الوخز بالإبر يزيد الاستيعاب

تم نشره في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً

عمان-الغد- أظهرت دراسة جديدة أجريت في جامعة ميتشيغان الأميركية حديثا، أن بالإمكان زيادة تيقظ الطلاب وتركيزهم في الصف واستيعابهم للدروس، باستخدام العلاج بالإبر على نقاط تنشيط معينة في أجسامهم.

   وبينت هذه الدراسة التي نشرتها مجلة "الطب التكميلي والبديل"، أن الطلاب الذين تمرنوا على العلاج الذاتي بالإبر، بحيث يستطيعون وخز نقاط تنشيط معينة في أرجلهم وأقدامهم وأيديهم ورؤوسهم، كانوا أكثر انتباها وتيقظا في الصف، وأقل شعورا بالتعب والإرهاق البدني والذهني.

    وأظهرت الدراسة أن برنامج التنشيط بضغط الإبر، ساعد في تقليل الشعور بالنعاس بشكل كبير، مقارنة مع برنامج العلاج الذي يركز على الاسترخاء فقط، مشيرة إلى أن بإمكان هذا العلاج تغيير درجة التيقظ عند الطلاب ليوم كامل، فيساعد الأطفال والمراهقين الذين لا يجدون صعوبة في البقاء مستيقظين في الحصص المدرسية.

    وقام الباحثون بمتابعة 39 طالبا، تعلموا استخدام الضغط بالإبر على خمس نقاط تنشيط أو خمس نقاط استرخاء في فترات الظهيرة، وتقييم مستويات النعاس لديهم في الصباح وقبل بداية الدرس وفي فترات العصر.

     ولاحظ هؤلاء أن من استخدموا العلاج بالإبر على نقاط التنشيط، كانوا أقل شعورا بالإرهاق والإجهاد من المجموعات الأخرى التي استخدمت نقاط الاسترخاء أو لم تستخدم هذا العلاج. ويرى الباحثون أن للعلاج بالإبر تأثيرات كبيرة على تيقظ الإنسان وتحسين قدراته على الدراسة والتحصيل العلمي وتقليل شعوره بالتعب.

التعليق