علم الغيتار

تم نشره في السبت 8 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • علم الغيتار

صمم الغيتار الكهربائي بحيث يكون "سهل التركيب وسهل التصليح" هذا ما يقوله ليو فندر المبتكر الكبير لتليكاستر وهو اول غيتار كهربائي صنع وفق مقياس محدد.

ظهر الغيتار الكهربائي منذ ابتكار تليكاستر في اواخر الاربعينات، ولكن مكونات النسخة الاولى منه قاسم مشترك بين جميع الغيتارات الكهربائية التي تنتج اليوم، وفي ما يلي نظرة على أول غيتار ناجح ومنتشر وما زال يثبت انه المفضل لدى كثير من الموسيقيين اليوم.

تشريح غيتار

بقي تصميم التليكاستر ثابتا على مر السنين، فلم تضف اليه سوى تعديلات طفيفة تتصل بالتقدم في التصنيع او بأفضليات الموسيقيين، ولكن غالبا ما كان شكل الجسم والجسور قريبة جدا من المجسم الذي صنع في العام .1949

كان الاسم الاصلي له هو اسكواير، ثم تحول الى برودكاستر اما اسم تليكاستر فقد اعطي للغيتار في شهر نيسان العام 1951

المخدة

يقوم القضيب المتحرك في المخدرة المعدنية بتحديد طول الرقبة, وهي موجودة في كل غيتار تقريبا، ومن دونها فان التوتر الثابت للأوتار سيثني الرقبة، حتى اصلب الرقاب الخشبية لن تكون مع مرور الزمن قادرة على تحمل الصوت المستمر.

الاوتار والنقوش

دوزنة الغيتار: للغيتار ستة اوتار، وهي مصنوعة اساسا من الفولاذ وتكون الاوتار لا تقل من معدن النيكل المغلف بخيوط دقيقة من الفولاذ, وهي تشد بقوة ممتدة من الجسر عبر جسم الغيتار على طول الرقبة الى اعمدة الدوزنة ويمكن تعديل الاوتار الى حيث يمكن دوزنتها والدوزنة المعيارية للغيتار تكون من الاسفل الى الاعلى "من الاسمك وحتى الارق".

النقوش

هي شرائط معدنية تمتد على طول رقبة الغيتار، ولعزف انغام مختلفة على وتر ما لضغط العازف على جزء الوتر الواقع فوق النقش, وتحديد المسافات بين النقوش امر حاسم تماما، فكل من هذه النقوش يرفع درجة الصوت نصف درجة "من جي الى جي حادة مثلا".

لوحة الاصابع

عديدة هي العوامل التي تحدد درجة الصوت التي يمكن للوتر اصدارها: سمك الوتر وطول او علو زبذبات الوتر, وبالضغط على الوتر الواقع فوق لوحة الاصابع كما هو موضح ادناه, فان العازف يقصر من طول تذبذب الوتر.

ثني الاوتار

برفع الاوتار الى اعلى لوحة الاصابع كما هو موضح على اليمين يزداد ارتفاعها، وهذه طريقة اخرى لخلق نغمة اعلى.

وتر الغيتار المتذبذب

بالضرب على الاوتار بالاصبع او بريشة يصدر الصوت, حيث ان جهاز الغيتار السمعي ميزة الجسم الاجوف الذي يردد صدى الذبذبات ويصدر صوتا مسموعا، ويتطلب لاقط الصوت من الغيتار الكهربائي تحويل الطاقة المادية الى اشارة كهربائية يترجمها مكبر الصوت الى صوت مسموع.

لاقطات الصوت

لاقطات الصوت الخاصة بالغيتار الكهربائي هي مجموعة من الاشكال المستديرة مجمعة تحت اوتار الغيتار, وتتحرك اوتار الغيتار داخل المجال المغناطيسي للجاذب الدائم, مغيرة الدفق المغناطيسي "وهو قياس لقوة المجال المغناطيسي, وهو ما يحدث تيارا في الدائرة, ويتحول هذا التيار الدائم التغير من الغيتار "عبر السلك" الى مكبرات الصوت المصممة بحيث يكون رد فعلها متسقا مع الاشارة.

مكبرات الصوت والمؤثرات الاخرى

لان لاقطات الغيتار تلتقط الذبذبات المادية لأوتار الغيتار وتحول تلك الطاقة الحيوية الى اشارة كهربائية فان في استطاعة العازف ان يرى لماذا لا يلتقط الغيتار الكهربائي الضجيج المجاور مثلما يفعل الميكروفون, فالمايكروفون يستجيب للموجات الصوتية, بينما تتفاعل لاقطات الغيتار مع التغيرات في حقل الطاقة الواقع فوقها.

وبعد ان يبث الغيتار الشارة الكهربائية تبقى لدى الموسيقيين خيارات عدة لتغيير الصوت: اذ توجد بدالات المؤثرات عند قدمي عازف الغيتار, وهو ما يتيح للموسيقي امكان زيادة التشوش او تغيير الصوت بضغطة من اصبع قدمه, كما ان لمكبرات الصوت التي عادة ما تتلقى الشارة الكهربائية العديد من مفاتيح التحكم لتنظيم كل شيء من وتيرة الصوت وحتى علوه.

التعليق