الساهر ممنوع من الغناء والمحكمة تغرم الرويشد

تم نشره في الجمعة 21 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • الساهر ممنوع من الغناء والمحكمة تغرم الرويشد

 عمان -  رفضت دار الأوبرا المصرية السماح للمطرب كاظم الساهر بالغناء على مسرحها إلا بعد تقديمه لاعتذار رسمي لها ينشر عبر الصحف المصرية وهو أمر رفضه الساهر.

وكان الساهر وافق منذ سنوات على طلب أمين عام مهرجان الموسيقى العربية على إحياء إحدى حفلات المهرجان وتم الإعلان عنه.

ولكن المسؤولين عن المهرجان تفاجئوا به يعتذر دون سبب مقنع،معللا اعتذاره بحفل فني يحيه في أمريكا على حد قول الساهر حينها ،إلا أن المفاجأة كانت ببقاء الساهر في مصر طيلة أيام المهرجان وقيامة بإحياء حفل خاص لإحدى الشخصيات العربية الثرية.ولذلك تم اتخاذ قرار بمنع الساهر من الغناء في الأوبرا بإجماع أعضاء الدار.

وقد جاء هذا التذكير من قبل دار الأوبرا باستمرار غياب الساهر عن الغناء فيها بعد أن أعلنت شركة الرعاية الخاصة بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن عزمها إقامة حفل فني يحيه الساهر على هامش المهرجان بدار الأوبرا بناء على طلبه.

  من جهة اخرى أصدرت إحدى المحاكم الكويتية قرار بتغريم الفنان الكويتي عبد الله الرويشد وشركة روتانا للصوتيات والمرئيات مبلغ أربعة ألاف دينار كويتي في القضية المرفوعة ضدهما من قبل إحدى شركات الإنتاج "رومكو".

وكانت شركة رومكو للإنتاج الفني رفعت القضية على الرويشد وروتانا بسبب غناء الرويشد لأغنية "تغالط الناس" في البوم "الدمعة والشوق" والتي تمتلك الشركة المذكورة حقوقها وتوزيعها وتسويقها وطبعها.

وبحسب ما ذكرته بعض وسائل الإعلام الكويتية فان محامي الشركة أكد على ارتكاب الرويشد وشركة روتانا ما يعاقب علية القانون،إذ أن شركة رومكو هي صاحبة الحق في طبع وتسويق وبيع أغنية "تغالط الناس" بموجـب إقرار تنازل صادر من شاعر الأغنية وملحنها حسين أبوبكر المحضار عن جميع حقوقه المتعلقة بهذه الأغنية وهي حق التأليف والتلحين والاستغلال ، لذلك باتت شركة رومكو صاحبة هذه الحقوق ولا يجوز لأي طرف آخر طبع وتسويق هذه الأغنية دون الرجوع إلى شركة رومكو وبما أن الرويشد وروتانا اعتديا على حقوق رومكو وخالفا أحكام قانون الملكية الفكرية اضطرت رومكو للجوء إلى القضاء.

التعليق