ميدو يحلم باللعب في كأس العالم والفوز بدوري أبطال أوروبا والاعتزال من الزمالك

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • ميدو يحلم باللعب في كأس العالم والفوز بدوري أبطال أوروبا والاعتزال من الزمالك

  لندن - اسمه الحقيقي أحمد حسام لكنه يعرف بين أقرانه وعشاق كرة القدم في مصر وانجلترا باسم ميدو.

وخلال تدريب في شيجويل بشرق لندن ظهر الحماس على ميدو المحترف في صفوف نادي توتنهام هوتسبير الذي يضم باقة من ألمع نجوم كرة القدم في العالم ومن بينهم المدافع المغربي نور الدين نايبت.

ساهم ميدو (22 عاما) المعار حاليا الى توتنهام من نادي روما الايطالي في مسيرة النادي الانجليزي الناجحة حتى الآن في بطولة الدوري الممتاز حيث يحتل توتنهام المركز الثاني في القائمة خلف تشيلسي المتصدر والذي يتوقع ميدو ان يحتفظ بلقب بطولة الدوري الممتاز لهذا الموسم.

وفي مقابلة مع تلفزيون رويترز قال ميدو انه سيكون أسعد انسان في الوجود إذا تمكن من اللعب في كأس العالم أو الفوز مع ناديه ببطولة دوري ابطال اوروبا.

واضاف ميدو "حلم حياتي أن ألعب كأس العالم مع منتخب بلدي وان اكون متواجدا في نادي يقدر يكسب دوري الأبطال وأمنية حياتي ان نفوز باللقب."

وساعد انضمام لاعب وسط منتخب هولندا ادجار ديفيدز الى صفوف توتنهام ميدو على الاستقرار في انجلترا.

وأصيب ميدو الذي سجل ثلاثة أهداف في ست مباريات دولية لعبها مع منتخب بلاده قبل مباراة مصر والكاميرون في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم والتي تمكن خلال المنتخب المصري من انتزاع التعادل مع الاسود بنتيجة 1-1 لتخرج الكاميرون وتتأهل ساحل العاج الى النهائيات بعد فوزها على السودان بنتيجة 3-1.

وعن أسباب إخفاق مصر في التأهل لنهائيات كأس العالم في المانيا عام 2006 قال ميدو "انني حزين ان لا اتواجد في كأس العالم المقبلة لان اصدقائي من دول مختلفة سيكونون هناك ولكن للإسف في مصر كانت هناك اخطاء كبيرة جدا من اول التصفيات منها وجود تارديلي كمدرب ووجود للأسف اتحاد كرة في هذا الوقت كان له اخطاء كثيرة جدا والاخطاء نحن ندفع تمنها لغاية الآن."

ويلعب العديد من النجوم الكبار بجوار ميدو في نادي توتنهام من بينهم نجما المنتخب الانجليزي المدافع ليدلي كينج ولاعب خط الوسط جيرمين جيناس.

وتأهلت مصر الى نهائيات كأس العالم مرتين من قبل الاولى كانت في عام 1934 والثانية في عام 1990.

وعن أقوى المنتخبات المرشحة للفوز بكأس العالم في المانيا عام 2006 قال ميدو "طبعا فيه فرق قوية يعني البرازيل فرقة قوية جدا مرشحين والارجنتين فرقة قوية ونتمنى ان التواجد الافريقي والعربي يعني يقدروا يشرفونا في كأس العالم اللي جاي لان نتمنى ان الدول العربية تطلع من دور التمانية ودا هيكون فخر لنا وشرف لنا كلنا."

وشكل مهاجم المنتخب الانجليزي جيرمين ديفو ثنائيا خطيرا مع ميدو في توتنهام هذا الموسم.

خدمة رويترز التلفزيونية للشرق الاوسط

ويوما بعد يوم تزداد شهرة ميدو على المستوى الدولي لكن لا تضارعها شهرته في بلده مصر حيث يصفه عشاق كرة القدم هناك بديفيد بيكام المصري. كما يعد من أشهر النجوم المصريين بعد الممثل القدير عمر الشريف ودأبت الصحف ووسائل الإعلام على تسميته "الفرعون الصغير"

وتعليقا على هذه الشهرة يقول ميدو "لا. الحقيقة ان الموضوع شيء جميل ان ترى الناس بتحبك والناس تريد توقيعك على الاتوجرافا وتتصور معاك هذا يعني انك ناجح."

وينحدر ميدو من أسرة تنتمي الى الطبقة المتوسطة في مصر لكنه نجح في تحقيق اسم كبير في عالم كرة القدم في وقت قصير.

ولد ميدو في القاهرة عام 1983 ولعب في اشبال نادي الزمالك احد أشهر الأندية المصرية وانتقل الى اوروبا في عام 2000 حيث بدأ اللعب لنادي جينت البلجيكي قبل ان ينتقل الى اياكس.

وفي هولندا فاز مع اياكس ببطولة الدوري الهولندي 2001-2002 لكن خلافات دبت بينه وبين مدرب الفريق السابق رونالد كومان. واعير ميدو بعدها الى نادي سيلتا فيجو الاسباني. ومن اسبانيا انتقل الى نادي اوليمبيك مارسيليا الفرنسي قبل ان ينضم الى نادي روما الايطالي.

ويبلغ ميدو من العمر حاليا 22 عاما وقد انهى نصف فترة اعارته الى توتنهام من نادي روما الايطالي والتي تبلغ 18 شهرا. ويامل ميدو ان يلعب بشكل دائم في نادي توتنهام ويقول انه يرغب في الاستمرار معه لبعض الوقت بعد انتقل بين سبعة اندية عالمية.

وقال ميدو " لعبت في أماكن كثيرة. ولعبت في أندية كبيرة. أنا فخور  انني لعبت في تلك الاندية دي ولا يعني أنني اتنقلت من ناد لناد إنني قد عملت مشاكل في كل ناد انا كنت موجودا فيه. بالعكس فيه اندية كثيرة نجحت فيها لكن سبب رحيلي إما انه كان هناك نادي اكبر يطلبني مثل الانتقال من جينت الى اياكس. أما المشكلة الوحيدة اللي كانت لي هي مع رونالد كومان المدير الفني لاياكس لكن في النهاية انا موجود هنا في توتنهام وفي الدوري الانجليزي وانا معار لآ خر الموسم من روما واتمنى اننا اعمل موسما جيدا وان ابقى في توتنهام وانا سعيد هنا واتمنى ان انا العب في نفس المكان خمس او ست سنين لانني بحاجة إن اتواجد في مكان واحد اكتر من خمس او ست سنين."

نضج ميدو داخل وخارج الملعب بشكل كبير منذ زواجه من حبيبة طفولته يسرا التي انجب منها طفلا اطلق عليه اسم "علي".

وكانت الإصابات قد طاردت ميدو خلال الستة أشهر الاولى من وجوده في لندن لكنه يشعر الآن انه في قمة مستواه ويرغب في تحسين رصيده من الاهداف التي أحرزها لنادي توتنهام والتي بلغت ثلاثة أهداف.

وقال ميدو "الموسم الحالي  مهم جدا في مسيرة حياتي وليس رقم معين اريد ان اصل اليه لكن لو سجلت 14 او 15 هدفا في الدوري الانجليزي هذا يعتبر نجاح كبير بالنسبة لاول موسم العبه مع توتنهام."

ويحتل توتنهام المركز الثاني في الدوري الانجليزي الممتاز بفارق تسع نقاط عن تشيلسي المتصدر ومن المقرر ان يواجه مانشستر يونايتد يوم السبت (22 اكتوبر). ويلعب توتنهام بشكل جيد هذا العام مقارنة بأقرانه من نوادي لندن مثل ارسنال وليفربول. واذا ما واصل توتنهام مسيرته الناجحة في الدوري الانجليزي قد يلعب ميدو في دوري ابطال اوروبا عام 2006.

وقال ميدو "لا زال الوقت مبكرا هناك حاجات كثير يمكن ان تتغير لكن البداية كانت جيدة جدا واتمنى ان نستمر بنفس المستوى لان توتنهام لديه النوعية وعندهم."

وبالنسبة لتشيلسي الذي فاز بكل مبارياته التسع التي لعبها حتى الآن توقع ميدو ان يحتفظ تشيلسي ببطولة الدوري الممتاز للعام الثاني على التوالي.

واضاف "نعم تشيلسي لا اعتقد ان هناك يمكن ان يصل احد اليهم ، ولديهم مدرب على مستوى عال جدا واستطاعوا ان يكون لديهم فارق من النقاط منذ اول الموسم ومن الصعب الوصول اليهم او حتى يتعثروا لو تعثروا ستكون لمباراة او اثنتين, حتى مانشستر يونايتد يسيرون جيدا لكن تشيلسي يمكن ان يحسم الدوري مبكرا جدا."

ويتمنى ميدو الذي حصل على لقب أفضل لاعب كرة قدم ناشئ في افريقيا عام 2002 ان ينهي مسيرته الكروية التي بدأها في القاهرة في ناديه القديم الزمالك بعد ان تصل مغامرته الاوروبية الى نهايتها.

وقال " اتمنى ان العب اطول فترة ممكنة في اوروبا وعلى مستوى عال ولدي احلام كثيرة اريد ان احققها ولكن في النهاية  طبعا اتمنى ان انا اختم حياتي في نادي الزمالك البيت الذي تربيت فيه والمكان اللي اريد  اختم حياتي وهذا تكريم ليه في آخر المشوار لكن لا زال الوقت مبكرا على هذا الكلام عندي الآن 22 سنه."

التعليق