الاتحاد الإنجليزي يحقق في اعتداءات جماهير ليفربول على لامبارد

تم نشره في الأربعاء 5 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • الاتحاد الإنجليزي يحقق في اعتداءات جماهير ليفربول على لامبارد

  لندن - فتح الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تحقيقا في أحداث الشغب التي ارتكبتها جماهير ليفربول خلال مباراة فريقها أمام تشيلسي يوم الأحد الماضي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد لصحيفة "دايلي تليجراف" الإنجليزية يوم امس الثلاثاء : "حكم المباراة أشار في تقريره إلى حدوث تعد من جماهير ليفربول على بعض لاعبي تشيلسي خلال المباراة".

وأشارت تقارير صحفية إلى أن جماهير "الحمر" التي ملأت ملعب آنفيلد في مباراة الأحد ألقت صواريخ نارية باتجاه فرانك لامبارد لاعب وسط تشيلسي أثناء احتفاله بالهدف الأول في مرمى ليفربول.

وفاز تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي ومتصدر البطولة الحالية على مضيفه ليفربول بأربعة أهداف مقابل هدف مساء الأحد ضمن المرحلة الثامنة للدوري.

وأضاف المتحدث : "سنطالب نادي ليفربول بمشاهدة شريط المباراة مرة اخرى قبل استجواب المسؤولين".

من جانبه قال لامبارد : "مر صاروخ مضيء بجواري أثناء احتفالي بالهدف الأول ، كما أن جماهير ليفربول هاجمتني كثيرا خلال المباراة".

يذكر أن حكم المباراة منع لامبارد من الإفراط في فرحه بالهدف الذي سجله من ركلة جزاء، وأبعده عن جماهير ليفربول المتحفزة. 

التعليق