تشكيليو الاردن يبرزون جماليات كنوز بحر العقبة في ملتقى فن وطبيعة

تم نشره في الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • تشكيليو الاردن يبرزون جماليات كنوز بحر العقبة في ملتقى فن وطبيعة

    العقبة- افتتحت الأميرة رجوة بنت علي رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة في العقبة اول من  أمس فعاليات الملتقى الفني /فن وطبيعة/ الذي ينظمه المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة التابع للجمعية ويستمر حتى 28 من الشهر الجاري . ويأتي هذا الملتقى الثالث برعاية سمو الأميرة وجدان علي رئيسة مجلس أمناء الجمعية عميدة كلية الفنون والتصميم بالجامعة الأردنية بعد إقامة الملتقى الأول في محمية عجلون والثاني في محمية ضانا . وشارك في الملتقى 40 فنانا تشكيليا وكان لطلاب المدارس في العقبة مشاركة مع الفنانين على شاطئ نادي الغوص الملكي مقر الملتقى في بعض الفقرات.

   وأوضح مدير المتحف الوطني الأردني خالد خريس أن تنظيم الملتقى يأتي بعد نجاح الملتقيين السابقين .. مشيرا إلى أن الهدف منه دعم الفنان الأردني وتوفير فضاءات فنية جديدة له وتعريفه ببلده وربطه بطبيعتها الخلابة وزيادة روابط الاتصال مع المجتمع المحلي والاستفادة من الخبرات المتبادلة والترويج السياحي للطبيعة في الأردن .

وقال خريس ان الملتقى يشتمل على ورشات عمل للرسم والتصوير الفوتوغرافي والخزف مما اتاح لكل فنان رسم لوحتين وقاموا بعمليات تصوير تحت الماء حيث غاص معظم الفنانون في بحر العقبة ليستلهموا منه جمال الحياة البحرية والخروج باجمل اللوحات الممثلة لقاع البحر المليء بالكنوز الطبيعية والتفاصيل الساحرة. واضاف أنه سيصار مستقبلا الى عمل معرض شامل لكل لوحات وصور الفنانين في الملتقيات الثلاثة.

التعليق