشوار

   لم تعتد جماهير الوحدات على رؤية فريقها وهو يخسر اول مباراة له في الدوري، لا سيما وانه يدافع عن لقبه كبطل للدوري السابق، ولذلك وضع الكثيرون ايديهم على قلوبهم خشية من فقدان اللقب، لا سيما وان فقدان ثلاث نقاط يثير القلق ويبعث على الخوف ويصعب من المهمة.

الوحدات عانى من سوء طالع في تلك المباراة حيث ردت خشبات مرمى شباب الاردن كرتين لنجميه رأفت علي وحسن عبدالفتاح.

يذكر أن فريق الوحدات خسر اربع نقاط في الاسبوعين الثاني والخامس من الدوري الماضي، اثر تعادلين سلبيين امام الاهلي وشباب الاردن، وإعتقد الكثيرون بأن اللقب لن يكون من نصيب الوحدات، بيد ان اللقب جاء من نصيبه فيما بعد وبفارق نقطي كبير.

8 أهداف في الاسبوع الثاني

   تم تسجيل ثمانية اهداف في الاسبوع الثاني من الدوري بإنخفاض واضح عن الاسبوع الاول الذي شهد تسجيل 17 هدفا ليرتفع عدد الاهداف المسجلة في اربع مباريات الى 25 هدفا.

لا طرد

   خلت مباريات الاسبوع الماضي من وجود اية حالة طرد واقتصر الامر على البطاقات الصفراء وعلى النقيض من الاسبوع الاول الذي شهد ثلاث حالات طرد.

ركلة جزاء وحيدة

   تم احتساب ركلة جزاء وحيدة لمصلحة شباب الحسين ومن خلالها تم إدراك التعادل بواسطة امجد الشعيبي الذي احسن ترجمة الركلة التي احتسبها الحكم اسماعيل الحافي اثر إعثار، ويرتفع عدد ركلات الجزاء الى ثلاثة.

ابو كشك والخطيب في صدارة الهدافين

   انفرد الثنائي بسام الخطيب مهاجم شباب الاردن ومؤيد ابو كشك لاعب البقعة بصدارة الهدافين برصيد ثلاثة اهداف، وحل في المركز الثاني برصيد هدفا واحدا اللاعبون عبدالله عبيدات وعادل ابو هضيب وطارق المصري وماهر اسماعيل وامجد الشعيبي وماهر صرصور وطارق هزاع وعلاء رزوق ومحمد حسين وعمر كمال وخالد قويدر وعصام ابو طوق وصالح نمر وفادي لافي وسليمان عزام واحمد غازي واحمد هايل.

الاجمل والاغرب

   شهدت مباريات الاسبوع الماضي هدفين احدهما استحق وصف الاجمل وهو الاول لشباب الاردن والمسجل في الدقيقة 27 عندما توغل رأفت جلال واعاد الكرة بكعب قدمه ليخذها بسام الخطيب بأناقة في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس الوحداتي محمود قنديل.

اما الهدف الاغرب فسجله ماهر اسماعيل لاعب اليرموك عندما ارسل كرة طويلة ومن مسافة بعيدة ارتطمت بالأرض وارتفعت من فوق حارس مرمى شباب الحسين بلال ابو لاوي وتستقر في مرماه.

محطات سريعة

- شباب الاردن والبقعة لم يخسرا اية نقطة فيما لم تحصل فرق الجزيرة وكفرسوم والوحدات اية نقطة.

- اول حالة تعادل في الدوري تمت في مباراة شباب الحسين واليرموك.

- شباب الاردن الاقوى هجوما حيث سجل لاعبوه ستة اهداف في حين يعتبر الوحدات الاضعف فلم يسجل اي هدف.

- فرق شباب الاردن والبقعة والحسين اربد الاقوى دفاعا حيث اهتزت شباكها بهدف، فيما يعتبر دفاع كفرسوم هو الاضعف واهتزت شباكه بنصف دستة اهداف.

- فريق الرمثا سجل اربعة اهداف واهتزت شباكه بمثلها.

تائج مباريات الاسبوع الثاني

- شباب الاردن * الوحدات 2/0 سجلهما بسام الخطيب.

- البقعة * الجزيرة 1/0 سجله مؤيد ابو كشك.

- اليرموك * شباب الحسين 1/1 سجل لليرموك ماهر إسماعيل ولشباب الحسين امجد الشعيبي.

- الرمثا * كفرسوم 2/1 سجل للرمثا عادل ابو هضيب وطارق المصري ولكفرسوم عبدالله عبيدات.

مباريات الاسبوع الثالث

- كفرسوم * اليرموك، الخميس 27/10، الساعة الثامنة والنصف، ستاد الحسن.

- شباب الحسين * الجزيرة، الخميس 27/10، الساعة الثامنة والنصف، ستاد عمان.

- الرمثا * الوحدات، الجمعة 28/10، الساعة الثامنة والنصف، ستاد الحسن.

- شباب الاردن * الحسين اربد، الجمعة 28/10، الساعة الثامنة والنصف، ستاد الملك عبدالله.

- الفيصلي * البقعة، الثلاثاء 20/12، الساعة الرابعة عصرا، ستاد عمان.

جدول ترتيب الفرق في الاسبوع الثاني

الفريق      لعب   فوز   تعادل خسارة له    عليه  نقاط

شباب الاردن  2     2     0     0     6     1     6

البقعة      2     21    0     0     3     1     6

اليرموك      2     1     1     0     4     3     4

الحسين اربد   1     1     0     0     3     1     3

الرمثا      2     1     0     1     4     4     3

شباب الحسين   2     0     1     1     2     3     1

الجزيرة      2     0     0     2     1     4     0

كفرسوم      2     0     0     2     2     6     0

الوحدات     1     0     0     1     0     2     0

الفيصلي     0     0     0     0     0     0     0

(تصوير جهاد النجار)

التعليق