رينو كليو 3 الجديدة: تفوق التوقعات حجماً وتجهيزاً

تم نشره في الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • رينو كليو 3 الجديدة: تفوق التوقعات حجماً وتجهيزاً

كشفت رينو حديثاً جيلها الثالث من موديل كليو Clio المنتمي الى قطاع السيارات الصغيرة الحجم.

وستطل صيغة الأبواب الثلاثة أولاً في الخريف المقبل، على أن تليها الأبواب الخمسة أوائل 2006. وقد أكدت رينو أنها لا تنوي تقديم طراز أربع أبواب (سيدان) من كليو 3، وأنها ستبقي طراز كليو كلاسيك الحالي، والذي سيتم تطويره مستقبلاً وبشكل مستقل عن طرازات كليو الأخرى. 

وبعد إنتاج أربعة ملايين وحدة من أول أجيال كليو (1991 الى 1998، وحل أساساً محل موديل رينو 5 الشهير) و4.7 مليون وحدة من الجيل الثاني (من 1998 حتى الشهر الماضي، وكانت لكليو حصة 27 في المئة من مبيعات رينو ككل في العام الماضي)، لن يعني وصول الجيل الثالث بعد اشهر نهاية رحلة جيل كليو الثاني، لأن  سيبقى يسوق ضمن عائلة طرازات رينو.

بمَ تختلف كليو الجديدة عن جيلها السابق؟

أولاً هناك نمو الحجم والمقاييس عموماً بين 4 و5 في المئة، ثم هناك إغتناء التجهيزات وتحسّن الجودة على نحو متجانس مع إغتناء تجهيزات موديلات رينو عموماً منذ أوائل العقد الحالي بشكل خاص. والأهم منم ذلك كله حصولها على العلامة الكاملة (خمس نجوم) في اختبار السلامة الأوروبية NECAP.

 

من ناحية المقاييس أولاً، نمت قاعدة العجلات، وهي أحد أهم مؤشرات حجم المقصورة كونها تقع بين المحورين الأمامي والخلفي، بنسبة 4.25 في المئة عن الجيل السابق، ما يضع مقياسها البالغ 2.575 متر (2.47 متر في الحالي الثاني) على مقربة شديدة من مقاييس قواعد عجلات السيارات الواقعة في القطاع الأعلى من كليو مباشرة، وهو قطاع السيارات المتوسطة الصغيرة الحجم C segment, lower medium الذي يضم فولكسفاغن غولف VW Golf الجديدة (2.58 متر) وأوبل استرا Opel Astra (2.615 متر)، لكن بفارق مريح عن شقيقتها ميغان Megane البالغة قاعدة عجلاتها 2.63 متر.

وعلى الرغم من أهمية قاعدة العجلات قياساً بالهيكل، تتمتع كليو الجديدة بقطر لفة دائرية كاملة يبلغ 10.3 متر (أرضاً).

حتى في الطول العام (المقاييس الخارجية مشتركة عموماً بين فئات الأبواب الثلاثة والخمسة)، تجاسرت كليو الى حافة الأمتار الأربعة التي تقع فوقها عروض السيارات المتوسطة الصغيرة. في الواقع، لا يعني بلوغ طول كليو الجديدة 3.986 متر (نمو 5.59 في المئة عن الجيل الثاني البالغ طوله 3.775 متر) رغبة في الصعود لمجرد الإقتراب مما يقع فوقها مباشرة، فتلك مهمة ميغان أصلاً (طول ميغان هاتشباك 4.21 متر، بل ربما أكثر إفساح مجال فارق آخر عن جيل توينغو Twingo المقبل من جهة (يباع الجيل الحالي إبتداء من تسعة آلاف يورو).

بعد الطول وقاعدة العجلات، هناك نمو العرض نحو 4 في المئة ليبلغ 1.707 متر (2.025 متر مع المرآتين)، مع نمو المحورين الأمامي (4.7 في المئة) والخلفي (6.13 في المئة)، مع لفت النظر الى أن المقاييس المذكورة تشير الى فئات القاعدة.

ثم يأتي النمو العمودي ليزداد إرتفاع السقف (بما يعنيه ذلك من مساحة إضافية فوق رؤوس الركاب)، من 1.42 الى 1.493 متر (نمو 5.14 في المئة).

بدوره نما حجم الصندوق الخلفي (قبل طي أي قسم من المقعد الخلفي) بنسبة 12.9 في المئة، من 255 ليتراً (أو نحو ربع متر مكعب، وراء ظهر المقعد الخلفي وتحت اللوحة الحاجبة لمحتويات الصندوق)، الى 0.288 متر مكعب، في حين لم يتغيّر أقصى حجم التحميل بأكثر من نسبة هامشية، اي من 1.037 متر مكعب في الجيل السابق الى 1.038 ليتر في الجديد المقبل (حتى بطانة السقف، أو 0.694 متر مكعب حتى أعلى ظهرَي المقعدين الأماميين).

وثمة نقطة نمو أخرى عملية في نمو سعة خزان الوقود من 50 الى 55 ليتراً، مع زيادة تأثير هذا النمو نظراً الى هبوط معدلات إستهلاك الوقود أصلاً مع تطور المحركات بين جيل وآخر.

لا تحتاج محركات البنزين الى أكثر من صيانة لكل 30 ألف كلم، وكل 20 ألف كلم للديزل. وهي ستتوافر أولاً ضمن الخيارات التالية، وكلها بأربع أسطوانات و16 صماماً لفئات البنزين، و8 صمامات لفئات الديزل.

وتضم خيارات البنزين سعات:

- 1.2 لتر بقوة 75 حصاناً/ 5500 د.د. وعزم دوران 105 نيوتن-متر/ 4250 د.د. مع علبة التروس اليدوية، أو 78 حصاناً و108 نيوتن-متر مع العلبة اليدوية المؤتمتة.

- 1.4 لتر ، بقوة 98 حصاناً/ 5750 د.د. وعزم 127 نيوتن-متر/ 4250 د.د.،

-  1.6 لتر، بقوة 88 حصاناً/ 5000 د.د. وعزم 140 نيوتن-متر/ 3000 د.د.

- 1.6 لتر أيضاً، لكن في صيغة رياضية التوجه وقوتها 111 حصاناً/ 6000 د.د. مع عزم 151 نيوتن-متر/ 4250 د.د.

علب التروس يدوية بخمس نسب أمامية عموماً (بست منها مع فئة الديزل البالغة قوتها 106 أحصنة)، أو (إضافياً) أوتوماتيكية بأربع منها (فئة 1.6 ليتر بنزين ولاحقاً في فئة الـ2.0 ليتر المقبلة ويمكن تشغيلها أوتوماتيكياً أو شبه يدوياً بالضغط على مقبض الغيار)، أو كويكشيفت quick-shift اليدوية المؤتمتة (بخمس نسب أمامية) مع أزرار من مقبض الغيار أو من وراء المقود، للتشغيل أيضاً أوتوماتيكياً أو يدوياً.

وتمتاز كليو في جيلها الثالث بمستويات غير مسبوقة من التجهيزات الممكن طلبها منفردة أو مجتمعة حسب الفئات والأسواق، ونذكر منها:

- نظام  الملاحة الإلكترونية مع نظام لقراءة أقراص السي دي CD، مع إمكان قراءة ملفات إم بي3 MP3 أيضاً.

- مساعد التوقف Park Assist

- راصد مزدوج للنور (ينير المصابيح إذا هبطت الإنارة المحيطة دون حد معين، حتى فجأة عند دخول نفق مثلاً) وللمطر (يشغل المساحتين الأماميتين أوتوماتيكياً عند هطول المطر مع تحديد سرعة المسح حسب غزارة المطر).

- تحكم أوتوماتيكي بسرعة السيارة Cruise control)) مع وظيفة تسمح بتحديد سرعة قصوى ينبغي تنبيه السائق عند تجاوزها .

- نظام بطاقة إلكترونية تعمل في مجال 1.20 متر من السيارة ليكفي حملها في الجعبة أو الحقيبة ليفتح الباب أوتوماتيكياً عند ملامسة راصده الإلكتروني في مقبض فتح الباب، كما يسمح بتشغيل المحرك بكبسة زر إن كانت البطاقة في المقصورة، مع شرط الضغط على دواسة الكبح أو المعشق وزر التشغيل في وقت واحد، منعاً لعبث الأطفال.

- تتاح مصابيح الكزينون المزدوجة bi-xenon كخيار إضافي (لمبة كزينون واحدة وتنتقل بين الإنارتين المنخفضة والعالية بتحرك حاجز داخلي). تجهز الفئات المطلوبة مع مصابيح الكزينون المزدوج (اساساً، أو إضافياً مع الإنارة الهالوجينية العادية) إنارة إنعطافية إضافية وتتمثل بلمبتين تتوجه كل منهما نحو اليمين واليسار على التوالي، بزاوية 40 درجة، بحيث تضاء أي منهما عند الإنعطاف في إتجاهها (إبتداء من إنعطاف مساوٍ أو يزيد على 40 درجة)، وفي السرعات التي تقل عن 60 كلم/ ساعة.

- تتوافر العجلات بخيارات 15 بوصة (مع إطارات عرضها 165 أو 185 ملم) و16 بوصة (195 ملم)، وفي تصاميم مختلفة طبعاً (ألومينيوم في الفئات العليا أو عند الطلب مع الفئات الدنيا).

الكبح والتعليق والحماية

الكبح قرصي مهوّأ في مقدم مختلف الفئات أساساً، وبطبلتين أو قرصين مليئين في المؤخر، وحسب الفئات، أي اساساً مع أقوى فئات البنزين والديزل، أو إضافياً عند طلب برنامج التحكم الإلكتروني بالتوازن ESP في الفئات الأخرى.

وتتضمن وسائل الحماية الفاعلة active safety في مختلف الفئات مانع الإنزلاق الكبحي ABS من إنتاج بوش Bosch ومن الجيل الثامن الحديث، ويتضمن في وظائفه أيضاً التوزيع الإلكتروني لضغط الكبح EBD, electronic brake force distribution بين المقدم والمؤخر، ومضاعف الضغط في الطوارئ BA, brake assist (لتعويض تردد بعض السائقين في إستغلال أقصى قدرات الكبح) وتشغيل مصابيح الإنذار في الجوانب الأربعة عند الكبح المفاجئ لتنبيه السيارات اللاحقة. وفي تجهيزات الحماية الساكنة passive safety تجهز الفئات كلها وسادتين هوائيتين مواجهتين للمقعدين الأماميين، وأخريين مجانبتين لهما (واحدة في جانب ظهر كل من المقعدين) وستارة هوائية لحماية رؤوس الركاب الجالسين قرب الأبواب الأربعة. وتضاف الى فئات الأبواب الثلاثة وسادتان صغيرتان في مقدم المقعدين الأماميين لمنع إنزلاق الجسم نزولاً من تحت حزام الحماية.

كليو 3 الجديدة، كبيرة الصغار في مجموعة طرازات رينو التي لا تتوقف عن التطور والتجدد بشكل ملفت.

التعليق