القادسية يتخطى الاتفاق والوصل يداوي الجراج بأم صلال

تم نشره في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • القادسية يتخطى الاتفاق والوصل يداوي الجراج بأم صلال

بطولة الأندية الخليجية

   الكويت - حقق الوصل الاماراتي فوزا منطقيا على ام صلال القطري (4-1) اول من امس الاثنين على ستاد نادي الكويت في الجولة الثانية من بطولة الاندية الخليجية الحادية والعشرين لكرة القدم التي يستضيفها القادسية الكويتي حتى 28 ايلول/سبتمبر الحالي.

   وسجل الايراني فرهاد مجيدي (23 من ركلة جزاء) وسامي ربيع (39) والبرازيلي الكسندر اوليفيرا (76) وحسين سلمان (87) اهداف الوصل، والسنغالي ابراهيما (62) هدف ام صلال.

    وحصل الوصل الذي سجل اعلى نتيجة حتى الآن، على اول ثلاث نقاط، فيما بقي ام صلال من دون نقاط بعد ان لقي خسارته الثانية على التوالي وفقد امله نهائيا في المنافسة على اللقب، وكان الوصل خسر مباراته الاولى امام الرفاع (0-3)، في حين خسر ام صلال امام القادسية (1-3).

    وتصدر القادسية ترتيب البطولة مؤقتا برصيد 6 نقاط من مباراتين بفارق 3 نقاط عن الرفاع المتصدر السابق، وبقي الاتفاق على نقطة واحدة من تعادل مع مسقط (2-2) في الجولة الاولى.

    وافتتح الوصل التسجيل بعد عرقلة حارس ام صلال بابا مالك للايراني فرهاد مجيدي فحصل على ركلة جزاء انبرى لها مجيدي بنفسه وسددها فصدها مالك وارتدت الى مجيدي الذي اعادها الى داخل المرمى (24)، واضاف المدافع سامي ربيع الهدف الثاني بعد تلقيه كرة من معتوق سعيد فهيأها لنفسه وسددها في الزاوية اليسرى الارضية (39).

    وفي الشوط الثاني، قلص ام صلال الفارق بعد مجهود فردي للبديل عباس المالكي من الجناح الايسر فاخترق منطقة الجزاء وارسل كرة عرضية في مواجهة المرمى سددها المهاجم السنغالي ابراهيما بسهولة في الشباك (62).

    واعاد اوليفيرا الفارق الى هدفين بتسجيله الهدف الثالث للوصل اثر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء (76)، ثم عزز البديل حسين سلمان فوز الوصل باحرازه الهدف الرابع من كرة انفرادية بعد ان وقف الدفاع باعتباره متسللا وارسلها من فوق الحارس في الشباك (87).

    وتخطى القادسية الكويتي عقبة الاتفاق السعودي بفوزه عليه (2-1)، وسجل بدر المطوع ( 14 من ركلة جزاء) وخلف السلامة (63) هدفي القادسية، والمغربي حميد ناضر (30) هدف الاتفاق، وكان القادسية فاز على ام صلال (3-1) في مباراة الافتتاح، فيما تعادل الاتفاق مع مسقط (2-2).

    وتفوق الاتفاق الذي تلاشت اماله في المنافسة على اللقب بعد اهداره خمس نقاط في مباراتين، على القادسية في الشوط الاول ولم يتأثر بالنقص العددي في صفوفه بعد طرد لاعبه راشد عبدالرحمن لحصوله على انذارين في الدقيقة 38، وعرف كيف يستغل اخطاء لاعبي القادسية وينوع في طرق اللعب للوصول الى المرمى، بيد ان اداء القادسية تحسن في الشوط الثاني وكانت له الافضلية على مجرياته اتيحت له فرص عديدة استفاد من واحدة منحته النقاط الثلاث وساعدته على التقدم بثبات نحو اللقب.

    وافتتح القادسية التسجيل من ركلة جزاء مثيرة للجدل بعد وقوع البوركيني سيدو تراوري داخل منطقة الجزاء في كرة مشتركة مع الحارس فيصل الخالدي الذي لم يلمسه فاحتسبها الحكم الاماراتي علي حمد ركلة جزاء انبرى لها بدر المطوع بنجاح وارسلها على يمين الحارس (14)، وادرك الاتفاق التعادل عبر المغربي حميد ناضر اثر تسديدة قوية عجز الحارس نواف الخالدي عن صدها (30).

    وكاد سعد العبود افضل لاعب في المباراة، يضيف الهدف الثاني للاتفاق بيد ان تسديدته حولها الحارس الكويتي الى ركنية ببراعة (44)، ورد عليه نواف المطيري بكرة مماثلة ابعدها حارس الاتفاق بفدائية الى ركنية (45).

    وبدا تصميم القادسية على الفوز في الشوط الثاني واضحا، وتحسن اداء لاعبيه وشكلوا خطورة على مرمى الاتفاق الذي تألق حارسه في صد كرات صعبة للمهاجم بدر المطوع بمجهود فردي (51)، ثم كرة رأسية للمطوع اثر تمريرة من تراوري التقطها الحارس (52)، واخرى راسية للمطوع ايضا مرت قرب القائم الايسر (55)، وكرة راسية للمطوع نفسه امسكها الحارس (60).

    وفي اول ظهور له في المباراة، منح المهاجم خلف السلامة النقاط الثلاث للقادسية بعد ان اخطا المدافع سياف البيشي في تشتيت الكرة فلمها السلامة وكتمها في المرمى (63)، وحرم حارس الاتفاق القادسية من هدف ثالث بتصديه لتسديدة صالح الشيخ المباغتة من مسافة بعيدة (80). 

التعليق