بوروسيا دورتموند يسعى لتقليص خسائره

تم نشره في الجمعة 23 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً

دورتموند (ألمانيا)- أعلن نادي بوروسيا دورتموند الالماني لكرة القدم الذي يعاني من مشاكل مالية أمس الاول الاربعاء أنه يسعى إلى تقليص حجم خسائره في السنة المالية الجديدة 2005 -2006 ولكنه يتوقع أن يستمر العجز في ميزانيته.

ويتوقع نادي دورتموند وهو النادي الالماني الوحيد الذي تطرح أسهمه للتداول في سوق الاوراق المالية أن تصل خسائره في السنة المالية الجديدة إلى 70 مليون يورو بدلا من 79.6 مليون يورو في السنة المالية 2004-2005.

ومن بين إجراءات الترشيد المنتظر أن يتخذها النادي تخفيض نفقات التشغيل بنحو 11 مليون يورو لتصل إلى 35 مليونا. وتبلغ قيمة ما ينفق على لاعبي الفريق نحو 26.7 مليون يورو مقابل 36.6 مليون في السنة المالية 2004-2005.

وكما كان متوقعا أعلن النادي أن جملة خسائره في السنة المالية 2004-2005 التي انتهت في 30 حزيران-يونيو الماضي وصلت إلى 79.6 مليون يورو.

وكان دخل النادي انخفض في السنة المالية الماضية من 98.1 مليون يورو إلى 75.3 مليون يورو بسبب الهبوط في مبيعات التذاكر وكذلك في مقابل حقوق البث التلفزيوني وعائدات التسويق نتيجة تراجع مستوى الفريق في المباريات وإخفاقه في البطولات التي يخوضها.

ولكن ما يسعد دورتموند حاليا هو أن إجمالي الديون التي يعاني منها قد انخفض من 118.2 مليون إلى 89 مليونا خلال الاثني عشر شهرا الماضية.

وذكر النادي في بيان له "إنه دليل آخر على أن النادي نفذ مبدأ الترشيد بنجاح".

وتقلص عدد دائني النادي إلى 356 حيث حذف 39 دائنا من القائمة.

وعلى الرغم من العجز السنوي الكبير إلا أن أسهم النادي المتداولة في البورصة شهدت ارتفاعا بنسبة 0.4 بالمئة من قيمة السهم لترتفع إلى 2.29 يورو.

يذكر أن سعر السهم بلغ 11 يورو عندما طرحت أسهم النادي للتداول في البورصة عام 2000.

التعليق