الرابطة توصي بعدم قبول عضوية القاص نادر الرنتيسي

تم نشره في الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • الرابطة توصي بعدم قبول عضوية القاص نادر الرنتيسي

 زياد العناني

    عمان-استهجن القاص نادر الرنتيسي قرار الهيئة الادارية لرابطة الكتاب الاردنيين الاعتذار عن قبول عضويته من دون ذكر الاسباب التي استوجبت هذا القرار وهو رفض لجنة العضوية لمجموعته القصصية "السرير الحكاء" واشتراطهم تقديم مخطوط آخر يكون مناسبا لطلب عضوية جديد. وقال الرنتيسي ان مجموعة "السرير الحكاء" التي رفضت قد لقيت ردود فعل نقدية اردنية وعربية تخالف ما جاء في قرار لجنة العضوية لرابطة الكتاب التي درجت على قبول اعضاء ليس لهم اي مؤلفات تذكر وساهم قبولهم في انشاء العقلية الاستقطابية في انتخابات رابطة الكتاب.

    واعتبر الرنتيسي ان قرار الهيئة الذي وصله بتاريخ 2/10/2005 عبر الفاكس مجرد رد فعل على مواقف سابقة من لجنة العضوية لافتا الى انها قد ساهمت مرارا وعبر الدورات الاخيرة في تضخيم الرابطة بشكل ورمي والانزياح بها الى البعد السياسي على حساب البعد الثقافي.

واستغرب الرنتيسي ان لجنة التقييم المكونة من رئيس الرابطة السابق الروائي جمال ناجي والناقد محمد سلام جميعان قد ابدت اعجابها بمخطوط "السرير الحكاء" وقدمت فيه تقارير ايجابية للغاية مشيرا الى ان هذا الامر يؤكد على ان ثمة قرارا فرديا قد اتخذ من دون الرجوع الى تقارير لجنة التقييم الذي لا يتقاطع مع القرار الاخير للهيئة الادارية.

     واشار الرنتيسي الى ترحيبه بالقرار اذا كان الهدف منه غربلة الرابطة واقصاء المخزون الانتخابي منها والعودة الى القيمة الابداعية والفكرية كأساس للقبول لافتا الى ان حجم الاحتفاء الذي حصلت عليه مجموعة السرير الحكاء نقديا بالاضافة الى رأي لجنة التقسيم وفي هذين الرأيين اكثر من تأكيد على ان المجموعة ضمن السوية الابداعية ولا تشكو من اي مثلبة تذكر او تخول صاحب القرار باستبعادها.

     وذكر الرنتيسي بأن المجموعة كانت قد رفضت من هيئة رسمية لدعمها بسبب تضمنها ما يمكن الاشارة اليه بأنه ضمن دائرة المحظورات الا ان ذلك لم يحل دون ابداء التقارير المخطوطة اعجابها الشديد بالمستوى الفني والبعد الابداعي فيها.

     وطالب الرنتيسي النظر في القرار والتراجع عنه مشيرا الى عدم استعداده تقديم اي طلب جديد للعضوية كون ان كل ما سبق يؤكد على ان القرار لا علاقة له بالسوية الفنية، بل انه جاء مخالفا وفاضحا لمسألة التناغم بين المقيمين والهيئة الادارية التي تحفظت على ابداء الاسباب الحقيقية وراء قرارها الغريب شاكرا اعضاء الرابطة من المبدعين الذين استهجنوا هذا القرار الناشز وغير المنطقي.

التعليق