شباب الحسين يواجه حماس الكرمل والوحدات جاهز للتحليق في البقعة

تم نشره في الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • شباب الحسين يواجه حماس الكرمل والوحدات جاهز للتحليق في البقعة

في المربع الذهبي لدوري طائرة الأولى

خالد المنيزل

  عمان – يسعى فريق شباب الحسين للتمسك بالقمة حينما يقابل الكرمل في أولى مباريات المربع الذهبي لدوري الأولى بالكرة الطائرة والتي تقام بينهما في الساعة السابعة من مساء اليوم في صالة الحسن باربد.

شباب الحسين يدخل المربع الذهبي برصيد 30 نقطة من عشرة انتصارات وخرج من الدور الأول بدون اية خسارة، بينما رصيد الكرمل 24 نقطة حيث خسر 3 لقاءات أمام شباب الحسين والوحدات والبقعة.

بينما يلعب الوحدات الطامح بالمنافسة مباراته الأولى أمام البقعة في الساعة الثامنة من مساء اليوم في صالة الأمير فيصل في القويسمة ويسعى الوحدات لتأكيد تفوقه من اجل مطاردة شباب الحسين قبل لقاء القمة بينهما الذي يقام بينهما في الأول من تشرين ألاول المقبل، الوحدات لديه 28 نقطة بخسارة وحيدة أمام شباب الحسين، بينما رصيد البقعة 26 نقطة.

شباب الحسين * الكرمل

شباب الحسين الذي يسعى لتحقيق هدفه ومواصلة اعتلاء القمة عبر الكرمل، وقدراته الهجومية والدفاعية هي الأقوى، حيث يهاجم الفريق بقوة من الأطراف من الإعداد العالي عن طريق شريف عبدالله ومحمد دقماق وعلاء دقماق ومن الخط الخلفي أحيانا، والضرب من الأعداد العالي إلى جانب علاء دقماق، بينما يتولى الهجوم من قلب الشبكة بواسطة عثمان عبدالله وحسين الرمحي، ويقوم بالأعداد محمد الناجي الذي يجيد صناعة الألعاب بدقة للضاربين إلى جانب قدرته على الارسالات الصعبة المتموجة التي تربك قدرات الفريق المنافس، ويتولى التغطية عن الملعب الخلفي ولم الكرات الساقطة الليبرو بشار محارمه، إلى جانب التغطية بنجاح خلف حوائط الصد، عموما قدرات الفريق الهجومية كبيرة جدا وكذلك الجوانب الدفاعية.

بينما يعتمد فريق الكرمل الذي يقوده مدربه السابق حسين سويلم يسعى لرد اعتباره واللعب بأسلوب جديد ويعتمد على جميل أبو الرب وفؤاد المعروق ونضال فواز بالهجوم من الأطراف ومؤمن الخطيب واحمد حسين من القلب، ويتولى شاهر محمود الدفاع بقوة عن الملعب الخلفي وإعادة الكرات الصعبة إلى صانع الألعاب فارس الكردي الذي يقوم بصياغتها للضاربين، ويجيد الكرمل بناء حوائط الصد أمام مهاجمي الشباب الذين سيحاولون كسر الطوق الدفاعي لفريق شباب الحسين، والفريق بشكل عام يلعب بجماعية اذا أثمرت قدرات المهاجمين في اختراق حوائط صد الشباب ، لكنه يفقد توازنه في حالة عدم نجاحه في تقليص الفارق النقطي .

الوحدات * البقعة

الوحدات متكامل الصفوف ويلعب بثقة من خلال تشكيلته التي يقودها صانع الألعاب ماجد البس الذي يحسن توجيه الكرات النموذجية للضاربين حسب الطلب، ويهاجم الفريق من القلب بواسطة عبدالله بني عيسى ومحمد نعمان ومن الأطراف بواسطة محمد أبو كويك ومحمد الحوراني ومحمد أبو عرقوب او عبدالله حسن ويدافع الفريق بنجاح في الواجهة الأمامية بحوائط الصد الثنائية والفردية ويتولى الليبرو خالد شباب التغطية في الملعب الخلفي واستثمار اللمسة الأولى بنجاح.

البقعة الذي يملك 28 نقطة يلعب بحيوية وبجماعية وصفوفه متكاملة ويلعب مرتاحا رغم عدم اهتمام لاعبيه في مباريات المربع الذهبي على عكس الوحدات الذي يسعى لحصد النقاط وعدم التفريط بها الا ان الفريق يعاني من نقص في الاحتياط الأقوياء القادرين على اختراق حوائط صد فريق البقعة.

يقود فريق البقعة محمد راتب الذي يحسن توجيه الكرات بدقة من الأطراف والقلب إلى جانب المشاركة الفعالة بحوائط الصد، ويهاجم الفريق بقوة من القلب بواسطة علي ثامر وعبدالرحمن غانم اللذين يجيدان قنص الكرات نصف الطائرة بسرعة إلى جانب بناء حوائط الصد القوية من القلب، أما جهاد علوان ومحمد هديب ومحمد جميل فيقومان بطرق الكرات من الإعداد العالي من الأطراف أو من الملعب الخلفي أحيانا، ويتولى محمد الجلخ الدفاع عن الملعب الخلفي، وقدرات الفريق الدفاعية جيدة إذا أحسن مراقبة مهاجمي الوحدات بني عيسى ومحمد ابوكويك.

التعليق