نسبة المدخنين في اليابان تحقق انخفاضا قياسيا عند 29.2 في المئة

تم نشره في الخميس 20 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً

    طوكيو  - أظهرت نتائج مسح نشرت أول من أمس الثلاثاء ان نسبة المدخنين اليابانيين حققت في شهر يوليو تموز الماضي انخفاضا قياسيا. لكن هذه النسبة لا تزال مرتفعة مقارنة بدول صناعية اخرى.

   وكانت اليابان تتعامل لوقت طويل بتسامح مع المدخنين لكن مع زيادة الوعي باخطار التدخين الصحية وبالتحديد الاكثر للاماكن التي يسمح فيها بالتدخين بدأ عدد المدخنين باليابان في الانخفاض.

   ووفقا للمسح الذي اجرته شركة اليابان للتبغ ثالث اكبر منتج للتبغ في العالم التي كانت محتكرة من الدولة فان عدد المدخنين في اليابان انخفض بنسبة 29.2 في المئة من 29.4 في المئة عام 2004.

   ومقارنة مع الولايات المتحدة فان نحو 21.6 من الاميركيين يدخنون وفقا لدراسة اجرتها مراكز مكافحة الامراض والوقاية منها. وانخفض معدل التدخين بين الذكور في اليابان بمعدل 1.1 نقطة ليصل الى 45.8 في المئة ولا تزال هذه النسبة هي الاعلى بين الدول الصناعية في حين ان نسبة المدخنات ارتفعت بالفعل بمقدار 0.6 نقطة لتصل الى 13.8 في المئة.

   وقالت شركة اليابان للتبغ ان الانخفاض العام كان بسبب زيادة نسبة كبار السن وزيادة الوعي بالمخاطر الصحية وبسبب اجراءات اكثر صرامة تم اتخاذها ضد التدخين.

   وبدأت اليابان مؤخرا طلب وضع رسائل تحذيرية اكثر قوة على عبوات السجائر. ومنذ شهر يوليو تموز حملت جميع عبوات السجائر تحذيرات تماثل "التدخين يمكن ان يسبب سرطان الرئة ويزيد من خطر اصابة القلب بمشكلات وبانتفاخ الرئة."  وقبل ذلك كانت العبوات تحمل تحذيرات تقول "التدخين قد يدمر صحتك."

التعليق