انتهاء الخلاف المالي بين اندية الاولى والثانية في ايطاليا

تم نشره في الأحد 16 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً

  روما - انتهى خلاف مستمر منذ فترة طويلة بسبب المال باتفاق انفصال توصلت إليه الرابطة الايطالية المنظمة للدوري الايطالي لكرة القدم بمعلى حدة.

ونقل عن ادريانو غاليانيوافقة الطرفين يسمح لكل من دوري الدرجة الاولى ودوري الدرجة الثانية بمتابعة مصالحهما المالية كل  رئيس الرابطة الايطالية المنظمة للدوري قوله في عدد أمس السبت من صحيفة لا غازيتا ديلو سبورت "هذا انفصال بموافقة الطرفين سيكون من مصلحة الجميع."

وكانت الرابطة ترعى المصالح المالية لكل من دوري الدرجة الاولى ودوري الدرجة الثانية منذ عام 1946 ولكن بطولتي الدوري كانتا على خلاف منذ عام 1999 عندما مررت الحكومة قانونا يسمح للاندية بالتفاوض بنفسها على اتفاقاتها المتعلقة بالتغطية التلفزيونية للمباريات.

وأدى ذلك الى أن حصلت فرق تلعب بدوري الدرجة الاولى مثل يوفنتوس وميلانو وانترناسيونالي على عقود تزيد قيمتها بنسبة مئة في المئة تقريبا عن العديد من أندية دوري الدرجة الثانية.

وهزت الرابطة ايضا خلافات متزايدة بشأن المبالغ التقليدية التي تدفعها أندية دوي الدرجة الاولى لاندية دوري الدرجة الثانية في محاولة لتقليص الفجوة بين مكاسب الطرفين.

وبعد الاتفاق على الانفصال ستتوقف هذه المبالغ تدريجيا رغم أن دوري الدرجة الاولى وافق على دفع اجمالي 95 مليون يورو (113.9 مليون دولار) في الموسم الواحد ولمدة ثلاثة أعوام لدوري الدرجة الثانية.

واعتبارا من موسم 2008-2009 ستحصل الرابطة الجديدة التي ستمثل دوري الدرجة الثانية على 65 مليون يورو في الموسم لمدة ستة أعوام تقوم بتوزيعها على الفرق الاعضاء بها.

والعلاقة الجديدة بين دوري الدرجة الاولى ودوري الدرجة الثانية ستكون مشابهة للعلاقة القائمة في انجلترا حيث الدوري الممتاز مستقل عن دوري الدرجة الاولى.

التعليق