القادسية يتوج بطلا للمرة الثانية

تم نشره في الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2005. 08:00 صباحاً
  • القادسية يتوج بطلا للمرة الثانية

بطولة الأندية الخليجية

 الكويت - توج القادسية الكويتي بطلا لبطولة الاندية الخليجية الحادية والعشرين لكرة القدم بتعادله مع مسقط العماني صفر-صفر أول من أمس الاربعاء على استاد الكويت امام نحو 15 الف متفرج في ختام الجولة الخامسة الاخيرة من المسابقة التي استضافها القادسية.

    وكان ام صلال القطري حقق مفاجأة كبيرة بفوزه على الرفاع البحريني 4-1 أول من أمس ايضا وابعده عن المنافسة على اللقب.

ورفع القادسية رصيده في الصدارة الى 10 نقاط مقابل 9 لمسقط صاحب المركز الثاني.

    واللقب هو الثاني للقادسية بعد الاول عام 2000 بقيادة مدربه الحالي المحلي محمد ابراهيم. وهي المرة الرابعة التي تستضيف فيها الكويت البطولة حيث سبق لنادي كاظمة ان استضافها عام 1987 فيما استضافها العربي عام 1994 والقادسية عام 2000.

    يذكر ان العربي الكويتي توج بطلا للنسخة الاخيرة التي نظمها نادي قطر القطري عام 2003، فيما لم تنظم المسابقة العام الماضي، وتأجلت الى العام الحالي.

    وتملك الاندية السعودية الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (11 مرة) تليها الاندية الكويتية (6 مرات) ثم الامارات (مرتان) ومرة واحدة لكل من عمان وقطر فيما لم تفز اندية البحرين باللقب.

    يشار الى ان البطولة المقبلة ستقام بطريقة جديدة عبر نظام الذهاب والإياب على غرار دوري أبطال العرب ودوري أبطال أسيا. وانطلق القادسية نحو الهجوم منذ صافرة البداية ووصلت الكرة الى المهاجم بدر المطوع فوجد نفسه بمواجهة الحارس سليمان خميس وارسلها قرب القائم الايمن في الدقيقة الاولى.

    ثم حصل المطوع على فرصة اخرى عندما اخترق منطقة الجزاء وتخطى ثلاثة مدافعين ومرر الكرة عرضية سيطر عليها الحارس في الوقت المناسب في الدقيقة 10.

    وفرض القادسية تفوقه على منطقة الوسط وهدد مرمى مسقط مرات عدة عبر الاطراف وكان ان يفتتح التسجيل بعد ان تقدم الظهير الايمن علي الشمالي الكرة وارسل كرة عالية الى داخل منطقة الجزاء تطاول لها خلف السلامة برأسه وانابت العارضة عن الحارس خميس في انقاذ مرماه من هدف (35).

    ولم تشكل هجمات مسقط القليلة خطورة على مرمى حارس القادسية نواف الخالدي وفي ابرز محاولة لمسقط تلقى اسماعيل العجمي الكرة من الجناح الايمن وسددها متسرعا فوق العارضة (40).

    وهبط ايقاع اللعب كثيرا في الشوط الثاني وانحصر الاداء في وسط الملعب وندرت الكرات الخطرة على المرمى والغى الحكم الاماراتي علي حمد هدفا للقادسية اثار جدلا بعد أن ارتدت الكرة من الحارس خميس فتابعها المطوع برأسه في الشباك (58).

    ونظم مسقط صفوفه وكاد يخطف هدفا من تسديدة من خارج منطقة الجزاء لتقي مبارك بيد ان الحارس الخالدي طار للكرة بطريقة استعراضية منقذا الموقف(62)، وجاء الرد من المطوع بكرة رأسية اثر تمريرة عرضية من العماني سلطان الطوقي بين يدي الحارس (67).

ثم ابعد مدافع القادسية جمال مبارك الكرة قبل ان تتجاوز خط المرمى اثر تسديدة ضعيفة للتنزاني بيتا جون (82)

قاد المباراة الحكم الامارتي علي حمد.

- مثل القادسية: نواف الخالدي وعلي الشمالي وجمال مبارك ونهير الشمري وسعدون الشمري ونواف المطيري وعبدالرحمن موسى وكيتا(ناصر درويش) وبدر المطوع وخلف السلامة.

- مثل مسقط: سليمان خميس ومحمد فلوح وعبدالمنعم سرور ومحمد تقي (بيتا جون) وتقي مبارك (عادل خليفة) وخالد سعيد (جمال بخش) واحمد البلوشي واسماعيل العجمي وجمعة الوهيبي وهيفير البلوشي وعلي الوهيبي.

التعليق