حادث سير يكشف عن سائق يربط جثة على ظهره

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً

 المكسيك - تعرض سائق دراجة نارية ربط على ظهره جثة وضعت على رأسها خوذة لحادث تصادم في مدينة تيوانا المكسيكية الواقعة على الحدود مع الولايات المتحدة يوم الجمعة وفر هاربا على قدميه مما دفع الشرطة الى بدء عملية لتعقبه.

وكان السائق المجهول يحاول قيادة الدراجة وعلى ظهره الجثة في وسط مدينة تيوانا جنوب سان دييجو بولاية كاليفورنيا عندما فقد السيطرة على الدراجة اثناء اجتيازه احد المنحنيات.

وفر السائق من الموقع تاركا الراكب المتوفى. وقالت الشرطة ان الجثة التي وجد بها اصابات في الرأس وعلامات واضحة على تعرضها للخنق قد توفيت قبل ست ساعات من الحادث.

واشار فرانسيسكو كاسترو المتحدث باسم ادارة جرائم النفس بشرطة باجا كاليفورنيا "عندما وصلت الشرطة رفعت الخوذة عن رأس الجثة معتقدة في البداية انه توفي نتيجة الحادث".

واضاف "الا انه جرى العثور على شريط ملصق على وجهه اضافة الي اصابته جراء الطعن بالسكين في جبهته مع ظهور علامات على تعرضه للخنق".

وأوضح كاسترو ان الرجل المتوفى كان يلف حبوب ميثامفيتامين المخدرة في حافظته كما ان مظهره بدا غير مهندم مما قاد المحققين للاعتقاد بان حادثة القتل تتصل بتعاطي المخدرات.

وتابع "نعتقد ان القاتل كان يحاول اخذ الجثة الى مناطق نائية للتخلص منها".

التعليق