اجماع على المطالبة بحل لجنة حكام الكرة والتأكيد على نزاهة التحكيم في المنافسات المحلية

تم نشره في الثلاثاء 20 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • اجماع على المطالبة بحل لجنة حكام الكرة والتأكيد على نزاهة التحكيم في المنافسات المحلية

في استطلاع لقراء "الغد" عبر شبكة الانترنت

  عمان - الغد - شهد الشارع الرياضي المحلي خلال الفترة القليلة الماضية، جدلا واسعا حول آلية التحكيم في منافسات كرة القدم المحلية، خاصة في ظل البلبلة التي حدثت في اعقاب خسارة الوحدات امام الفيصلي في بطولة درع الاتحاد 2/0، عندما تغاضي الحكم عن احتساب هدف صحيح للوحدات ، اقر الحكم ولجنة الحكام فيما بعد بصحته .

وكما هو معروف فإن الاخطاء التحكيمية ليست حكرا على احد، لأن الحكم في النهاية ليس معصوما عن الخطأ،ومن يتابع المنافسات العربية والآسيوية والعالمية، يلاحظ تعدد الاخطاء التي كثيرا ما ساهمت في قلب نتائج مباريات حاسمة، ولا نعتقد ان الرياضيين يستطيعون نسيان هدف الارجنتيني مارادونا امام انجلترا في نهائيات كأس العالم عام 1986، عندما سجل هدفا بيده احتسبه الحكم لتنتهي المباراة بفوز الارجنتين بهدف غير صحيح 2/1 .

   وقد طرحت "الغد" امام القراء قضية مستوى التحكيم في منافسات كرة القدم المحلية، لتحاورهم باسلوب هادئ بعيدا عن الاساءة وتوجيه الاتهامات، واهمال اي موضوع يحمل في طياته التجريح والتشهير والاساءة.

وتركز موضوع النقاش والحوار حول الآلية التي يمكن من خلالها تطوير التحكيم في الاردن، ومدى حاجتنا الى الاستعانة بحكام من الخارج في بعض مباريات الدوري المحلي، خصوصا المباريات التي تجمع الفيصلي والوحدات، تلك المباراة التي عادة ما يعقبها جدل واسع حول التحكيم، وهل الاستعانة بحكام من الخارج تعتبر انتقاصا من شأن حكمنا المحلي الذي عادة ما يبدع في المشاركات الخارجية؟

   وقد استثنت "الغد" بعض الردود التي لم تكن موضوعية في طرحها وخرجت عن القواعد المتفق عليها من حيت التجريح والاساءة اضافة الى الكتابة بإسم واحد، كما سيصار الى نشر ما تبقى من تعليقات حول هذه القضية لاحقا، مع التأكيد على ان وجهات النظر المنشورة تعبر عن وجهة نظر القراء الاعزاء.

عبد الغفور مفيد

   ان حكامنا ليسوا مؤهلين لادارة مباريات "الديربي" بين الوحدات والفيصلي ، والدليل عدم مشاهدتنا لهم في تحكيم مباريات كأس العالم وكأس اسيا ، وانما نرى حكاما من السعودية واليابان وغيرها وحتى في المباريات المحلية نرى كثرة اخطائهم الفادحة وبالتالي يجب ادارة مباريات "الديربي" من خلال حكام من الخارج وذلك لضمان الحيادية.

كرم الاسمر

   نحن نريد تطبيق الاحتراف! على أي احتراف نتكلم؟

ما حدث في مباراة الفيصلي والوحدات مهزلة حقيقية، اود ان اسال حكم الراية سؤال كيف تعتذر وانت قد جردت فريقا من لقبه؟

محمد عوني

   اذا كانت وجهة نظر بعض المشتركين ان موضوع خطأ الحكام امر عادي، وانه خطأ بشري فهذه كارثة لان جهود الفريق طوال الموسم يجب الا تضيع بخطأ تحكيمي .

احمد عبد الهادي/ديرعلا

   الحقيقه ان مشكلة التحكيم موجودة في كل الدول وبنسب متفاوتة، وبالنسبه لنا في الاردن تعامل الاتحاد مع مشكلة التحكيم قبل عدة سنوات بإحضار حكام من الخارج واقتنعت الفرق المتنافسة بالنتيجة، لكن عودة إتحادنا لاناطة المباريات الرسمية المهمة لحكام محليين جعلت الثقة بالحكام وبنتيجة المباريات ضعيفة ، فلذلك اقترح على اتحادنا ان يعود الى عملية إستقدام الحكام من الخارج فذلك افضل لإتحادنا قبل فرقنا لأنها تعطي النزاهة واستقلالية الرأي للحكام وهنالك أمثلة عديدة تثبت ان استقدام الحكام من الخارج لا يقلل من قيمة الحكام المحليين .

علي محمد

   مشكلة التحكيم في الاردن ليست تلك المشكلة الكبيرة بالنسبة للدول المجاورة حيث ان الاخطاء ليست كبيرة واجمالا لا تؤثر على النتائج .

بسمة الصفدي

   ان عدد الاخطاء التي تم ارتكابها في تلك المباراة يوحي بأن الاخطاء مقصودة وليس كما حاول الاتحاد تبريرها، وباعتقادي ان حكامنا ليسوا جهلاء بإمور الكرة، فالطريق الاسهل اصبحت للفوز على الوحدات هي الحكام وحكاية مارادونا جاهزة للتبرير.

محمد القضاه

   كنت اتمنى من الاتحاد حل لجنة الحكام كعقاب على ما بدر منها في تلك المباراة من اخطاء عديدة للغاية، وكان ذلك اول الحلول الجذرية لما يحصل من اخطاء في ملاعبنا .

سعد الشمري/كويتي

   لقد استوقفتني عبارة من احد المواطنين تقول عن التحكيم الكويتي انه ليس بمستوى التحكيم الاردني رغم ان الموضوع ليس من هو الافضل، وما قاله الاخ فهد بندر هي وقائع حصلت في مهزلة كروية كما اسماها معظم المواطنين في الشارع الاردني.

اما عن التحكيم الكويتي او عن الرياضه الكويتية بشكل عام لم يكون هناك اي مهازل حصلت كتلك التي حصلت هنا وان ما حدث في مباراة الوحدات والفيصلي يوم25/8/2005 يؤكد ان هذه الاخطاء الكثيرة هي اخطاء مقصودة .

ان مسألة حكام من الخارج لا تعد انتقاصا من حكام الداخل برأيي اذا كانت المباراة حساسة، لكن المشكلة اصبحت الان رد اتحاد كرة القدم الركيك على هذه المشكلة.

حاتم المحارمة

   ان ما حصل كان بلا شك صدمة للشارع الاردني فنادي الوحدات من الاندية الكبيرة ولا يجب التعامل معه على هذا النحو، اما بالنسبة لاتحادنا فلا اعرف ما هو السر وراء هذا البيان الركيك الذي اطلعنا عليه (اسف ومارادونا).

انا مع برامج تطويرية للحكام عن العدل لانه لا يعقل ان تكون هذه الاخطاء غير مقصودة. عملية استقدام الحكام من الخارج ، عملية من ضمن الحلول الجذرية ، لكن يحبذ ان لا نلجأ اليها ونوفر تكاليفها لرفع مستوى الرياضة الاردنية.

نهى التل

   لو تمعنا في الملاحظات التي ابداها المواطنون لوجدنا ان تلك المباراة كانت تحمل في ثناياها شتى انواع المهازل الكروية سواء من الاخطاء التحكيمية او من حركات بعض اللاعبين.

وجدي الشبول

  لا اظلم احدا حين اقول ان ما حصل من اخطاء هو اخطاء تحكيمية مقصودة ، فمستوى الوحدات منذ استلمه المدرب الكبير محمد عمر قد تحسن كثيرا واصبح لا يضاهى، ليس هذا ما قهر الشارع الاردني انما ما قهره هو رد الاتحاد الذي خيب ظنه بالتعامل مع هذه الحالة.

يوسف الطعاني

   ان هذه المهزلة التحكيمية التي حدثت يوم 25/8/2005 حملت في طياتها الكثير من الاحداث التي افقدت الشارع الاردني ثقتهم بحكامهم وايضا بالمحللين الذين كانو في استوديو التحليل ، والذين لم يتطرقو الى موضوع الاخطاء حتى ان المذيع وعند هدف مصطفى شحده الملغى تحت حساب الظلم لم يصيح كالعادة .

معتز غانم

   ان ظاهرة الاخطاء التحكيمية قد تفاقمت في بلدنا واقترح حل لجنة الحكام .

باسم زكي /الامارات

   لقد قمت بمتابعة المباراة على قناة art واقر بانها من اكبر المهازل التحكيمية في تاريخ كرة القدم ورغم انني من مشجعي الفيصلي الا انني استنكرت واستنكر ما حصل سواء على صعيد الحكام او على صعيد الاتحاد الذي اصبح يغرد خارج السرب.

انني ادعو الى وقفة جادة جدا مع هذا الموضوع والوقفة الجادة تبعد ملايين الاميال عن مارادونا.

واود ان اشير ايضا عن حادثة تناساها الاتحاد وايضا الاعلام ، وهي حركات لاعبي الفيصلي واخص اللاعب حسونة فعندما كان هذا اللاعب في البحرين لم يجرؤ على ابداء اية حركة وها هو الان يتنزه بهذه الحركات بلا رقيب ولا حسيب.

عبدالله جميل

   اقترح حل لجنة الحكام فورا على ما بدر منها في تلك المهزلة الكروية ولا مجال لخداع انفسنا اكثر من ذلك، فالوحدات طالما كان يعاني وعانى من جراء هذا الظلم التحكيمي، اما فيما يخص حكام من الخارج فهذه ممكنة في بعض المباريات .

اماني النسور

   ان ما حدث على ساحتنا الكروية غير معقول ولا مقبول من اتحادنا فلقد سكت الاتحاد عن التحكيم الظالم الذي وقع على الوحدات ومن ثم سكت عن حركات حسونة ومدربه .. لدرجة اننا نحن الفتيات اصبحنا نخجل من متابعة اي مباراة للفيصلي على شاشات التلفزيون، وكل ذلك ويريد الاتحاد ان نصدق وجود العدل في ملاعبنا.

كامل عربيات

   ان مشكلة التحكيم طالما كانت حديث الشارع الاردني في الموسم الماضي ، واعتقد ان حكامنا لم يستجيبوا لمطالب الناس بان يكونوا عادلين ولن يستجيبوا ايضا في هذا الموسم لان اتحادنا في جاهزية دائمة  لتبرير الاخطاء ، وقصة مارادونا ستبقى هي "مسمار جحا" لذلك اعتقد حل لجنة الحكام .

جميل المعايطة

   لقد خيم على الشارع الرياضي الاردني في الآونة الاخيرة موضوع حكامنا الاردنيين ومسألة نادي الوحدات كان الله في عونه، وانني بدون اي تحامل او ظلم اقول وبكل جرأة وصراحة ان نادي الوحدات تعرض لظلم تحكيمي كبير في المباراة .

سعيد عبيدات

   ان ما حصل لا يمكن ان ينسى في تاريخ كرة القدم الاردنية، وان الظلم قد وقع بشكل لا يمكن السكوت عنه اطلاقا, وليس كما فعل اتحادنا وقال بأن هذه الاخطاء بشرية وغير مقصودة.

بقي ان اقول انني من مشجعي الحسين اربد لكن لا احد يقبل الظلم , واقترح حل لجنة الحكام.

محمود الروابدة

   ان الاخطاء التحكيمية موجودة في كل مكان وزمان وهي ليست مشكلة بحاجة الى حل طالما ان هذه الاخطاء قليلة وغير مقصودة.

لكن ما حدث في الموسم الماضي في مباراة الوحدات والبقعة اثار تساؤلات عديدة على تحكيمنا، الا ان الموضوع سار على خير، وبعدها حدثت في مباراة الفيصلي والوحدات في نصف نهائي الكأس وتم الاعتراف بعد مرور اكثر من شهر، وها قد تكررت هذا الموسم في مباراة الفيصلي والوحدات في المهزلة الكروية المشهورة يوم 25/8/2005 وبإعتقادي ان هذا التاريخ لن ينساه احد .

ابو حياري/السلط

   أود الاشارة ان ما تم في هذه المباراة هو طبيعي لان الحكم يخطئ وهو ليس معصوما ، ونشاهد اخطاء اكثر من هذا الخطأ وفي بلدان متقدمة تحكيميا.

لكن ارجو ان لا نعطي هذا الموضوع اكبر من حقه ومن حجمه لأنه ببساطة هناك فريق فاز ويستحق الفوز واخر خسر ويستحق الخسارة وليس هناك من داع لأن نحمل الاتحاد ولجنة الحكام المسؤولية .

زياد موسى/جده

   ماذا نستفيد من قرار لجنة الحكام عنما اقروا بصحة هدف الوحدات، وارجو من الحكام الأعتزال او عدم الأعتماد على الحكام الأردنين في هذه المباريات واحضار الحكام من الخارج .

عماد محمد

   أعتقد أن فتح باب الحوار حول هذا الموضوع هو فقط من قبيل إفراغ شحنات الغضب التي اعتصرت في قلوب الرياضيين ليس من غير أنصار الوحدات فحسب بل من كل الرياضيين. أنا فيصلاوي

لكني لا أرضى الظلم لأحد ما دام التنافس شريفا أما أنت وحداتي وأنا فيصلاوي وفلان رمثاوي وآخر بقعاوي وكله من باب العنصرية فهذا ما لا يرضاه أحد.

نعم أقر أن الوحدات قد ظلم في هذه المباراة وفقد لقبه على إثرها ، وهي بطولة درع (ثانوية) لكن نعود بالذاكرة إلى الموسم الماضي تحديدا لنجد أن البقعة -وفي المرحلة الأخيرة من (الدوري) وليس الدرع -قد فقد مركزه المتقدم جدا على اللائحة بسبب التحكيم غير النزيه ، وأيضا في موسم 97 فقد الفيصلي لقب الدوري أمام الوحدات أيضا بسبب الظلم التحكيمي. وغيرها شواهد عيان على مدى تقهقر التحكيم في بلادنا الذي بات من حق أي شخص التعبير عن غضبه وحنقه على مثل هذه الأحداث الكارثية في ملاعبنا، لأنها في النهاية غيرة على لعبتنا التي أنفقنا عليها الكثير لتصل إلى ما وصلت إليه .

محمد الحلو/نزال

   التحكيم المشكلة التي ليس لها حل لا في الاردن ولا خارجه لان الحكم بشر قد يصيب وقد يخطىء ، والرجوع عن الخطأ فضيلة .

هاني ابو زينة

   بعض حكام الكرة عندنا (مهزوزون) بشكل كبير ومباراة الوحدات والفيصلي اكبر دليل على ذالك ربما نقول الحكم يخطئ مرة لكن ماحصل مع فريق الوحدات مقصود في الكأس ومباراة الدرع وهذا يكفي الى حد ما.

سامي العمري

   لقد تطورت الكرة الاردنية لكن مستوى حكامنا "مكانك سر" ولا اعرف لماذا ؟

انتقادي الاخر للتلفزيون الاردني الذي ايضا تغاضى عن قضية التحكيم في مباراة الوحدات والفيصلي حتى انه لم يقم بعرض الاهداف الملغاة ولم يتطرق الى ضعف التحكيم ، ولا ادري كيف سيتطور الحكام ما لم تتم محاسبتهم. ثم لماذا لا يقوم بتحكيم مباريات الوحدات والفيصلي حكام من الخارج ؟.

فهد بندر/كويتي

   لقد شاهدت المباراة في شقة احد الطلاب الذين ادرس معهم ولا شك ان طاقم الحكام كان منحازا ويدل على ذلك على الاخطاء الكثيرة التي وقع بها ، الا انني اعتبرتها عادية حتى رأيت حركات قام بها لاعب من الفيصلي تجاه جمهور الوحدات وكذلك المدرب وعندها كانت الصاعقة .

لكن الصاعقة الكبرى كانت في رد الاتحاد (فلا حديث عن حركات اللاعب، اما الحكم فهو انسان ونحن نأسف للوحدات).

ليس هذا هو الرد الذي ينتظره الناس سواء اهل الاردن او الاشقاء العرب من الاتحاد الاردني مع ذكر ان المنتخب الاردني قد تطور بالآونة الاخيرة.

فدوى الجعبري

   ان ما حصل لا يمكن السكوت عنه اطلاقا كما فعل اتحاد الكرة وكان يجب حل لجنة الحكام واعادة المباراة او الغاء البطولة، وما زلت استغرب من اتحادنا رده الذي كان يريد به ان يغش الشارع الرياضي بقصة مارادونا.

الموضوع ليس صغيرا وانشغل فيه جميع الناس بحيث نسي الناس الحكام واخطاءهم وصار الحديث على رد الاتحاد.

ايمن الغويري

   انني من عشاق النادي الفيصلي الا انني احترم نادي الوحدات واقوم بتشجيعه في البطولات الخارجية لانه يمثل الاردن اما بعد: ما حصل لا شك انه ظلم واضح لنادي الوحدات بغض النظر عن النتيجة وكنت وما زلت من المؤيدين لحل لجنة الحكام على الفور واستنكر بشدة رد اتحاد كرة القدم.

زياد بني عطا/جرش

   اتمنى ان تصل هذه الردود الى اتحادنا كي يعرف ان ما فعله قد افقده ثقة الشارع الاردني به، ماذا ستفعل كلمة آسف امام المهزلة التحكيمية التي حصلت مساء 25/8/2005 ولماذا سكت اتحادنا عن حركات حسونة الشيخ لجمهور الوحدات ونسيها كليا .

بلال المحتسب

   لا بد من حل  لجنة الحكام ، ليكون هذا الرد العادل من اتحادنا وليس تبريرالاخطاء ، لقد اصيب المواطن الاردني بصدمة من اتحاده فماذا ستنفع "آسف" وهل هذه الكلمة القليلة بحروفها ستمسح كل الاخطاء الكثيرة التي ارتكبها حكامنا .

اما عن قصة مارادونا فهي كانت طرفة هذا الموضوع لدرجة انني اعتقدت ان الاتحاد يريد ان يضحك الشارع الاردني كي ينسى ما حصل. اؤيد الاستعانة بحكام من الخارج لادارة كل المباريات.

مازن الصعيدي

   هذا ليس بالموضوع الجديد على شارعنا الرياضي ، ان لجنة حكامنا اصبحت تعمل بشكل سيئ وهذا هو للاسف واقع الرياضة الاردنية فكل ما ابداه اتحادنا من تبريرات هي ليست بمكانها ، وها هو الاتحاد الدولي قد اعاد مباراة البحرين ليلقن اتحادنا درسا .

ان مسألة حكام من الخارج صعب تطبيقها بشكل دائم انما اقترح تصحيح اخطاءنا والا على الكره الاردنية السلام.

عامر محادين

   ان حكامنا قد اساءوا للكرة الاردنية لذلك على الاتحاد ان يهيئ كادر اخر للقيام بالتحكيم بشكل عادل .

اما بالنسبة للاتحاد فقد كان رده سيئا للغاية فماذا استفاد الوحدات من كلمة آسف وقصة مارادونا وقد خرج من بطولة الكأس في الموسم الماضي ظلما وها هو يخرج من بطولة الدرع ايضا ظلما وما حصل قد اساء للرياضة الاردنية بلا شك من اداء حكامنا او من رد اتحادنا.

عبدالله بدران

   ان مسألة الحكام قد نوقشت كثيرا ولا اعتقد ان هناك حل غير حل لجنة الحكام ..اما عن رد الاتحاد فلا ادري لماذا عمل هكذا لانه لا يعقل ان تكون كل هذه الاخطاء مجرد اخطاء بشرية , اما عن الحكم الذي ادار مباراة الارجنتين وانجلترا فقد ارتكب خطأ ولا يجوز ان نخطئ ونقول ان فلانا ارتكب خطأ .

طارق شطناوى

   لن اكون ظالما حين اقول ان ما حصل ليس خطأ عفويا وان رد اتحاد كرة القدم ليس بمكانه .

سعد الحديد

   ان ما قام به الحكام في تلك المباراة كان بمثابة صدمة للشارع الاردني فلا يعقل ان يكون هذا الكم الهائل من الاخطاء في مباراة واحدة وكان لا بد من حل لجنة الحكام على الفور .

احمد ويوسف وعصام وعبدالله ومصطفى واياس وايمن

   بالنسبة لحكامنا اعتقد انهم وصلوا لمرحلة اللاتصحيح لذلك نتمنى ان يتم حل لجنة الحكام فورا والبحث عن كادر تحكيمي يكون على قدر المسؤولية.

اما بالنسبه لحكام من الخارج فهي لا تعتبر انتقاصا من حكامنا ، لان حكامنا هم من اراد ذلك بتصرفاتهم اللامعقوله, لن نجامل ونخدع انفسنا اكثر من هذا الوقت .

أحمد السيريسي

   ان ما حصل في هذه المباراة كان فاجعة آلمت بجمهور نادي الوحدات الذي ما تأخر يوما عن تقديم لاعبيه الى المنتخب الوطني .

رياض جحا

   الحكم الاردني غير معصوم عن الخطأ كباقي الحكام ولكن يجب على الاتحاد ان يضع مراقبين على الحكام داخل الملعب ويكون الاتصال  بالحكم لاسلكيا لمساعدته على اتخاد القرارات الصعبة .

المهندس ماهر يعقوب ابونعمة

   اولا اود الاشارة الى ان هنالك نوعان من الاخطاء للحكام اما ان تكون فنية او شخصية، فاذا كانت فنية فتلك مصيبة اما اذا كانت شخصية فهذه الطامة الكبرى، ودعونا نتوقف عند حادثة ضربة الجزاء في مباراة البحرين واوزبكستان، فالحكم اخطأ فنيا ولا اعتقد ان له مصلحة شخصية مع هذا الفريق او ذاك، والاجدر بنا ان نفهم القانون اولا ونستمع دائما الى الرأي الاخر، عموما حكامنا يخطئون مثل حكام العالم لذلك يجب تطويرهم من المعنيين .

عمر فتحي الكرزون

   لاحظ الجميع المستوى المتواضع جدا الذي وصل إليه التحكيم في بلدنا الغالي ، فمن مباراة لأخرى يتضح للجميع بأن مستوى التحكيم في تراجع مستمر بعكس التقدم الذي حصل في مستوى الكرة لدينا .

نذكر جميعا مباراة نصف النهائي بين الوحدات والفيصلي لكأس الأردن وعدم احتساب الحكم سالم محمود لركلة جزاء صحيحة، وبعدها تم تبرير الموقف بأن الحكم إنسان، وفي مباراة الدرع تكررت نفس الأخطاء ولكن على مستوى أعلى وأرقى،فأصبح ظلم الحكم لفريق معين بشكل مباشر ودون اهتمام كم سيكلف هذا القرار النادي وكم تم صرفه ليصل الى هذا المستوى .

محمد حجاوي

   لكي نكون واقعيين يجب علينا أولا الإعتراف بأن الخطأ لم يكن متعمدا ولو كان الحكم يريد المحاباة للفيصلي لم يكن ليفعل ذلك بطريقة واضحة بهذا الشكل، أنا أقول ذلك وأنا من المشجعين لنادي الوحدات ولكن الإجراءات التي تلت ذلك هي محط الإنتقاد ، حيث لم تكن جريئة لتصحيح الخطأ ولكن كان الإكتفاء باعترافهم بالخطأ وإلقاء اللوم كله على حكم الراية . أين حكم الساحة من حالة التسلل التي احتسبت وكانت الكرة عائدة من لاعب الفيصلي وهو أقرب من حكم الراية, ليس القصد من ذلك العودة لأحداث المباراة ولكن لإظهار الضعف العام للحكام إلا ما ندر... مثلا مباراة البحرين سوف تعاد لوجود خطأ فني أثر على نتيجة المباراة أين الإتحاد من تلك الحالة .

حسام محمود الرمحي

 ان ما تعرض له الوحدات كان ظلما.

يحيى احمد

   ان الحل الوحيد يتمثل بحل لجنة الحكام، ليكونوا عبرة للذين بعدهم لكن اتحاد كرة القدم فاقم المشكلة بهذا الرد .

ايناس الفرا

   ان ما حصل في مبارة الوحدات والفيصلي قد اساء للرياضة الاردنية وكان يجب على الاتحاد حل لجنة الحكام لانها اصبحت غير قادرة على ادارة المباريات بعدل .

في الموسم الماضي كلنا يذكر ما حصل في مباراة الوحدات والبقعة .

حازم المجالي

   لقد ارتكب حكامنا اخطاء لا يمكن السكوت عنها بل ولا يمكن ان نفكر بحلول لها لان اتحادنا قد صدمنا برده السيئ .

ان ما حصل قد افقدنا الثقة بحكامنا وعلينا التوقف عن خداع انفسنا وعلينا تجهيز الكادر التحكيمي القادر على ادارة المباريات بالشكل المطلوب .

وليد احمد المصري

   لا ننكر ان نادي الوحدات قد تعرض لظلم تحكيمي واضح ،  لكن الحل لا يكون بجلب الحكام من الخارج انما الحل كان بيد اتحاد كرة القدم.

اياد الخطيب

   ان ما قام به اتحادنا لهو صفعة لكل الجماهير الاردنية فمنذ متى ونحن نشجع الظلم ونتشبه باخطاء الغير ؟.

عوني محمد الحوراني

   لو رتبنا الاحداث التي حصلت لكان امامنا النقاط التالية:

1-اخطاء تحكيمية مقصودة في مباراة مهمة.

2-الرد الركيك من الاتحاد .

3-اعادة مباراة البحرين واوزباكستان.

ياسر العامري

   إن موضوع الحكام والاخطاء التي يقومون بها يجب ان يكون الشغل الشاغل لاتحاد كرة القدم الذي هو الان بصدد مشروع الاحتراف والذي أجد الحل من خلاله ، وذلك باحتراف الحكام (حتى تخف ميولهم النادوية) وتصبح لديهم القدرة العملية الفعالة التي تحتاجها بالضرورة عملية التحكيم ، فالحكم الكفؤ يجب ان يبقى وغيرة فليذهب الى غير رجعة .

بلال عمر الشيخ احمد

   قضية الاخطاء التحكيمية وكما طرحتم هي قضية عامة اتفق مع طرحكم لها بهذا الشكل .

ولكن وكما نعلم ان قضية التحكيم محليا وما يحدث من اخطاء وما يتبع هذا من نقد بناء واخر يتجه نحو التجريح له اسبابه .

1-تقصير من جانب لجنة الحكام: بعدم قيامها بدور فاعل باعطاء الحكام الثقه المحلية الكافية ، ومع حساسية اللقاء المحلي تجده يرتكب اخطاء لا يقصدها الحكم. 

2-تقصير من جانب الاندية : على الاندية الوقوف الى جانب حكامنا من خلال التركيز على ذلك مع روابط المشجعين واللاعبين فالتزام اللاعبين وكذلك احترام الجماهير وعدم صدو هتافات مجرحة تجاه الحكم يرفع من ثقته بنفسه ويعطيه التركيز الاكبر على مجريات اللقاء.

3- تقصير من الحكم نفسه :

من خلال فقدانه وبشكل كبير للتركيز وعدم الاهتمام بتطوير الذات وتنمية ثقافته في قانون اللعبة، مع الاخذ بالقانون وروح القانون ومتى يستخدم هذا وذاك وكيف ، وعدم تاثره بالاستفزاز الخارجي الذي يؤثر على التركيز مما يدفعه للخطأ .

4- الاعلام بكافة اشكاله :

عدم وجود تحليل للقوانين ذات العلاقة ، وعدم وجود تحليل للاداء التحكيمي للقاءات المحلية من خلال خبراء مختصون وخصوصا التلفزيون ، يفتح مجالا واسعا للتشكيك والنقد للحكام حول خطأ ما وقد لا يكون خطأ، ولكن غياب الوعي والثقافة بالقانون اضافة لغياب التحليل المباشر للاعلام فتح مجالا للاندية من جانب وخلفها الجماهير ليكون التحكيم شماعة تحمل اسباب الاخفاق .

عمر جمعه

   بصراحة مستوى التحكيم في الاردن سيئ ، فإذا كان اساس البناء خطأ فهل تتوقع ان تكون بقية طوابق البناء سليمة، فالافضل حل لجنة الحكام وتعيين لجنة جديدة تتطلع الى مستقبل التحكيم الاردني الداخلي والخارجي وتتابع الحكام في كل مبارة سواء كانت محلية او خارجية لتعديل الاخطاء ومكافأة الحكام اصحاب الكفاءة وعدم السماح لاي جهة مها كانت التدخل في اللجنة.

 

التعليق