الوسائد قد تحتضن فطريات مؤذية

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً

    القاهرة - ذكر تقرير إخباري أول من أمس السبت أن دراسة صدرت مؤخرا أظهرت أن الوسائد تحوي فطريات قد تكون مؤذية. وقال الموقع الالكتروني لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي أونلاين) الاخباري نقلا عن دورية متخصصة أن فريقا بجامعة مانشستر البريطانية عثر على 16 نوعا من الفطريات في وسائد قاموا بتحليلها.

   وقال الباحثون إن وسائد الريش احتوت على عدد فطريات أقل من الوسائد ذات الحشوات الصناعية وبالاخص في حالة الفطريات التي قد تفاقم من حالات الربو.

   وينصح الخبراء بتعقيم الوسائد لكنهم يقولون إن الفطريات توجد في أغلب البيئات والظروف. وأخذ الباحثون عينات من عشر وسائد - خمس محشوة بالريش وخمس ذات حشو صناعي - استخدمت لفترات تتراوح بين 18و20 عاما.

   وذكرت دورية "الحساسية" في موقعها على الانترنت أن الباحثين خلصوا إلى أن جميع الوسائد العشر وجد بها كميات ملحوظة من أربعة إلى 16 صنفا مختلفا من الفطريات. كما وجد فريق البحث وسائد تحتوي على مجموعة مختلفة من الفطريات مثل فطريات عفن الخبز والعنب. كما عثروا على فطريات عادة ما توجد على الجدران الرطبة.

   وقال البروفيسور أشلي وودكوك الذي قاد فريق البحث إن النتائج تظهر أن هناك "نظاما بيئيا مصغرا" يعمل داخل الوسائد.

التعليق