شوارزنيغر يوقع على قانون للتصدي للمصورين المتطفلين

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 08:00 صباحاً
  • شوارزنيغر يوقع على قانون للتصدي للمصورين المتطفلين

     لوس انجليس - وقع حاكم ولاية كاليفورنيا ارنولد شوارزنيغر يوم الجمعة الماضي على قانون يزيد التعويضات التي من الممكن ان يتلقاها المشاهير من المصورين المستقلين، الذين يتطفلون عليهم، إلى ثلاثة امثال ما هي عليه الآن، اذا ما تعرضوا لهجوم خلال التقاط الصورة، رافضا في الوقت ذاته مسألة استفادة المصورين من اية صورة التقطت خلال مشاحنة.

   ويأتي القانون الجديد في الوقت الذي تحاول فيه السلطات في لوس انجليس تعقب المصورين العدوانيين، عقب سلسلة من المشاحنات شملت الممثلات ريزي ويذرسبون ولينزي لوهان سكيرلتي جونسون ضمن اخريات.

    وباعتباره ممثلا ادلى شوارزنيغر بشهادته ضد اثنين من المصورين، اللذين ادينا في حادث وقع في عام 1998 تعرض له شوارزنيغر وزوجته. كما حشد حاكم ولاية كاليفورنيا الجهود لايجاد منطقة عازلة لحماية المشاهير.

    وقالت سيندي مونتانيز التي تولت صياغة القانون، وهي عضوة في ولاية كاليفورنيا وتمثل الديمقراطيين في ضاحية لوس انجليس،: نحن دائما نقول بان السبيل الوحيد الذي يمكننا من خلاله استئصال السلوكيات الخطيرة التي يقوم بها هؤلاء المصورون المستقلون هو تعقب دوافعهم وهو يمكن ان يحقق منافع كبيرة وغير معتادة.

    واضافت: في النهاية عندما يصل القانون الى مكتب حاكم الولاية اعتقد انه سيتذكر تحديدا موقفه عندما ادلى بشهادته أمام المحكمة.

وقال متحدث باسم رابطة ناشري الصحف في كاليفورنيا التي عارضت القانون ان المجموعة اصيبت بخيبة أمل.

    واضاف توم نيوتن من المجلس العام لرابطة ناشري الصحف في كاليفورنيا: كنا نأمل في ان يعترض حاكم كاليفورنيا على القانون، ولكن الامر لم يأت كما كنا نتوقع وهو ما اثار دهشتنا. لقد كان هو وعائلته ضحية لهذا السلوك الذي يحاول هذا القانون وضع حد له.

     وأوضح نيوتن ان أي صحافي سيخضع للمقاضاة وفقا لهذا القانون الجديد سيتحداه، باعتباره غير دستوري نظرا لانه يتعامل معهم بطريقة اشد حدة من بقية سكان كاليفورنيا.

التعليق