تشلسي ممنوع من الخسارة او التعادل ومانشستر يونايتد بدأ بالانهيار

تم نشره في الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • تشلسي ممنوع من الخسارة او التعادل ومانشستر يونايتد بدأ بالانهيار

البريميرليغ

  لندن - حقق تشلسي فوزه السابع على التوالي منذ انطلاق الموسم الحالي عندما قلب تخلفه صفر-1 امام ضيفه استون فيلا الى فوز مستحق 2-1 في افتتاح المرحلة السابعة من بطولة انكلترا لكرة القدم امس السبت.

ورفع تشلسي رصيده الى 21 نقطة لكن الأهم من ذلك ان منافسيه الرئيسين على اللقب, وهما مانشستر يونايتد وأرسنال, واصلا نزيف النقاط؛ اذ سقط الاول بطريقة مفاجئة على ارضه امام بلاكبيرن احد فرق الذيل 1-2، في حين تعادل الثاني مع وست هام صفر-صفر.

ويملك مانشستر يونايتد 11 نقطة وله مباراة مؤجلة، في حين يملك ارسنال 10 نقاط وله مباراة مؤجلة ايضا.

على ملعب "ستانفورد بريدج" نجح استون فيلا في تسجيل اول هدف هذا الموسم في شباك الحارس التشيكي العملاق بيتر تشيك عبر المهاجم الصاعد لوك مور عندما استدار على نفسه وسدد على يمين الحارس في الدقيقة 43، لكن قائد تشلسي فرانك لامبارد ادرك التعادل بعد دقيقة واحدة من ركلة حرة مباشرة تابعها حارس فيلا الدنماركي توماس سورنسن باسى تتهادى داخل الشباك.

وفي منتصف الشوط الثاني، اشرك مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو المهاجم العاجي ديدييه دروغبا مكان الارجنتيني هرنان كريسبو غير الموفق، ونجح الأول في الحصول على ركلة جزاء عندما توغل داخل المنطقة ليعيقه قائد فيلا السويدي اولف ميلبورغ وانبرى لامبارد للركلة بنجاح (75).

وعلى ملعب "اولدترافورد" تابع مانشستر يونايتد اهدار النقاط، فبعد فوزه في مبارياته الثلاث الاولى، حصل على نقطة واحدة من مبارياته الثلاث الاخيرة بسقوطه اليوم امام ضيفه بلاكبيرن ومني بأول هزيمة هذا الموسم.

وكان مانشستر تعادل في مباراتيه الأخيرتين في الدوري مع جاره مانشستر سيتي على ارضه 1-1، ومع ليفربول خارج ملعبه صفر-صفر.

وسيطر مانشستر على مجريات اللعب لكن هجماته كانت خجولة ووقع مهاجموه صيدا سهلا في كماشة دفاع بلاكبيرن.

ونجح الضيوف في افتاح التسجيل عبر مهاجمهم الدنماركي مورتن بيدرسن في الدقيقة 33 من ضربة رأس.

وضغط مانشستر في الشوط الثاني ونجح هدافه الهولندي رود فان نيستلروي في ادراك التعادل (67)، فظن الجمهور المحلي بأن الفوز مسألة وقت ليس الا، بيد ان بيدرسن مجددا قال الكلمة الاخيرة وسجل هدفه الثاني في الدقيقة 81 ليقدم فوزا ثمينا لفريقه ومدربه نجم مانشستر يونايتد السابق مارك هيوز.

وقاد مايكل اوين فريقه الجديد نيوكاسل الى الفوز على مانشستر سيتي بتسجيله هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 18.

والهدف هو الثاني لاوين مع نيوكاسل في ثلاث مباريات منذ انتقاله اليه قادما من ريال مدريد الاسباني.

وعلى ملعب "ابتون بارك"، تعادل وست هام وارسنال في مباراة هجومية ممتعة لم ينقصها سوى الاهداف ذلك ان الفريقين قدما عرضا رائعا لكن مهاجمي الطرفين لم يجدوا طريقهم الى الشباك.

وتعادل برمنغهام سيتي مع ضيفه ليفربول بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم الماضي، 2-2.

وانتهى الشوط الاول سلبيا اداء ونتيجة، وتحسن العرض في الثاني فسجلت 4 اهداف بدأه الاسباني لويس غارسيا (68) مانحا التقدم للضيف لكن فرحته لم تدم اكثر من 4 دقائق حيث اهدى زميله لاعب الوسط ستيفن وارنوك التعادل للمضيف بتسجيله خطأ في مرمى فريقه (72).

وتقدم صاحب الارض بعد 3 دقائق بفضل الاوروغوياني والتر باندياني (75)، لكن الفرنسي جبريل سيسيه انقذ فريقه من الخسارة بعدما ترجم بنجاح ركلة جزاء (83).

وسيطر ليفربول على المجريات في الدقائق الاخيرة لكنه لم يستغل النقص العددي في صفوف مضيفه بعد طرد نيل كيلني في الدقيقة 83 ايضا.

وهو التعادل الرابع لليفربول مقابل فوز واحد فصار رصيده 7 نقاط في المركز العاشر، في حين يحتل برمنغهام المركز السادس عشر وله 6 نقاط.

وسقط ايفرتون على ارضه امام ويغان الصاعد الجديد الى دوري الاضواء هذا الموسم بهدف سجله فرنسيس (47).

كذلك خسر وست بروميتش البيون على ارضه امام تشارلتون اتلتيك صاحب المركز الثاني 1-2. سجل للفائز الدولي السابق داني مورفي (9 من ركلة جزاء و31)، وللخاسر ديفيس (51).

ترتيب فرق الصدارة

1- تشلسي 21 نقطة من 7 مباريات

2- تشارلتون اتلتيك 15 من 6

3- وست هام 11 من 6

4- مانشستر يونايتد 11 من 6

5- بولتون 11 من 6

مانشستر سيتي 11 من 7

التعليق