بيكهام يطلب من ريال مدريد 10 ملايين أسترليني كراتب سنوي

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • بيكهام يطلب من ريال مدريد 10 ملايين أسترليني كراتب سنوي

  القاهرة - يستعد نجم وقائد منتخب إنجلترا لكرة القدم ديفيد بيكهام لتوجيه صدمة قوية لناديه الاسباني الشهير ريال مدريد هذا الاسبوع بطلب 40 مليون جنيه إسترليني من النادي مقابل تمديد عقده لمدة أربعة أعوام أخرى.

   فمن المقرر أن يبدأ بيكهام محادثاته حول إبرام صفقة جديدة مع ريال مدريد هذا الاسبوع. وأشارت صحيفة "نيوز أوف ذا وورلد" البريطانية أمس الاحد إلى أن بيكهام يريد مضاعفة قيمة راتبه السنوي بالنادي والبالغ 5.5 مليون جنيه إسترليني.

   وبرغم القيمة الكبيرة للزيادة التي سيطالب بها بيكهام الا أنها مجرد كسر صغير من الربح الذي يدره النجم الانجليزي الشهير على ريال مدريد سنويا والذي يصل على أقل تقدير إلى 50 مليون إسترليني سنويا.

   ويتقاضى بيكهام الذي ينتهي عقده مع ريال مدريد في 2007 حاليا نفس أجر أبرز نجوم الفريق أمثال راؤول والفرنسي زين الدين زيدان والبرازيلي رونالدو.

   ولكن ممثلي بيكهام سيطالبون أيضا بعقد صفقة لحقوق ظهور بيكهام كواجهة للفريق في الاعلانات التجارية في ظل الارباح الخيالية التي يدرها بيكهام على ريال مدريد.

   ويعد هذا الوقت مثاليا بالنسبة للحديث في هذه الزيادة الكبيرة على اعتبار أن بيكهام هو أفضل لاعبي ريال مدريد منذ بداية الموسم وحتى الآن.

   كان بيكهام قد وافق على تقاضي راتب أقل من راتبه السنوي بمليون إسترليني عندما كان في صفوف مانسشستر يونايتد من أجل الانضمام إلى صفوف ريال مدريد قبل عامين مقابل 24 مليون إسترليني بعد أن وقع في خلافات مع سير أليكس فيرغسون مدرب ناديه السابق مانشستر يونايتد الانجليزي.

   ورفع ريال مدريد راتب بيكهام الاسبوعي من 90 ألف إسترليني إلى مئة ألف في العام الماضي ليتساوى اللاعب مع كبار نجوم الفريق زيدان ورونالدو اللذين وقعا بالفعل عقودا جديدة مع النادي.

   الا أن راتب بيكهام لا يأخذ في الاعتبار قيمة اللاعب التجارية الضخمة التي حولت ريال مدريد إلى أكثر نادي في العالم تحقيقا للارباح.

ولا يتعلق الامر ببيع قمصان الفريق وحسب حيث كان لبيكهام دور كبير في رفع قيمة صفقات ريال مدريد مع الشركات الراعية له مثل سيمنس وأديداس وبيبسي.

   وأضافت "نيوز أوف ذا وورلد" أن مسؤولي ريال مدريد سيضطرون على الارجح إلى الموافقة على مطالب بيكهام نظرا لحرصهم الشديد على الاحتفاظ باللاعب الذي يرونه كماكينة لطبع النقود.

التعليق