"هلال" يضيء نور "العين" ويؤهله للدور قبل النهائي لدوري ابطال اسيا

تم نشره في الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • "هلال" يضيء نور "العين" ويؤهله للدور قبل النهائي لدوري ابطال اسيا

   طهران - دقيقة واحدة كانت كافية لهلال سعيد ليصدم باس الايراني عندما سجل هدفين متتاليين ادرك بهما التعادل (3-3) ليقود فريقه العين الاماراتي الى نصف نهائي دوري ابطال اسيا لكرة القدم امس الاربعاء في طهران في اياب ربع النهائي.

 وسجل اراش برهاني (35 و48) والمالي عيسى تراوري (71) اهداف باس، والبنمي لويس تيخادا (60) وهلال سعيد (82 و83) اهداف العين، وكان الفريقان تعادلا (1-1) ذهابا في العين.

 ويلتقي العين في دور الاربعة مع شينزين الصيني الذي تأهل بدوره على حساب الاهلي السعودي بفوزه عليه (3-1) ايابا امس بعد ان كان خسر امامه (1-2) ذهابا في جدة الاسبوع الماضي.

 يذكر ان العين كان توج بطلا للنسخة الاولى من البطولة الاسيوية عام 2003، في حين خرج من ربع النهائي في العام الماضي، علما بان بطل النسخة الحالية سيشارك في بطولة العالم للاندية المقررة في كانون الاول/ديسمبر المقبل في اليابان.

 وظهر هلال العين في سماء المباراة قبيل نهايتها حيث سجل هدفين متتاليين قلب فيهما الطاولة على باس الذي كان قاب قوسين او ادنى من بلوغ دور الاربعة كونه تقدم (3-1)، وكان باس الطرف الافضل في الشوط الاول، فبعد ان تبادل الطرفان المحاولات في الدقائق العشر الاولى، دانت السيطرة نسبيا الى باس الذي حاول مرارا اختراق المنطقة الاماراتية لكن بسالة المدافعين حالت دون ذلك، بينما افتقد العين الخطورة الهجومية رغم الحركة المستمرة لمهاجمه النيجيري نواه اونيكاشي.

 اولى الفرص العيناوية الخطرة على المرمى الايراني كانت من كرة مباغتة سددها البنمي بلانكو من مسافة بعيدة التقطها الحارس ميما ناكيسا على دفعتين (9)، وشارك ناكسيا بدلا من مصطفى رودبريان الذي طرد في مباراة الذهاب للمسه الكرة خارج المنطقة.

 ومالت الكفة لمصلحة باس، فارسل حسين باشاي كرة عالية عن مرمى العين (13)، وعاد وسدد كرة قوية بعد سبع دقائق سيطر عليها الحارس معتز عبدالله، ثم اخترق بيجمان جامشيدي من الجهة اليمنى وسدد كرة علت المرمى بقليل (25).

 وانتقلت الخطورة الايرانية الى الجهة اليسرى عبر اراش برهاني الذي سدد كرة قوية في الشباك الجانبي (27).

وجاء الهدف اثر هجمة مرتدة حيث مرر باشاي كرة الى الجهة اليسرى حيث برهاني المنطلق الذي حضرها لنفسه وتخطى المدافع حميد فاخر قبل ان يرسلها قوية في الزاوية اليسرى لمرمى معتز عبدالله (35).

 وحاول العين انتزاع المبادرة في القائق العشر الاخيرة من الشوط الاول املا في ادراك التعادل، فكانت له فرصتان خطرتان، الاولى لعلي مسري الذي سدد كرة قوية من ركلة حرة مرت فوق العارضة بقليل (42)، والثانية عندما انفرد اونيكاشي بالحارس لكن الاخير نجح في التقاط كرته بعد دقيقة.

 وانقذ معتز عبدالله مرماه من هدف محقق كان سيعقد الامور على العين حين صد على دفعتين كرة لبرهاني من الجهة اليسرى في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، والمحاولة الاخيرة في الشوط كانت من ركلة حرة نفذها سيبت خاطر لكن كرته مرت على يسار المرمى.

 ووجه اراش برهاني ضربة قوية لامال العين في امكان العودة الى المجريات في الدقيقة الثالثة من الشوط الثاني عندما قام بمجهود فردي رائع فاخترق المنطقة وتخلص من مدافعين وارسل الكرة على يسار الحارس معتز عبدالله، ورفع برهاني رصيده الى اربعة اهداف في البطولة منها ثلاثة في مرمى العين حيث كان سجل هدف التعادل في مباراة الذهاب في العين الاسبوع الماضي.

 وبقي وصول الايرانيين الى المنطقة الاماراتية سهلا رغم تقدمهم بهدفين، ومن هجمة عبر المايسترو جواد نيكونام وصلت الكرة الى حسين باشي داخل المنطقة فسددها رغم مضايقة احد المدافعين لكن معتز عبدالله كان لها بالمرصاد (53)، ثم رد حارس باس التحية بابعاد كرة خطرة اثر تسديدة قوية للبنمي بلانكو وحولها الى ركلة ركنية لم تثمر.

 ودفع التشيكي ميلان ماتشالا مدرب العين بعلي الوهيبي بدلا من غريب حارب لتنشيط الناحية الهجومية، فانطلق الفريق الاماراتي بكل خطوطه الى الهجوم لانه لم يعد لديه ما يخسره فحاصر منافسه في منطقته وحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 60 عندما تعرض اونيكاشي الى عرقلة من محمد نصرتي انبرى لها البنمي لويس تيخادا ووضعها بنجاح على يسار الحارس الذي لمسها من دون ان يتمكن من صدها.

 وفي عز الاندفاعة العيناوية لاضافة هدف ثان حين ارتقى لكرة من ركلة ركنية من الجهة اليمنى وتابعها برأسه على يمين الحارس معتز عبدالله مضيفا الهدف الثالث لباس (71)، وعاد العين الى الهجوم وطار الحارس الايراني لابعاد كرة من رأس بلانكو قبل عشر دقائق من النهاية، لكن هلال سعيد عرف كيف يهز الشباك بعد ثلاث دقائق عندما اطلق كرة قوية ارتطمت بالقائم الايسر وتحولت الى داخل الشباك.

 وخطف هلال سعيد هدف التعادل بعد ثوان قليلة وفي غضون اقل من دقيقة على هدفه الاول ووسط ذهول الايرانيين حين تلقى كرة من علي الوهيبي من الجهة اليمنى تابعها من زاوية ضيقة داخل المرمى.

 ومثل العين في هذه المباراة كل من  معتز عبدالله وحميد فاخر وعلي مسري وفهد علي وغريب حارب (علي الوهيبي) وشهاب احمد (عبدالله علي) وسيبت خاطر وهلال سعيد وبلانكو وتيخادا واونيكاشي.

شينزين يتخطى الأهلي

 تخطى شينزين الصيني ضيفه الاهلي السعودي (3-1) بعد التمديد امس الاربعاء في اياب ربع نهائي دوري ابطال اسيا لكرة القدم وبلغ نصف النهائي، وسجل البولندي مارياك زيباك (6) ولي يي (16 و99) اهداف شينزين، وحسين عبد الغني (23) هدف الاهلي، وكان الاهلي فاز ذهابا في جدة 2-1 الاسبوع الماضي.

 وكانت بداية الفريق الصيني سريعة جدا حيث فاجأ ضيفه بهجمات متتالية منذ اللحظات الاولى فحصل على اثرها على عدد من الركلات الركنية اثمرت احداها عن هدف السبق، وتواصل المد الصيني وسط بطء في التغطية الدفاعية من جهة الاهلي خصوصا ان الهجمات تنوعت بين الكرات العالية والعرضية من الجناحين والقصيرة من العمق فلم يتأخر معها الهدف الثاني ما اوحى باتجاه المباراة نحو نتيجة كبيرة في حال اكمل اصحاب الارض على هذا المنوال.

 وجاء الهدف الاول اثر دربكة امام المرمى السعودي نتيجة ركلة ركنية من الجهة اليمنى تهيأت منها الكرة الى البولندي مارياك زيباك اثر تمريرة رأسية فوضع الكرة في المرمى (6).

 واضاف لي يي الثاني بعد عشر دقائق عندما تلقى كرة في منتصف المنطقة تماما فكان اقرب اليها من المدافعين وارسلها الى داخل الشباك، وصحا الاهلي بعد وهلة وبدأ سعيه لتهديد مرمى منافسه رغم البطء الذي عاب العابه الى ان جاء الفرج عبر حسين عبد الغني الذي نجح في تقليص الفارق في الدقيقة 23 عبر هدف رائع حيث انبرى لتنفيذ ركلة حرة من نحو ثلاثين مترا فارسل الكرة بيسراه قوية استقرت في الزاوية اليمنى للمرمى الصيني.

 وكثف الاهلي ضغطه لادراك التعادل فحاصر شينزين في منطقته لدقائق لكن من دون هجمات خطيرة على مرماه، وكانت ابرز المحاولات كرة قوية لصالح المحمدي من خارج المنطقة لكن كرته مرت على يسار المرمى (33)، ولم يتوقف الخطر الصيني على مرمى الحارس السعودي عبده البسيسي بديل منصور النجعي خصوصا من الركلات الركنية والكرات العالية التي وجد مدافعو الاهلي صعوبة كبيرة في ابعادها حيث جاء منها هدفا ثالثا في الدقيقة 37 قبل ان يلغيه الحكم الكوري الجنوبي غوانغ يونغ شي بسبب عرقلة واضحة من لينغ يي ضد الحارس، وافلت مرمى الاهلي من هدف ثالث في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع عندما ارتقى لي يي لمتابعة كرة من ركلة ركنية من الجهة اليسرى والتي لامست القائم الايسر لمرمى البسيسي.

 وبدأ الشوط الثاني على ايقاع هجمة سعودية خطيرة كاد طلال المشعل يخطف منها هدف التعادل عندما تلقى كرة وشق بها طريقها الى داخل المنطقة قبل ان يرسلها على مقربة من القائم الايسر (49)، ونفذ لي يي ركلة حرة من الجهة اليمنى تابعها يانغ شي برأسه لكن كرته مرت عليى يمين المرمى السعودي (53)، وحل الحارس الصيني دون تسجيل حسين عبد الغني هدف التعادل بعد ان سدد الاخير كرة باتجاهه مباشرة من داخل المنطقة (61).

 وفاجأ مالك الحوسوي بديل محمد المولد كرة من نحو ثلاثين مترا مرت قريبة جدا من القائم الايسر لمرمى شينزين (65)، واحدث المدرب الصربي ايليا لوكيتش تغييرا في تكتيك الاهلي خصوصا في خط الوسط وبدا ذلك واضحا من تحركات الحوسوي الذي حاول اكثر من مرة التسديد من بعيد، ثم اخرج المدرب وليد الجيزاني واشرك سعود الخيبري.

 واهدر وانغ جي فرصة هدف اكيد عندما شق طريقه من الجهة اليمنى قبل ان ينفرد بالحارس البسيسي لكنه ارسل الكرة على يمين المرمى مباشرة (77).

 ودفع لوكيتش بالبرازيلي روجيرو متصدر هدافي البطولة بخمسة اهداف مكان صالح المحمدي املا في خطف هدف لانهاء المباراة في وقتها الاصلي وتفادي التمديد لكن الامر لم ينفع.

 وفي الوقت الاضافي نجح شينزين في تسجيل الهدف الثالث عندما وصلت الكرة الى لي داخل المنطقة فسيطر عليها قبل ان ينفرد بالحارس ويراوغه ويودعها داخل الشباك (99)، واضاع مالك الحوسوي هدفا محققا عندما سدد من مسافة قريبة مرت الى جانب القائم الايسر للمرمى الصيني في الثواني الاخيرة من الوقت الاضافي.

 ومثل الاهلي في هذا اللقاء كل من عبده البسيسي وفوزي الشهري ونايف القاضي ومحمد المولد (مالك الحوسوي) والمغربي يوسف رابح ووليد الجحدري وصاحب العبدالله وطلال المحمدي (روجيرو) وحسين عبد الغني وطلال المشعل ووليد الجيزاني (سعود الخيبري).

بوسان الى نصف النهائي

 بلغ بوسان الكوري الجنوبي الدور نصف النهائي لدوري ابطال اسيا في كرة القدم اثر فوزه على السد القطري 2-1 امس الاربعاء في اياب الدور ربع النهائي.

وكان بوسان تقدم في مباراة الذهاب 3-صفر.

وسجل ليم كوانغ سيك (21) وهاي جان (80) هدفي بوسان، والاكوادوري كارلوس تينوريو (90) هدف السد.

واستحق بوسان الصعود بعدما سيطر على المباراة من البداية حتى النهاية ونجح في تسجيل اول اهدافه في الدقيقة 21 عن طريق اللاعب ليم كوانغ سيك الذي استغل خطأ اعادة الكرة من حارس السد محمد صقر فاخذها ليم وعبر بها المدافع مسعد ونجح في تسديدها ارضية محرزا الهدف الاول.

وظل بوسان مسيطرا ونجح في اضافة هدفه الثاني عند الدقيقة 83 عندما خطف المحترف البرازيلي دا سيلفا الكرة وسددها قذيفة لترتد من الحارس محمد صقر على راس لاعب الوسط الكوري هاي جان الذي سدد بقوة محرزا الهدف الثاني.

وحاول السد التعويض لكن الوقت لم يسعفه وسجل هدفه اليتيم في الوقت بدل الضائع عن طريق المحترف الاكوادوري كارلوس تينوريو (90)، غير ان الهدف لا يعني اي شىء سوى انه اول هدف يدخل مرمى الفريق الكوري على مدار البطولة كلها.
 

التعليق