راؤول يؤمن بأحقية تواجد إسبانبا في كأس العالم

تم نشره في السبت 8 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • راؤول يؤمن بأحقية تواجد إسبانبا في كأس العالم

  مدريد - أعرب النجم راؤول غونزاليز قائد المنتخب الإسباني عن ثقته الكاملة في قدرة منتخب بلاده على التأهل لنهائيات كأس العالم القادمة في ألمانيا عام 2006.

 وأكد راؤول في حوار خاص لصحيفة "آس" الاسبانية امس الجمعة أنه واثق من وجود بلاده بنهائيات ألمانيا العام المقبل وصرح: أعتقد أننا سنتأهل كما يعتقد مديرنا الفني لويس أراغونيس، أنا أرى نفسي وفريقنا في ألمانيا 2006، أمامنا هدف محدد ومهمة بعينها علينا تحقيقها.

 وأضاف مفترضا عدم قدرة بلاده التأهل أوتوماتيكيا كبطل للمجموعة الأوروبية السابعة: إذا قدر لنا اللعب في الملحق فسوف نتأهل أيضا، يمكننا هزيمة أي فريق سيصادفنا وقتها.

 تصريحات راؤول الإيجابية تأتي قبل ساعات من مباراة المنتخب الاسباني اليوم أمام مضيفه منتخب بلجيكا بالعاصمة بروكسل في إطار الجولة التاسعة من المجموعة الأوروبية السابعة المؤهلة لكأس العالم، والتي تضم منتخبات صربيا والبوسنة والهرسك وبلجيكا وليتوانيا وسان مارينو إلى جانب المنتخب الاسباني.

 واعترف قائد المنتخب الاسباني في حواره أن الفشل في تحقيق هدف منتخب بلاده في نهاية المشوار سيكون مذاقه شديد المرارة وقال: نعم، غيابنا عن مونديال ألمانيا سيكون أمرا محبطا للجميع، ولكن علينا أن نعترف أنه إذا أخفقنا فهذا يعني بكل بساطة أننا لم نكن نستحق بطاقة التأهل.

 ويحتل المنتخب الاسباني المركز الثاني بالمجموعة برصيد 14 نقطة، متخلفا بنقطتين عن نظيره الصربي متصدر المجموعة، ولنيل بطاقة التأهل الأوتوماتيكية يتحتم على الاسبان الفوز على بلجيكا ومن بعدها سان مارينو يوم 12 أكتوبر، مع انتظار تعثر الصربيين خارج قواعدهم أمام ليتوانيا اليوم السبت أو أمام البوسنة والهرسك ببلغراد يوم الأربعاء التالي. 

 راؤول عاود التأكيد على أن الجيل الحالي بالمنتخب الاسباني يستحق اللعب في كأس العالم المقبلة، وقال: يعلم الجميع أن اسبانيا لا تملك تاريخا جيدا على صعيد المنتخبات، ولكننا نملك الآن مجموعة من اللاعبين المتميزين، مجموعة قادرة على تحقيق أحلام جماهيرنا، لقد كنا قريبين للغاية من تحقيق إنجاز حقيقي في كأس العالم الأخيرة بكوريا واليابان، ولكنكم تعلمون ما حدث يومها!.

 وعندما بادر مراسل الصحيفة بالإشارة إلى أداء الحكم المصري جمال الغندور في تلك المباراة، سارع راؤول بالقول: لقد كنا نمتلك فرصة جيدة لفعل شيء مهم وقتها، ولهذا أنا أعتقد أننا لازلنا نمتلك مجموعة رائعة من اللاعبين تستحق التواجد في ألمانيا دون شك.

 المشاركة في مواجهة بلجيكا المقبلة ستعني إنجازا شخصيا لراؤول بعد نحو تسع سنوات برفقة المنتخب الوطني، إذ ستكون مباراة مساء اليوم السبت هي رقم 89 لنجم نادي ريال مدريد بقميص اسبانيا، ليعادل رقم زميله فرناندو هييرو صاحب المركز الثاني، خلف حارس برشلونة الشهير أندوني زوبيزاريتا برصيد 126 مباراة. 

 وعلق راؤول على تطلعاته الشخصية مع المنتخب الاسباني بقوله: الرقم الذي حققه زوبيزاريتا يبدو بعيد المنال بالنسبة لي، ولا يشغلني تخطيه في حقيقة الأمر، ما يشغلني هو الوصول ببلادنا إلى كأس العالم، هذا هو الإنجاز الذي أحلم به، ولن أدخر جهدا من أجل تحقيقه.

التعليق