ختاتنة: احاكي الطبيعة واحاور الرحم الاول

تم نشره في السبت 22 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • ختاتنة: احاكي الطبيعة واحاور الرحم الاول

أُقيم معرضه في قاعة المدينة

 

محمد جميل خضر

عمان - تشكل محاكاة الطبيعة والبحث في الاحتمالات المتناسلة للدائرة ثيما رئيسية في اعمال غسان ختاتنة التشكيلية, وهي ثيم ومحاور اساسية واصل ختاتنة حوارها والتحرك في فلكها في معرضه الذي افتتح 12 الشهر الجاري في قاعة المدينة التابعة لأمانة عمان الكبرى وانتهى اول من امس والمتضمن 12 لوحة من الاكليريك ومواد اخرى بمساحات مختلفة غلب عليها الطابع الجداري "200*150 سنتمترا و150*150 سنتمترا و100*100 سنتمتر".

وجاءت محاكاة ختاتنة خريج معهد الفنون الجميلة في عمان العام 1989 للطبيعة تعبيرية بعيدة عن الواقعية الفوتوغرافية بسيطرة للألوان القوية والبركانية كالاحمر بدرجاته والوان الطبيعة الاخرى, وفي لوحات اخرى سيطرت الالوان التركيبية المعبرة عن صفرة الصحراء بشفافية لونية احيانا وتكثيف كتلي لوني في احيان اخرى.

وعن معنى الدائرة في اعماله يقول ختاتنة "منذ معرضي الاول وفي كل معارضي هناك الدائرة التي تشير الى جوهر علاقتنا بحياتنا وعلاقتنا بخالقنا" ويصف ختاتنة صاحب اربعة معارض شخصية قبل هذا المعرض كيف قام في معرضه المقام العام 2004 في قاعة فخر النساء زيد بتفجير جزء من هذه الدائرة ويقول "هذه المرة جعلت الكرة الارضية هي الدائرة التي احاكيها".

 ويربط ختاتنة المشارك في تسعة معارض جماعية محلية وعربية بين الارض كدائرة وكرحم وبين الأم التي تشبه الارض في حدبها على ابنائها ويشرح "الأم الحاضنة لحراكنا ووجودنا وعدمنا" معبرا عن ذلك بتكوينات جنينية داخل رحم الأم/الارض, ويستدرك في سياق متواصل "كل معرض من معارضي اهديه لروح والدتي".

ويذكر الموجود عدد من لوحاته في امانة عمان والمركز الثقافي الملكي ورابطة التشكيليين ووزارة الثقافة ومحافظة الكرك ومركز الحسن حول وقت الرسم وطقوسه "لا يوجد ساعة معينة للرسم احيانا تغيب الشمس وتطلع مرة اخرى وانا ما ازال انجز لوحة ما" ويوضح ذلك برغبته في ان يرى لوحته في جميع حالاتها وبتنوع علاقتها بالضوء, وعن باقي الطقوس يقول "ارسم في فضاء مفتوح معتمدا على اضاءة السماء فقط".

ولختاتنة تجارب في النحت والخزف والطباعة "الغرافيك" والتصوير الضوئي الفوتوغرافي واقام اول معرض شخصي له في قاعة المدينة ايضا العام 1999،وفي العام 2001 اقام معرضه الثاني في المركز الثقافي الملكي وفي العام 2002 اقام معرضه الثالث في مركز الحسن الثقافي في الكرك فيما اقام معرضه الرابع في قاعة فخر النساء زيد العام 2004 وبدأت مشاركاته الجماعية قبل ذلك بكثير عندما شارك اول مرة في معرض جماعي العام 1985 في المعهد الذي تخرج منه.

التعليق