فيغو سيعتزل دوليا بعد المونديال

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً

  لشبونة - أعلن لاعب وسط منتخب البرتغال لكرة القدم لويس فيغو امس الثلاثاء في مقابلة اجرتها معه شبكة "ار.تي.بي" المحلية انه سيترك المنتخب البرتغالي بعد نهائيات مونديال 2006 في المانيا، وقال فيغو (32 عاما و116 مباراة دولية و31 هدفا): اعتقد اني سأترك المنتخب بعد مونديال 2006.

 وكان فيغو اعلن عتزاله اللعب دوليا بعد كأس الامم الاوروبية التي اقيمت في البرتغال عام 2004 حيث خسرت بلاده المباراة النهائية امام اليونان (0-1)، وذلك قبل ان يقرر العودة عن اعتزاله ويلعب ضمن التشكيلة التي واجهت استونيا في 4 حزيران/يونيو الماضي ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم.

 ويلعب فيغو حاليا مع انتر ميلان الايطالي الذي انضم الى صفوفه مطلع الموسم الحالي قادما من ريال مدريد الاسباني الذي لعب معه لمدة 5 سنوات، يذكر ان فيغو حائز على جائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب في اوروبا عام 2000، واختير افضل لاعب في العالم من قبل الفيفا عام 2001، كما انه سيحمل شارة القائد في نهائيات كأس العالم المقبلة.

 ويعتبر فيغو من افضل لاعبي كرة القدم في البرتغال لكل الاوقات وهو يتمتع بالشهرة ذاتها التي كان يتمتع بها مواطنه الشهير اوزيبيو، وبدأ شهرته تنتشر على نطاق واسع عندما انتقل إلى برشلونة الاسباني وحقق معه العديد من البطولات، كما انه هو واحد من الجيل الذهبي الذي توج بطلا للعالم في مونديالي 1989 و1991 للشباب.

التعليق