فينغر يدافع عن عدوه فيرغسون

تم نشره في الأربعاء 28 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً

   القاهرة - وضع الفرنسي آرسين فينغر مدرب نادي آرسنال الانجليزي لكرة القدم سنوات طويلة من الخصومة الشديدة بينه والاسكتلندي سير أليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد وراء ظهره ليدافع بقوة عن فيرغسون الذي تعرض للنقد في الاونة الاخيرة.

 وكان فيرغسون قد تعرض للهتافات الساخرة والمعادية من بعض جماهير مانشستر يونايتد عقب خسارة الفريق من بلاكبيرن روفرز (1-2) يوم السبت الماضي بالدوري الانجليزي الممتاز، ويحتل مانشستر يونايتد حاليا المركز السادس بترتيب الدوري الانجليزي لهذا الموسم بفارق عشر نقاط عن المتصدر وحامل اللقب تشلسي وهو ما أغضب جماهير النادي في هذه المرحلة المبكرة من الموسم.

 وأشار موقع شبكة "سكاي" التلفزيونية على الانترنت إلى أنه برغم الخصومة التي بدأت بين فيرغسون وفينغر منذ وصول المدرب الفرنسي إلى آرسنال وبرغم مواقفهما المتناقضة دائما وبرغم اعتراف فينغر بأن فكرة وجود صداقة تجمعه بفيرغسون قد تكون مستحيلة.. الا أن فينغر أعرب عن شعوره بالصدمة والحزن بسبب النقد الذي وجه لفيرغسون في بداية هذا الاسبوع، وقال فينغر: تعلمون أنني لست أعز أصدقائه ولكنني وجدت الامر مروعا.. قد تحكم علينا الناس كما تحكم على لاعبينا من خلال أداء الفريق في آخر مبارياته.. ولكن بالنظر إلى ما أنجزه هذا الرجل لناديه فإنني أجد ما حدث رهيبا، وتقريبا لا يصدق.

 وكان فيرغسون قد ترك المؤتمر الصحفي الذي عقد امس الثلاثاء قبل لقاء مانشستر يونايتد مع بنفيكا البرتغالي في دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا قبل انتهائه بعدما غضب من إثارة الصحفيين لموضوع هزيمة الفريق يوم السبت الماضي.

التعليق